النتائج 1 إلى 13 من 13
  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Jan 2006
    المشاركات
    6,355
    الجنس
    ذكر

    [فعالية][ أنـا مـهـنـدس مساحي ]

    ..||=||.. أنا مهندس مساحي ..||=||..





    .
    .
    .








    .
    .
    .




    يُتبع

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Jan 2006
    المشاركات
    6,355
    الجنس
    ذكر

    رد: [فعالية][ أنـا مـهـنـدس مساحي ][ الفقرة الأولى ]

    [ الـفـقـرة الأولـى ]


    .
    .
    .



    ماهي الهندسة المساحية ..؟









    ماهي اهتمامات الهندسة المساحية ..؟









    ماهو دور المهندس المساحي وما الذي يقدمه لـ المجتمع ..؟








    .
    .
    .




    نذكر ان المُشاركة بالفعالية لاتستلزم التسجيل المُسبق، فـ لكل عضو حق الإضافة في هذا الموضوع

    وللتذكير بتفاصيل الفعالية، فهي على الرابط
    http://www.cksu.com/vb/t95017

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Aug 2006
    المشاركات
    4,884
    الجنس
    أنثى

    رد: [فعالية][ أنـا مـهـنـدس مساحي ][ الفقرة الأولى ]


    ثنكيو هيرو ... جهد واضح يعطيك العافيه اخوي .... والله وفقك يارب


    نتكلم عن ....



    هندسة المساحية :


    وصفوها :


    بأنها الشريان الرئيسي لكل عمل هندسي والعمود الفقري له




    اما تعريفها :



    الهندسة المساحية:


    هو علم وتقنية قياس المسافة والاتجاه للأشياء على الأرض أو حولها.



    مميزاتها :


    تحتاج لدقة ومهاره ولابد ان تكون تلك المهاره في تطور مستمر ...لانها تعتمد على


    قياس المسافة وللأجهزة المستخدمة في القياس مما يستدعي تلك الدقه ...




    اختصاصها :

    الهندسة المساحية هي العلم الذي يعني بمسح (MAPPING) سطح الأرض الهادف إلى تحديد شكلها الطبيعي، وما يلائمه من شكل هندسي رياضي معلوم الأبعاد، وإلى دراسة مجال جاذبيتها وعلاقتها من هذه الناحية بالأجرام السماوية الأخرى، وتحديد مواقع الأشياء عليها بدقة عالية، وإسقاط ذلك، بطرق وأساليب رياضية محددة، على خرائط ورقية أو رقمية، لتستخدم من قبل المهندسين والمعنيين بالنهضة العمرانية أو الحضارية في أي بلد.



    أما تحديد شكل الأرض الهندسي:


    هو تقريب الشكل الخارجي للأرض بشكل هندسي كالقطع الناقص (The Ellipse)

    أو الكرة (The Sphere)





    تاريخها :


    أن الهندسة المساحية

    هي من أقدم العلوم التي استرفدها الإنسان وشغف بـها لأهميتها وعلاقتها المباشرة برقي بيئته عمرانيًا وحضاريًا.

    كل حضاره اضافت الى الهندسه المساحية بطريقة او بأخرى ...


    حاضرها ومستقبلها :

    الهندسة المساحية هي من أسرع العلوم تطورًا، ومن أكثرها انتشارًا، بحكم التصاقها بالتقنية الحاسوبية الحديثة وبحكم التصاق هذه التقنية بـها أيضًا.



    اختصاصها :


    تدرس فنون حساب المساحات للمشاريع من خلال اجهزه متطوره بالاضافة الى قياس المرتفعات

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Aug 2006
    المشاركات
    4,884
    الجنس
    أنثى

    رد: [فعالية][ أنـا مـهـنـدس مساحي ][ الفقرة الأولى ]

    لابد ان نتطرق في حديثنا عن المساحة ....

    المساحة علم ....


    وعلم المساحة

    علم المساحة (بالإنجليزية: Surveying)




    هو علم يبحث في الطرق المناسبة لتمثيل سطح الأرض على خرائط.




    هذا التمثيل أو التشابه يشمل بيان جميع المحتويات القائمة والموجودة على سطح الأرض،


    سواء أكانت طبيعية مثل الهضاب والجبال والصحاري والأنهار والبحار والمحيطات،



    أو كانت صناعية مثل الترع والمصارف والقناطر والسدود والطرق وخطوط السكك الحديدية و المنشآت والمباني والمدن وحدود الدول السياسية، وكذلك حدود الملكيات الخاصة والعامة .

    كما يجب أن يكون هذا التمثيل معبرا أيضا عن مقدار الإرتفاع والإنخفاض عن سطح الأرض بحيث يمكن تمييز قمم الجبال وسفوحها،



    والهضاب والوديان والأعماق والبحار.



    ومن الواجب أن تكون الخريطة صورة صادقة مصغرّة للطبيعة التي تمثلها،



    وأن تؤدي الغرض الذي عملت من أجله تاما كاملا.


    هذا ماوجدته .. من معلومات عن علم المساحة ...







    بطبيعه الحال عمل يحتاج الى الدقه والتركيز وطولة البال ...كما قلنا في الفقره الاولى ...


    من فروع المساحة:

    المساحة المستوية


    هي ذلك الفرع من المساحة التي تبحث في رسم الخرائط، وتمثيل سطح الأرض على أنه سطح مستو، خال من الكروية تماما، وتكون الخريطة في هذه الحالة هي المسقط الأفقي لهذا السطح ولذلك تستعمل في رفع المساحات الصغيرة أو المتوسطة.




    تنقسم الى:

    مساحة تفصيلية أو تفريدية
    وهي تهدف إلى بيان حدود الملكيات وتفاصيل المباني، ويمكن أخذ القياسات منها، ولذلك يكون مقياس رسم الخرائط في هذه الحالة كبيراً (عادة يكون 1:500 في المدن، و 1: 2500 في الريف)، وتعرف هذه الخرائط باسم الخرائط التفصيلية أو خرائط فك الزمام.

    مساحة طبوغرافية
    وتهدف إلى بيان معالم الطبيعة ومعالم الإنشاءات كالطرق والترع والسكك الحديدية والمباني وحدود البلاد وغير ذلك، كما تبين تضاريس سطح الأرض من حيث الإرتفاع والإنخفاض عن سطح البحر، ويكون مقياس الرسم في هذه الحالة متوسطا أى من (1: 5000 إلى 1: 25000 عادة)، وتعرف هذه الخرائط باسم الخرائط الطبوغرافية.

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Aug 2006
    المشاركات
    4,884
    الجنس
    أنثى

    رد: [فعالية][ أنـا مـهـنـدس مساحي ][ الفقرة الأولى ]

    ذكرنا ان الهندسة المساحية

    بأنها الشريان الرئيسي لكل عمل هندسي والعمود الفقري له


    بل ان الهندسة المساحية مرتبطة باغلب المعارف والعلوم والتخصصات الآخرى ...هناك من يعتبر اساس لها وهناك من تعتبر هي اساس له ...

    اما مايعتبر اساس لها :




    الرياضيات والإحصاء (Mathematics & Statistics)

    تعد الرياضيات أساسًا للهندسة المساحية في فروعها كافة



    مثال :المساحة التصويرية الجوية



    الفيزياء (Physics)


    فكثير من الظواهر العلمية لا تفسر إلا بفهم الفيزياء

    مثال :تفاعل الضوء مع العدسات المختلفة وكيفية التحكم فيه


    علوم الحاسب الآلي (Computer Sciences)



    الهندسة الكهربائية (Electrical Engineering)


    مثال :أهمية المحولات الكهربائية في كثير من الأجهزة المساحية الأرضية والفضائية



    علم الفلك (Science of Astronomy)

    مثال : تلك الاستفادة من علم الجيوديسيا الفلكية

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Aug 2006
    المشاركات
    4,884
    الجنس
    أنثى

    رد: [فعالية][ أنـا مـهـنـدس مساحي ][ الفقرة الأولى ]


    ما العلوم التي اساسها هندسة المساحة:

    الهندسة المدنية :


    من مثل:


    هندسة الإنشاءات (Structural Engineering)،


    مثال : قبل تنفيذ اي منشأة لابد من إجراء القياسات الدقيقة اللازمة على المنشأ، و اختبار مدى تشوه الخرسانة جراء ثقل الحمل عليها، أو تشوّه المبنى كله لأي سبب من الأسباب وفي حساب كميات الحفر والرّدم.




    وهندسة وإدارة التشييد (Construction Engineering & management)،

    مثال :لابد من وجود المهندس السياحي منذ بداية تخطيط المشروع إلى أن يستلم استلامًا نهائيًا. ولابد من توفر خرائط هندسية ومعلومات مساحية دقيقة تقدر العمليات الهندسية على أساسها وتتخذ القرارات بمساعدتها. وتظل الهندسة المساحية أداة مهمة في متابعة المشاريع الهندسية بعد التنفيذ (أي في عمليات الصيانة)



    وهندسة النقل (Transportation Engineering)،

    مثال :الهندسة المساحية تساهم في عملية تصميم المسارات التي منها الطرق والجسور والأنفاق



    وهندسة مصادر المياه (Water Resources Engineering)،

    مثال :المساعدة في البحث عن مصادر المياه من خلال دراسة ظواهر طبيعية أخرى دالة عليها واحوال المياة وهناك فرع مايسمى بالمساحة المائية



    وهندسة التربة (Geotechnical Engineering)،

    مثال : اختيار المواقع الملائمة لعينات اختبار التربة وفحصها قبل إنشاء المنشأ الهندسية الكبيرة، وله أيضًا أن يوظفها من أجل معرفة بعض خواص التربة الهندسية من بعد. ومن أفضل التقنيات مشاركة في ذلك، علم تفسير الصور (image interpretation) ومن خلال توظيف الخرائط المساحية

    وهندسة البيئية (Environmental Engineering)

    مثال :للمتخصص في الهندسة البيئية أن يوظف تقنية الهندسة المساحية في بعض مسائل البيئة ذات النطاق الواسع، كتلوث الهواء والماء والتربة

    والعمارة والتخطيط (Architecture and Planning) .

    مثال :المعلومات الميدانية عن طبوغرافية الأرض المراد عمرانـها، تعد من أهم ما يعتمد عليه المخطط العمراني في إنجاز مهمته كما ويمكن لمهندسي التخطيط العمراني توظيف ما يسمى بالمساحة التفصيلية (Cadastral Survey)



    وهناك علوم اخرى غير الهندسة

    الجغرافيا (Geography)،

    مثال : تستفيد من المساحية في جمع المعلومات الحقلية، ومن ثمّ إنتاج الخرائط المختلفة، التي من أهمها الخارطة الأساس (Base Map)


    والجيولوجيا (Geology)،

    مثال : في طبقات الارض وكما ان للهندسة المساحية دور مهم في عملية الكشف عن المعادن بتقنيات أرضية ، وعنها وعن الظواهر الجيولوجية بصفة عامة في الماء واليابسة بتقنيات تصويرية




    والزراعة (Agriculture)،

    مثال : لا غنى للمهندس الزراعي عن الخارطة المساحية الدقيقة عندما يريد وصف كمي لبعض الموارد الزراعية التي تهم الدولة


    وعلم الآثار (Archaeology)،

    مثال : يمكن لمن يبحث في الآثار أن يوظف بعض تقنيات الهندسة المساحية في الكشف عنها، عن طريق تفحص خواصها في الصور المرئية الجوية والفضائية


    والطّب (Medicine).

    مثال :الهندسة المساحية تلتقي مع الطب في توظيف بعض تقنيات الذكاء الصناعيArtificial Intelligence) )







    مره مهمه الهندسة المساحية ....



    نتابع ....

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Aug 2006
    المشاركات
    4,884
    الجنس
    أنثى

    رد: [فعالية][ أنـا مـهـنـدس مساحي ][ الفقرة الأولى ]

    اما عن ....


    ماهو دور المهندس المساحي وما الذي يقدمه لـ المجتمع ..؟


    كما قرأت من دكتور بكليتكم ان الهندسة المساحية هي [

    آلة من آلات الحرب،


    كما هي آلة من آلات النهضة المدنية المطّردة.


    دورها في


    القطاع المدني (Civilian Sector)


    أنه ما من قطاع مدني عام أو خاص في المملكة .. إلا وللهندسة المساحية فيه دور ما...

    مامن مجال الا و للهندسة المساحية دور ....




    التخطيط العمراني، وتوقيع المنشآت الهندسية بكافة أنواعها، وفي التسجيل العقاري، وفي أنظمة الرّي والصرف، وفي الدراسات الجيولوجية، والأثرية، والتاريخية، وفي مشاريع المياه، وفي تحديد بعض خواص التربة، ومواقع انهيارها، وانتفاخها،وفي تصميم الطرق والجسور الأنفاق، وسكك الحديد، وفي شئون المرور، وفي التطبيقات الزراعية، وفي تخطيط المشاريع البحرية والساحلية، وفي بناء السفن، وصناعة الطائرات، وفي تحركات القشرة الأرضية،



    القطاع العام:

    دور الهندسة المساحية مهم في وزارات الدوله ...


    وزارة الشئون البلدية والقروية،



    وزارة البرق والبريد والهاتف، على سبيل المثال، يلزم وجود نظام معلومات جغرافي لا يعني فقط بما على الأرض من عمران أو ظواهر طبيعية أو صناعية بل يتعداها إلى ما تحت سطح الأرض من خدمات كثيرة يقود عدم العلم بها إلى تبذير الجهد والمال بشكل عشوائي، إذ الجهل بمواقع هذه الخدمات يجعلها عرضة للتلف عند إجراء عمليات الإصلاح، أو التوسع في الشبكات، أو العمران وما شابه ذلك مما لا يخفى على مهتم.





    وزارة الشئون الإسلامية والأوقاف



    في مثل الإحاطة بشئون الوقف،



    وزارة الزراعة والمياه بفروعها المختلفة،



    وفي وزارة الحج،



    وفي وزارة الأشغال العامة والإسكان،



    وفي وزارة التخطيط،



    وفي وزارة البترول والثروة المعدنية،




    وغيرها،




    حيث الاعتماد على الخرائط الملائمة في إنجاز كثير من الشئون الهندسية الضرورية.



    وللهندسة المساحية دور في مدينة الملك عبد العزيز للعلوم والتقنية،


    وفي وكالة تخطيط المدن،


    وفي الهيئة العليا لتطوير مدينة الرياض،



    وفي هيئة حماية الحياة الفطرية وإنمائها،



    وفي شركة أرامكو السعودية،



    وفي اللجنة الهندسية



    وفي المحاكم الشرعية،



    إلى غير ما ذكر من القطاعات التي لا يقل دورها فيها عن دورها المذكور في الوزارات الحكومية المختلفة.


    القطاع الخاص :



    الشركات الصناعية،



    وشركات العقار،



    والمكاتب الهندسية،



    كلها بحاجة إلى المهندس المساحي ذي البعد النظري والتجريبي لكي تضطلع بمهامها على خير وجه.















    القطاع العسكري (Military Sector)



    ان السبق الذي يحققه القطاع العسكري في ميدان التقنية المساحية،



    فالتصوير الجوي جاء بحافز عسكري، ونظام الـ GPS بدأ عسكريًا لخدمة المؤسسة العسكرية في أمريكا



    لقد تحقق المسئولون عن القطاع العسكري في الدول المتقدمة تقنيًّا من جدوى التعاون بين قطاعاتـها العسكرية والهندسة المساحية،


    والمسؤولون في المملكة لم يغفلوا عن هذا الأمر فكان بفضل الله وتوفيقه تأسيس برنامج الهندسة المساحية التابع للقسم المدني بجامعة الملك سعود لكي يسهم في التقدم العلمي، وفي النهضة العمرانية المدنية والعسكرية




    والقطاع العسكري لدينا هو من أكثر القطاعات في الدولة استقطابًا لخريجي الهندسة المساحية.


    . هذا التعاون البناء بين الهندسة المساحية


    وإدارة المساحة العسكرية


    هو النواة الأساس التي انطلقت من مثلها المؤسسات العسكرية الغربية نحو الرقي والتقدم والسيطرة الفضائية المشهودة. وعلى هذا، تعد وزارة الدفاع والطيران بجميع قطاعاتـها المتعددة في المملكة العربية السعودية، أكثر الوزارات توظيفًا للهندسة المساحية وعناية بها.





    أوجه التميز والإبداع في إنشاء الهندسة المساحية

    إن للهندسة المساحية عدة مميزات، منها ما هو أحادي الصفة ومنها ما هو ثنائيها،


    5.1 الخاصية الأُحادية

    نقصد بالخاصية الأحادية، الخاصية المفردة التي يتميز بها التخصص عن غيره من التخصصات الهندسية الأخرى. والخواص الأحادية كثيرة في الهندسة المساحية نذكر منها ما يلي:

    1. تفرّد المملكة العربية السعودية بهذا التخصص على مستوى دول الخليج، وتتويج العلوم الهندسية به في جامعة الملك سعود في هذا العقد من الزمن، وذلك لأهميته وعظم مساهمته في النهضة العلمية والعمرانية والحضارية المشهودة.

    2. تعدد مصادر معلوماته وتنوعها يجعل مخرجات هذه التقنية أكثر اتساقًا مع الواقع وأكثر واقعية في التعبير عنه.

    3. تعدد طرق معالجة هذه المعلومات، وكيفية عرضها أمام المستخدم وتعدد التقنيات المستخدمة في ذلك. تجعل هذا التخصص وسيع الانتشار، كثير الأنشطة، يسير التطبيق.

    4. الدقة التي لا تضاهى في حساب المسافة –الرأسية والأفقية، والزاوية، والاتجاه، وفي توقيع المباني والمنشآت الأخرى، وفي رسم الخرائط التفصيلية، والطبوغرافية، وغير ذلك كثير.

    5. الطبيعة التكاملية للتخصص مع عدد كبيرٍ من التخصصات الأخرى سواء من الجانب السفلي (تخصصات يسترفدها) أو العلوي (تخصصات يرفدها ويغذيها)، وتنوع تطبيقاته بناء على ذلك.

    6. محاولة محاكاة عقل الإنسان في بعض التقنيات والأساليب الحسابية، وفي طريقة فهم ماهية الأشياء من حوله.

    7. حضور التخصص وملازمته للتطوّر التقني المشهود، فالهندسة المساحية تسبق تطلع الإنسان إلى أفق أرحب في هذا الكون الفسيح، ثمّ تكون معه ساعة العمل والإنجاز، ثمّ تبقى بعده في مواصلة الرّصد لتزويده بما يلزم من معلومات عمّا أنجزه.

    8. مساهمة تقنيات الهندسة المساحية بشكل فعّال في تخطيط البنية التحتية للوطن، وما يليها من بنى علوية مختلفة.

    9. ملاءمة مخرجات الهندسة المساحية لعرض مظاهر التقدم الحضاري والتطور التقني لأي أمةٍ من الأمم على نطاق واسع بطريقة جذّابة -من خلال التلفاز مثلاً- باستخدام الخرائط المتنوّعة.
    5.2





    الخاصية الثنائية

    الخاصية الثنائية مثلها مثل الخاصية الأحادية من حيث هي تميز الهندسة المساحية عن غيرها، لكنها خاصية مزدوجة، يتضاعف بها التميّز، ويبرز بها التفرّد. ويتضح المقصود بها من خلال استعراض النقاط التالية المسرودة بشيء من الإيجاز.

    1. يشمل التخصص بتقنياته الأرض والفضاء الخارجي لها (land and space)، فهو ثنائي الصفة من جهة التغطية.

    2. يشمل في تطبيقاته القطاعين المدني والعسكري، ووجه التميّز هنا أن التفوّق فيهما لا يتم بدونه، فهو ثنائي النشاط من جهة التطبيق.

    3. يوفر للمهندس وغيره معلومات ذات روابط مكانية، وزمانية (spatial and temporal information)أو معلومات لا تغفل تأثير العامل المكاني والزماني، فهو ثنائي الشأن من منظور التوثيق.

    4. يهتم بالمعلومات الرقمية (digital information) ذات الطبيعة الحسابية، والوصفية (textual information) ذات الطبيعة الشكلية، وبعمل النماذج الرياضية والبرمجيات الخاصة التي تعالج كل نوع منها. كما يعتني بصفة التكامل بينهما في كثير من الأوجه، فهو ثنائي القدرة من جهة المعالجة .

    5. يمكّن الإنســان مـن التحليل البصري أو النظري للمعلومات (visual analysis)، ومـن التحليل الرياضي الآلي (machine analysis) الذي يكاد ينعدم فيه دور الإنسان، فهو ثنائي الصفة من جهة التحليل.

    6. يشمل، في تعامله مع الطيف الضوئي، المرئي منه وغير المرئي. ومن أجهزة الهندسة المساحية ما يتحسس الطيف المنعكس السطحي والطاقة الحرارية الكامنة (المنبعثة) من الشيء المصوّر، ومن لواقطه ما هو ذاتي الطاقة كالرادار ومكتسب الطاقة كالسبوت الفرنسي، والـ TM الأمريكي، فهو ثنائي الصفة من جهة الطيف (أو الطاقة).

    7. يشمل القياس في الهندسة المساحية البعد الأفقي (X,Y)، والبعد الرأسي (Z)، رغم اختلاف طريقة القياس، والمرجع (datum) في كل حالة –عدا في تقنية الـ GPS فالمرجع واحد- ويوائم بين هذين البعدين بطريقة جيدة، فهو ثنائي الاتجاه من ناحية القياس.

    8. ينتج التخصص الخرائط الورقية التي تستعرض يدويًا (manual maps)، و الرقمية الكترونية (digital maps) التي تستعرض آليًا. فهو ثنائي الصفة من جهة المنتج.

    المصدر

    الإبداع والتميز في إنشاء تخصص الهندسة المساحية في جامعة الملك سعود

    د. ظافر بن علي القرني

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Jan 2006
    المشاركات
    6,355
    الجنس
    ذكر

    رد: [فعالية][ أنـا مـهـنـدس مساحي ][ الفقرة الأولى ]

    ماشاء الله تبارك الله ,,

    الله يعطيك العافية ,,

    وكل الشكر لك ,,



  9. #9
    تاريخ التسجيل
    Jan 2006
    المشاركات
    6,355
    الجنس
    ذكر

    رد: [فعالية][ أنـا مـهـنـدس مساحي ][ الفقرة الأولى ]

    [ الفقرة الثانية ]


    .
    .
    .



    مهام المهندس المساحي ,,

    كلنا نعرف مدى أهمية المهندس المساحي ، والاخت فلوه أبدعت ووضحت لنا اهميته ودوره ,,
    طيب نبي نعرف الحين وش هي مهامهم ..؟



    .
    .
    .

  10. #10
    تاريخ التسجيل
    Jul 2007
    المشاركات
    1,727
    الجنس
    ذكر

    رد: [فعالية][ أنـا مـهـنـدس مساحي ][ الفقرة الثانية]

    ما هي المساحة?

    What is surveying



    مقدمة


    يستحسن قبل أن نُعرِّف المساحة أن نعود إلى اللغة فنرى أصل الكلمة فيها. يقول صاحب القاموس المحيط بشيء من التَّصرُّف: المسح القول الحسن من الرجل بالمعروف وليس معه عطاء. والمسح: إمرارك يدك على الشيء السائل أو المتلطخ تريد إذهابه بذلك. ويقول تعالى {وامسحوا برؤوسكم}. وفي حديث الدّعاء للمريض: مسح الله عنك ما بك أي أذهب. ويقال مسحه بالسّيف أي ضربه أو قطعه، ويقال مسحهم أي قتلهم. والماسحة: الماشطة، والتّماسح: التَّصادق، والمماسحة: الملاينة في القول والمعاشرة والقلوب غير صافية. وعليه مسحة من جمال أي شيء منه، قال ذو الرّمة:



    على وجه ميٍّ مسحةٌ من ملاحةٍ وتحت الثياب الخزي لو كان باديا



    والشيء الممسوح: القبيح، المشؤوم المغيّر عن خلقته. ورجل ممسوح الوجه ومسيح: ليس على أحد شقّي وجهه عين ولا حاجب كما هو حال المسيح الدّجال. وقيل أنَّ المسيح عيسى بن مريم عليه السّلام سمِّي بذلك لصدقه، أو لأنَّه كان سائحًا في الأرض لا يستقرّ، وقيل غير ذلك. ومسح في الأرض يمسح مسوحًا: ذهب. والأمسح من الأرض: المستوي، والجمع الأماسح، والأمسح من المفاوز الأملس، وجمع المسحاء من الأرض مساحي. والمسحاء: الأرض المستوية ذات الحصى الصّغار لا نبات فيها. والمِساحة: ذرع الأرض، يقال: مسح، يمسح مسحًا. ومسح الأرض مِساحة أي ذرعها. وفي القاموس من المعاني أكثر من هذا، لكنِّي أقتصرت على ما له صلة بعلمنا أو فيه طرافة أو معلومة مفيدة.



    فالمساحة إذن علمٌ قديم يعني ذرع الأرض أي قياسها؛ فالأولى أن لا يصيبها العيب من جهة الاسم لأهمية عملها وضرورته. ويمكننا مع تطوّر العلوم والتقنية أن نوسِّع التعريف السابق فنقول: إنَّ المساحة هي العلم الذي يعني بالقياسات الدقيقة المنضبطة للأرض وللأشياء عليها وفيها وحولها.



    والحصول على قياسات دقيقة منضبطة يعني الحصول على معلومات مفيدة جدًّا؛ تهمُّ النَّاس جميعًا في مناشطهم وأعمالهم المختلفة بدرجاتٍ متفاوتة من الأهمية. فكيف دخل للنَّاس من جهة الاسم التَّصور السلبي لعلم المساحة؟ هل ذلك راجعٌ إلى سوء بعض معاني كلمة مسح التي عرضناها فيما سبق، أم إلى شيءٍ آخر؟ دعونا نتعرَّف على بعض العوائق التي حالت بين المفهوم الصحيح لهذا العلم وعقول النَّاس.



    عوائق في سبيل الهندسة المساحية


    1. مفهوم الأسماء

    لم يبتل تخصص، فيما أعلم، في اسمه ورسمه كما أبتلي تخصص الهندسة المساحية. وسأضرب مثالين اثنين أحدهما من الاسم والآخر من الرسم، وهما المساحة والخريطة.



    أ- المساحة (Surveying)

    فالمساحة عند عامة الناس متصوَّرة ومعروفة وأشهرها مساحة الشَّكل المربع والمستطيل وأقرب شيء من الأرض يمثل المربع والمستطيل وذو أهمية بالغة في حياة النَّاس هي قطع الأرض العقارية المعدة للسكنى أو الفلاحة؛ لذا فعلم المساحة يُختزل عند فئة عظيمة من الناس في قياس مساحات الأراضي السكنية والزِّراعة ودليلهم على ذلك الأجهزة التي تُنصب على الطرقات من حين لآخر لتنفيذ هذه القياسات ...



    ومشكلة هذا المفهوم عالمية وليست خاصة بدولة دون أخرى؛ فتخصص المساحة في الدُّول المتقدمة تقنيًّا يعاني أشد المعاناة من الفهم الضيق لوظيفته من النَّاس عامة متعلمهم وجاهلهم. وقد يستخدم المرء تقنية ما في حياته ولا يعلم أنَّها تنتمي إلى هذا الفرع من المعرفة وتدرَّس فيه بتفصيل ميسَّر. ولذا ترى المعنيين بهذا العلم يسعون سعيًّا حثيثًا إلى تغيير اسمه، فهم يستبدلون به اسم الـ"جيوماتكس" (Geomatics). وهذه الاسم الجديد المركب من بعض حروف ثلاثة أسماء مشهورة يعمل المتخصص في محيطها قرَّبه من الواقع كثيرًا وبدأ في تغيير الصورة النَّاقصة المشوَّة له. وتبقى العقبة لدينا قائمة إذ لو أدخلنا هذا الاسم الجديد كما هو لما فُهم منه شيء، ولاحتجنا إلى الوقت الطَّويل لبثه في النَّاس؛ ولربما عُدنا إلى القديم متمثلين قول القائل: "أبا منذرٍ أفنيت فاستبق بعضنا حنانيك بعض الشَّر أهون من بعض". فليس أمامنا إلاَّ الصبر والعمل على تغيير المفهوم الضيِّق الذي تربَّع في عقول كثيرٍ من المتعلمين والمثقفين قبل أن يحلَّ في عقول العامة من النَّاس.



    ب- الخريطة (Map)


    لا تقتصر المشكلة على الاسم العام للتخصص بل تمتد إلى اسم خاص مهم جدًا ألا وهو "الخريطة". وطامة الخريطة أكبر من طامة اسم المساحة وإليكم بعض ما أرى.



    الخريطة معروفة وقد رايتها في حياتي كثيرًا واستخدمتها ورأيت من استخدمها وملأها بأصناف المؤونة المختلفة من حبوبٍ وطحينٍ وغيرهما من العتاد. فالخريطة هي الوعاء من القماش المصنوع بطريقة خاصة ليحفظ فيه بعض المتاع ليسهل حمله. ولا شكَّ عندي أن الرُّسومات والمخططات التي كان ينجزها العالم بها كان يضعها في خريطة لحفظها. فإذا ما أرادها أن تحضر له، قال: هات الخريطة. وهو لا يريدها لذاتها إنَّما يريد ما بداخلها؛ ويبدو أنَّه لكثرة ما يُردد هذا الاسم العام (الخريطة) من أجل الشيء الخاص به تمَّ إطلاق اسم الحاوي على المحتوى، أو اسم العام على الخاص وذاع في النَّاس ....



    والمشكلة ليست في هذا الإطلاق فهو مألوف في غيره، إنَّما المشكلة تحدث عند النسبة إلى هذا الاسم، فمن غير المألوف أن تقول مثلاً "جاء المخرطون"، أو "هذا هو المُخرِّط" ... فيا ليت العام بقي عامًا والخاص خاصًا في خريطتنا هذه. وقد تكون هذه المسميات مناسبة في بيئة دون بيئة حسب الشائع في الاستعمال والمفهوم من القول، لكنَّها عندنا لا تصلح، أو لا يصلح بعضها على الأقل وإن كان منها ما هو مألوف من الماضي كقولك: "دون كذا من الأمر خرط القتاد"، وقولك: "خرطت عذق التمر"، و"انخرط فلان في البئر" وغير ذلك. ولا يقول قائل لماذا لا نقول صانع الخريطة عند النسبة إلى الخريطة؟ فهذه نعرفها، ووجودها لا يُلغي ما هو أولى منها.



    وقد كنت رأيت هذا الرأي قبل أن أطَّلع على ما جاء في بعض الكتب والقواميس عن الخريطة. فهذا صاحب اللِّسان يقول عنها فيما قال: إنَّها " هنة مثل الكيس تكون من الخرق والأدم وتشرج على ما فيها إي يربط فوها على ما فيها. ومنها خرائط كتب السلطان وعمّاله". فها هو يُصرِّح بأن الخريطة هي الماعون لكتب السلطان.



    وفي قصة تأبط شرًّا أنَّه "إنَّما لُقِّب بهذا اللَّقب لأنَّه كان كلَّما جاء بالشهد في خريطة كان يتأبطها، فإنَّ أمَّه تأكل ما يجيء به، فأخذ يومًا أفعىً فألقاها في الخريطة فلما جاءت أمُّه لتأخذ ما في الخريطة سمعت فحيح الأفعى فألقتها، وقالت: لقد تأبطت شرًّا يا بني". فكان ذلك اسمه منذ تلك اللحظة.



    وجاء في بعض كتب الأدب عن براعة الفارابي العالم المشهور المبدع في كثيرٍ من الصنعات أنّه أخرج في حضرة سيف الدولة "من وسطه خريطة ففتحها، فأخرج منها عيدانًا وركَّبها، ثمَّ لعب بها، فضحك كلُّ من في المجلس، ثمَّ فكها وركبها تركيبًا آخر، فبكى كلُّ من في المجلس، ثمَّ فكَّها وغيَّر تركيبها؛ فنام كلُّ من في المجلس. فتركهم نيامًا وخرج". قلت لعل ضياع الأمة بدأ بعيدان الفارابي، وما ماثلها من عيدان في تلك الحقب المزدهرة بالعلوم والفنون الكثيرة.



    ولا يزعزع مفهومنا هذا عن الخريطة ما ذهب إليه صاحب محيط المحيط من القول بأن الخارطة هي معرّب كارتا باللاتينية ومعناها ورقة وجمعها خارتات. فنحن نقول الخريطة للدلالة على الخارطة ولم نكتف بالخارطة المعربة من اللاتيني. ولو أكتفينا بخارطة لبقيت مشكلة النسبة إليها كمشكلة النِّسبة إلى خريطة بل قد تكون أسوأ. وقد يكون مصدر الكلمة في اللغة واحدًا وإن جاءت في لغات مختلفة بصرف النظر عن مَن أخذ مِن مَن، ولكن هذا لا يُغيِّر شيئًا من حقيقة معناها ومفهومها لدى النَّاس.



    2. معاهد الدبلوم

    وجد لدينا في المملكة العربية السعودية ما سمِّي "معهد المراقبين الفنيين". فإذا سألت عن هذا الاسم وجدته يعني معهد المساحة أو دبلوم مساحة. هذه التَّسمية الشاملة غير المعرَّفة المنذرة بالتَّوجُّس حمَّلت التخصص أكثر ممَّا يحتمل، بل ربما جعلت خريجيه يخوضون في أشياء لا يتقنونها. فالمراقب الفنِّي يخوله اسمه أن يكون في البلدية، وفي التَّخطيط، وفي العقار والبنك العقاري وفي غيرها من المرافق كونه الوحيد في السَّاحة وكون كلٌّ في حاجته.



    وإذا كان لا بد من المراقبة، فالمفروض أن يكون هناك مراقبون فنيون في كل التَّخصصات كالإنشاءات، والكهرباء، والمياه، والزراعة، والصناعة، والنَّقل، ويسمَّى المتخرج باسمه الصحيح فهذا مراقب كهربائي، وهذا صناعي، وهذا زراعي، وهذا كيميائي، وهكذا؛ أمَّا أن يُحمَّل صاحب المساحة كلِّ هذه المراقبات ولو اسمًا فهذا إجحافٌ عظيمٌ في حقِّه وحقِّ تخصصه. ويبدو أّنَّه لكثرة الوظائف التي شغلها المراقب الفنِّي تصوَّر النَّاس أن معهد المراقبين الفنيين هو غاية المطاف في علم المساحة ومنتهى تقنيته ولو لم يكن كذلك لما استطاع المراقب التَّواجد في كلِّ مصلحة حسب الحاجة، ولما حُصر اسم المراقبة في المساحة وأسقط عمَّا سواها من تخصصات مماثلة.



    لقد بُرمجت عقول النَّاس متعلمهم وجاهلهم على هذا التَّصوّر الخاطئ وأصبح من الصَّعب تغييره. فإذا ما جاء المهندس المساحي بحصيلة خمس سنوات من الدِّراسة ليبحث عن عمل صُنِّف من أصحاب الدبلوم حسب هذا التَّصوّر المنقوص، وعُومل على أنَّه مراقب. والأولى أن يفهم النَّاس أن وراء كلِّ تقنية علمٌ لا حدود له. ولو أنشأت لهذا العلم دراسات عُليا فهي لا تأخذ من بحره سوى النَّزر اليسير مهما بلغت، فكيف تصوَّر النَّاس أن الهندسة المساحية تقف عند الدّبلوم ولا تتجاوزه.



    ولا تعجبوا إذا قلت أنَّ مكانة المهنة العالية هي التي وضعت من شأنها وضيَّقت عليها مجالها. فإذا كانت العرب تقول: "ربَّ ضارة نافعة"، فإنَّه يمكننا القول: "ربَّ نافعةٍ ضارة" أيضًا وذلك بمقتضى التضاد أو التقابل. وهذا هو الذي حصل؛ فلأهمية الأعمال المساحية في المجالات التَّنموية كافة كان لا بدّ من إنشاء معاهد تقوم بدور حضاري حيوي مهم. ولإتقان هذه المعاهد لأعمالها، وتيقّن النَّاس من أهمية ما تقوم به، ورضائها عنه، وحاجتها إليه، لم تستطع أن تتصوّر أي تطوّر بعده، وصار عندها غاية المطاف... فالمراقبة عند النَّاس مساحة، والمراقب الفنِّي مساح، والمساحة عندهم دبلوم، والدبلوم مساحة .... وللنَّاس فيما يعشقون مذاهب ..... وعلى نفسها جنت براقش.....





    مميزات الهندسة المساحية



    من أهم مميزات الهندسة المساحية أنَّها جزء من تقنيات العولمة تأخذ منها وتعطي. فالهندسة المساحية تستطيع أن تمثِّل التفاصيل الدقيقة عن الأشياء على مساحات شاسعة من الأرض أو عليها كلِّها بدقةٍ عالية وتجعلها في متناول يد المهتم بها في الحقول المختلفة. وهذه الخاصية هي إحدى مقومات العولمة التى نعيشها طوعًا أو كرها.



    ومن هنا فالهندسة المساحية تتكامل وتترافد بدرجاتٍ متفاوتة مع التخصصات (العلوم) الأخرى كافة. وهذه ليست مزيَّة خاصة بالهندسة المساحية وحدها، فكلُّ العلوم كذلك، إنَّما نقول هذا لأن من النَّاس من لا يرى ذلك، بل يعتبر من يراه من المفسدين في الأرض. وإليكم بشيءٍ من الإجمال بعض العلوم التي تتكامل وتترافد معها الهندسة المساحية في صورة من صور التكامل الكثيرة:



    العلوم الكهربائية
    العلوم الصناعية
    العلوم النَّفطية
    العلوم المائية
    العلوم العمرانية
    العلوم الجغرافية
    العلوم الزراعية
    العلوم الجيولوجية
    العلوم الحاسوبية
    العلوم الرياضية
    العلوم الفيزيائية
    العلوم الكيميائية
    العلوم الطِّبية
    العلوم الاقتصادية
    علوم الطرقات
    علوم التُّربة
    علوم البيئة
    إلى آخر القائمة من معارف اليوم



    أقول باختصار أن الهندسة المساحية هي علمٌ في كلِّ علم وتقنيةٌ في كلِّ تقنية؛ فاستعن أيها المتخصص في غيرها ببعض تقنياتها لتتحكَّم أكثر في عاملي الزَّمان والمكان – زمن جلب المعلومة ومكان وجودها. ولا تستنكف أن تعود إلى المتخصصين فيما تريده من تقنية منها؛ وإن كنت لست فاعلاً، فاذكرها في الذاكرين، ولا تهضمها حقَّها فتهضم حقّك في يومٍ مشهود ربما ترى فلاحه ولم يخطر ببالك كساده.



    ما السبيل لتصحيح الخلل؟


    إذا كانت الهندسة المساحية بهذا الثراء وهذه الأهمية فكيف يمكن تصحيح مفهومها ومن ثمَّ تحسين صورتها في أعين النَّاس؟ لقد رسخت هذه الاسماء والأفكار في أفهام النَّاس رسوخًا عظيمًا وهي بلا ريب تمثل جانبًا مهمًا من علوم هذا التخصص وتقنياته، فقد لا يجدي السَّعي إلى إلغائها ولكن نجري عليها ما يمكن من التحسين ونبقي الباب مشرعًا للتغيير. فلا نكتفي باسم مساحة لنصف هذا التخصص بل نضيف إليه ما يشمل فروعه أوبعضها وخاصة ذي الصبغة الشاملة منها.



    أما الخريطة فدون تبديل اسمها خرط القتاد. وليس أمامنا سوى حثّ المتخصصين في غير هذا العلم ممن يوظفون تقنياته في معارفهم ومشاريعهم على الاستعانة بالمتخصصين فيه ليختصروا عليهم الطريق، ويمنعوهم من وعثائه، وأن يقولوا الحقَّ في مدى جدوى معلومات الخريطة الرَّقمية لهم، ومعلومات الصورة الجوية والفضائية، ونموذج الارتفاعات الرَّقمي (DEM)، ونظم المعلومات الجغرافية (GIS)، وتقنية تفسير الصور، إضافة إلى معلومات المسح الأرضي فهي تقنيات لا يُستغنى عنها في مشاريع اليوم لطبيعة التقنية المسيطرة في عصرنا هذا ولأسباب أخرى لا مجال لسردها هنا.



    وعلى المتخصصين في هذا المجال مسؤولية عظيمة حول تبصير النَّاس بشؤون هذا التخصص واشراكهم في شجونه حتى نعيش ثقافة مشتركة تنبثق من خلالها الحلول المناسبة لما نلقاه من مصاعب وما يعترضنا من مشاكل. كما ينبغي الحرص الشديد على الأعمال الجماعية داخل التخصص، وتخفيف شدة الحرص على العمل الفردي فجدواه قليلة على المدى القريب والبعيد. وهذا هو المشاهد الملموس. ولا ريب أن من يرى أن جدوى العمل الفردي أفضل من جدوى العمل الجماعي، لديه خلل عظيم في علمه وتعليمه. ولا بدَّ من تطوير الأنظمة والقوانين لتواكب التَّقدم العلمي المعاصر، فقد يكون في الأنظمة ما يشجِّع على الخمول، وما يُغري بالعمل الفردي القاصر.





    تخصصات الهندسة المساحية
    ومن أفضل السُّبل لمعرفة الهندسة المساحية أن ينظر إليها من خلال تخصصاتها أو فروعها المعروفة. وسنكتفي هنا بذكر أهم الفروع العامة في عالم اليوم دون التفصيل في التصنيف لأنَّه قد يأخذ أوجهًا مختلفة أمَّا بحسب العلم والتقنية وتطورهما عبر القرون (تصنيف زماني)، أو بحسب مدى أو حيز العمل المراد إنجازه (تصنيف مكاني)، أو بحسب نوع المشكلة المراد حلّها وما يلائمه من تقنيات (تصنيف نوعي)، أو بحسب ذلك كله أو بعضه أو غيره كما يظهر من التَّصنيف التالي الذي نقسم فيه فروع علم المساحة إلى مجموعتين أساسيتين هما:



    أ. فروع سابقة وتشمل:




    المساحة المستوية (Plane Surveying)
    المساحة الجيوديسية (Geodesy)
    المساحة التصويرية الجوية (Photogrammetry)


    ب. فروع لاحقة، وتشمل:



    الاستشعار عن بعد (Remote Sensing)
    نظام تحديد المواقع العالمي (Global Positioning System)
    نظم المعلومات الجغرافية(Geographic Information Systems, GIS)



    وللحديــث بقية ,,,

  11. #11
    تاريخ التسجيل
    Jul 2007
    المشاركات
    1,727
    الجنس
    ذكر

    رد: [فعالية][ أنـا مـهـنـدس مساحي ][ الفقرة الثانية]

    من الكتب الجميلة المبسطة في علم المساحة (Surveying) ، ضمن سلسلة الكتب الهندسية التي أطرحها بين الحين والآخر، آملاً أن تنال هذه الكتب إعجابكم ، وأن تجدوا فيها المتعة والفائدة .

    مدخل إلى المساحة http://cdd.gotevot.edu.sa/institute.../1/ssv/ssv3.pdf

    الحساب المساحي (1)
    http://cdd.gotevot.edu.sa/institute.../1/ssv/ssv1.pdf

    الحساب المساحي (2)http://cdd.gotevot.edu.sa/institute.../ssv/ssv2-2.pdf

    الرسم المساحي (1)http://cdd.gotevot.edu.sa/institute.../1/ssv/ssv2.pdf

    الرسم المساحي (2)http://cdd.gotevot.edu.sa/institute.../ssv/ssv2-3.pdf

    أعمال الميزانية http://cdd.gotevot.edu.sa/institute.../1/ssv/ssv5.pdf

    مضلعات http://cdd.gotevot.edu.sa/institute.../1/ssv/ssv4.pdf

    الرفع التفصيلي
    http://cdd.gotevot.edu.sa/institute.../ssv/ssv2-4.pdf

    الرفع الطبوغرافيhttp://cdd.gotevot.edu.sa/institute.../ssv/ssv2-5.pdf

    المساحة التصويرية
    http://cdd.gotevot.edu.sa/institute.../ssv/ssv2-8.pdf

    المساحة الجيوديسية
    http://cdd.gotevot.edu.sa/institute.../ssv/ssv2-6.pdf

    التوقيع المساحي http://cdd.gotevot.edu.sa/institute.../ssv/ssv2-1.pdf

    المساحة العملية http://cdd.gotevot.edu.sa/institute.../scw/scw2-2.pdf

  12. #12
    تاريخ التسجيل
    Jul 2007
    المشاركات
    1,727
    الجنس
    ذكر

    رد: [فعالية][ أنـا مـهـنـدس مساحي ][ الفقرة الثانية]

    ماهو علم المساحة ؟

    اسم يطلقه العرب على العلم المختص بالقياس وبالهندستين المستوية والفراغية، وهو بمعناه الواسع يشمل قياس كل ما يمكن أو يلزم قياسه، وبصفة خاصة الأطوال والمساحات والحجوم والأوزان والأعداد، ومن ثم فهو يختلف عن الجيوديسيا وهو علم دراسة شكل الأرض وقياس سطحها الذي تناوله المسلمون فى كتابات مستقلة .


    والتعريفات التي وضعها المسلمون لعلم المساحة تتباين كثيرا، فمنها ما هو واسع مثل تعريف العُماوي: " قياس يعتمد على تقدير كمية مجهولة بمقارنتها بكمية معلومة بوحدات معينة". وإن كانت أغلب التعاريف تحصر معنى علم المساحة في قياس الأطوال والمساحات والحجوم. ونجد الرسائل المختصة بالهندسة تتوالى طوال الفترة التي قام فيها المسلمون بدور ناقلي الثقافة القديمة ( من بداية القرن الثالث الهجري / القرن التاسع الميلادي، إلى أفول نجم الرياضيات العربية في القرن السابع الميلادي / القرن السادس عشر الميلادي ). وكان الغرض من هذه الأعمال تزويد المعماريين والجنود والمساحيين بالوسائل المناسبة، والأرضية النظرية لأعمالهم. ويمكن تمييز ثلاث مجموعات من هذه الرسائل تبعا للأساليب التي تتبعها في المعالجة :


    أ - رسائل شبيهة إلى حد كبير بما لدينا من قوانين رياضية. وهي مختصرة بقدر الإمكان، وتوضح طريقة الحساب دون تقديم أمثلة، ومن أمثلتها رسالة ابن البناء .

    ب - رسائل تشتمل على أمثلة محلولة بالكامل .

    جـ- رسائل تشتمل فقط على سلاسل من المسائل المحلولة بالكامل، وهي عبارة عن ضرب من كراسات التمارين .


    وفيما يتعلق بطريقة العرض في تلك الأعمال لا يسعنا الحديث عن قوانين رياضية بالمعنى المعروف الآن، فلم تعرف صياغة قوانين الرياضة بهذا الأسلوب إلا في عصر متأخر وبين العرب المغاربة، بل ربما كان ذلك في مجال الجبر فقط. فقواعد حساب المساحات كانت تكتب بالكلمات بما في ذلك أحيانا الأشكال الواردة بالنص. وكانت الأعمال المختصة بعلم المساحة - وخصوصا الكبيرة منها - تشتمل على ما يلي :
    أولا: مدخل الكتاب، ويشمل التعريف بالعلم وشرح الأشكال الهندسية وتصنيفها والتعريف بالوحدات المستخدمة في القياس.
    ثانيا: قواعد الحساب للسطوح المساوية كالأشكال الرباعية ( المربع والمستطيل ومتوازى الأضلاع إلخ )، والمثلثات بأنواعها، وعديدات الأضلاع، والدائرة وأجزائها. وكذلك الأجسام الفراغية ( كالمنشور والأسطوانة )، والأجسام الهرمية والمخاريط ، والكرة. وغير ذلك من الأجسام المنتظمة وشبه المنتظمة .
    ثالثا: أمثلة عملية، وهذه كانت بصفة عامة نادرة الورود في الأعمال الخاصة بالمساحة وكثيرا ما نجد تمارين على تقسيم الحقول مصاغة على نمط أعمال إقليدس وهيرو ، وتمارين على تقسيم الحقول الواقعة على المنحدرات، وعلى القمم والارتفاعات والأجسام المجوفة، وللحنبلي بعض التمارين الخاصة بالموضوع غير الميسور قياسها كقاع البئر وعرض النهر. ومن المسائل الأخرى المطروقة حساب مقدار الأحجار أو الطوب اللازم لبناء منزل أو سقف وتحديد ارتفاع حائط .


    ومن هذه الأعمال ما يعد مرجعا شاملا كأعمال الحنبلي والركاشي و التبريزي في رسالته: القواعد في علم المساحة ، ومنها ما هو مختصر للغاية حتى أنه غالبا يتناول جوانب فقط من الموضوع. وطرق حساب الحجوم هي نفسها ما نجده عند الإغريق والمصريين، وفي حالات أخرى تكون طرق الحساب مستنبطة بطريقة استقرائية وتجريبية فللكرجي مثلا طريقة لحساب حجم الكرة استنبطها من مقارنة وزن مكعب من الشمع بوزن كرة منه صنعت من هذا المكعب، وقطرها مساو لطول ضلعه. ومن الجلي أن مثل هذه الطرق لابد أن تؤدي إلى نتائج تقريبية وقوانين قائمة على التقريب، وتلك هي طبيعة الهندسة العملية .
    وسبب بقاء هذه القواعد ( العلمية ) طويلا أنها توفي بحاجات المستخدمين العمليين الذين كانوا بحاجة إلى قيم سهلة الحساب لا إلى دقة رياضية فائقة. ولأسباب مشابهة - وتمشيا مع الممارسات التقليدية - لم تكن كل الأعمال المختصة بالمساحة تقريبا تقدم أية براهين هندسية علمية على درجات دقة القوانين التي تستخدمها .

  13. #13

    رد: [فعالية][ أنـا مـهـنـدس مساحي ]

    السلآم عليكم
    فلوه ياآحلى مهندسه شيء انتِ : )

    جمعيكم ربي يعطيكم العافيه
    ويحقق امانيكم
    ما شاء الله عليكم
    يارب تتخرجون وتتوظفون وترتاحون : )

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •