النتائج 1 إلى 15 من 15
  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Sep 2007
    المشاركات
    9
    الجنس
    أنثى

    نقد رسالة ماجستير

    مساء الخير اخواني واخواتي وكل عام وانتم بخير / اذا امكن احتاج نقد رسالة ماجستير اذا كان متوفر لديكم للاستفادة لاني احتاجه الاسبوع القادم والله يوفقنا جميعا للنجاح والتفوق

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Oct 2009
    المشاركات
    28
    الجنس
    أنثى

    رد: نقد رسالة ماجستير

    اهلين

    حتى انا ابي بس ماحصلت وماعرفت اصلا اسوي بنفسي

    شكلك تاخذين الماده مع د / عفاف الاربعاء؟

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Oct 2008
    المشاركات
    138
    الجنس
    ذكر

    رد: نقد رسالة ماجستير

    حاولت أضع إحدى محاولاتي ولم أستطع
    ووضعتها على هذا الرابط عسى أن تفيدكم الطريقة


    ولا أوافق على نقلها كما هي وإنما للاستفادة مما قمت به

    http://groups.google.com.sa/group/tm...%A9.docx?hl=ar

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Jul 2009
    المشاركات
    811
    الجنس
    أنثى

    رد: نقد رسالة ماجستير

    نقلت لك هالمقال ، أتمنى يفيدك

    كيف أنقد رسالة علمية ؟؟

    عند نقد أي رسالة علمية .. يجب أن نراعي ونركز على النقاط التالية في عملية النقد ...




    1. عنوان الدراسة

    هل العنوان معبر عن موضوع البحث؟
    ………………………………………… ………………
    2- المشكلة

    هل تم تحديد وصياغة المشكلة؟
    ………………………………………… ………………
    هل المشكلة قابلة للبحث؟
    ………………………………………… ………………
    هل الصياغة واضحة ومحددة؟
    ………………………………………… ………………
    هل عرض الاساس النظري للمشكلة؟
    ………………………………………… ………………
    هل عرضت أسئلة للبحث؟
    ………………………………………… ………………
    هل الأسئلة واضحة ودقيقة؟
    ………………………………………… ………………
    هل عرضت فرضيات للبحث؟
    ………………………………………… ………………
    هل تتفق اسئلة الدراسة او الفرضيات مع تصميم البحث؟
    ………………………………………… ………………
    3- ملائمة أسئلة لمتغيرات الدراسة ولفرضياتها

    ما مدى ملائمة الأسئلة لمتغيرات الدراسة ولفرضياتها؟
    ………………………………………… ………………
    4- محددات الدراسة

    هل ذكرت المحددات الموضوعية؟
    ………………………………………… ………………
    هل ذكرت المحددات المكانية؟
    ………………………………………… ………………
    هل ذكرت المحددات الزمانية؟
    .………………………………………… ……………
    5- تعريف المتغيرات إجرائيا

    هل عرفت المتغيرات اجرائيا؟
    ………………………………………… ………………
    هل ضبطت المتغيرات الدخيلة؟
    ………………………………………… ………………
    6- درجة ارتباط الدراسات السابقة والإطار النظري بموضوع الدراسة

    هل ترتبط الدراسات السابقة والاطار النظري بموضوع البحث(واسئلته او فرضياته)؟
    ………………………………………… ………………
    7- هل العرض(الدراسات السابقة والاطار النظري) منظم؟
    ………………………………………… ………………
    هل العرض منطقي ومقنع؟
    ………………………………………… ………………
    هل العرض ابرز اهمية الدراسة ؟
    ………………………………………… ………………
    8- المصادر

    هل المصادر حديثة؟
    ………………………………………… ………………
    هل هي مصادر أولية؟
    ………………………………………… ………………
    هل تنوعت لتشمل دراسات ميدانية ونظرية؟
    ………………………………………… ………………
    9- تقديم صورة مفصلة عن مجتمع الدراسة

    هل حددت الخصائص الرئيسة للمجتمع؟
    ………………………………………… ………………
    هل حدد حجم المجتمع؟
    ………………………………………… ………………
    10- العينة: الحجم وطريقة اختيار

    هل حددت طريقة اختيار العينة؟
    ………………………………………… ………………
    ما مدى درجة ملائمة طريقة اختيار العينة لطبيعة المجتمع؟
    ………………………………………… ………………
    ما مدى وضوح معايير اختيار حجم العينة؟
    ………………………………………… ………………
    هل يتناسب حجم العينة وطبيعة منهج الدراسة؟
    .………………………………………… ……………
    11- تصميم البحث

    هل التصميم مناسب الفرضيات او اسئلة الدراسة؟
    ………………………………………… ………………
    هل وصفت اجراءات البحث بدقة؟
    ………………………………………… ………………
    هل توفر الصدق الداخلي والخارجي للتصميم؟
    ………………………………………… ………………
    12- مدى تمتع أدوات القياس بخصائص سيكومترية مقبولة

    هل ادوات ابحث مناسبة لقياس المتغيرات المطلوبة؟
    ………………………………………… ………………
    هل وصفت الادوات من حيث الاهداف والمحتوى وطريقة التصميم؟
    ………………………………………… ………………
    هل تم التاكد من صدق الاداة؟
    ………………………………………… ………………
    هل تم التاكد من صدق الثبات؟
    ………………………………………… ………………
    13- طريقة جمع البيانات

    ما مدى وضوح طريقة جمع البيانات؟
    ………………………………………… ………………
    هل هنالك مؤشرات تدل على التحيز في الإجراءات؟
    .………………………………………… ……………
    14- الأسلوب الإحصائي

    ما مدى مناسبة الأسلوب الإحصائي للإجابة على الأسئلة ولنوعية البيانات ؟
    ………………………………………… ………………
    هل تم وصف الاسلوب الاحصائي المستخدم بوضوح؟
    .………………………………………… ……………
    15- وضوح استراتيجية عرض النتائج

    هل اتبعت استراتيجية واضحة لعرض النتائج؟
    ………………………………………… ………………
    هل عرضت النتائج في جداول او اشكال بطريقة يسهل فهمها؟
    ………………………………………… ………………
    هل اسلوب العرض منطقي؟
    ………………………………………… ………………
    16- مدى تغطية النتائج لأسئلة الدراسة

    ما مدى تغطية النتائج لأسئلة الدراسة؟
    ………………………………………… ………………
    هل بحثت النتائج في ضوء اتفاقها او اختلافها مع نتائج سابقة لدراسات أخرى؟
    ………………………………………… ………………

    17- منطقية تفسير النتائج

    هل كان تفسير النتائج منطقيا ؟
    ………………………………………… ………………
    هل بحثت التطبيقات النظرية والعملية للدراسة؟
    ………………………………………… ………………
    هل اشير الى توصيات ترتبط بنتائج البحث؟
    .………………………………………… ……


    انتهى

  5. #5

    رد: نقد رسالة ماجستير

    شوفي عزيزتي النقد له اسس علمية ومراجع\
    والاهم تروحي المكتبة وتجيبي رسالة ماجستير
    بعدين تجي وتطبقي الخطوات التالية :

    مثال
    تسوي غلاف

    العنوان\\

    نقد رسالة ماجستير بعنوان
    " المشكلات التي تواجه الادارة المدرسية ..............."

    انا حطيت اول شي مادة علمية ومقالات عن الادارة المدرسية وبعدها بدأت النقد

    نستنج من المقالات السابقة ان ................
    لقد هدفت هذه الرسالة .............................................


    ولتحقيق هذا الهدف تمت صياغة الأسئلة البحثية ونذكر مها على سبيل المثال:
    1-
    وللإجابة عن تلك الأسئلة قامت الباحثة بإجراء استبانة كأداة لجمع المعلومات الميدانية وتوصلت الدراسة إلى نتائج كان أهمها:
    من أهم المشكلات الإدارية:
    .
    وفي ضوء ما ظهر للباحث من نتائج فقد أمكن استخلاص العديد من التوصيات ومنها:
    - توصي الباحثة بأن .
    1- مشكلة الدراسة:
    تمت صياغة مشكلة الدراسة في صيغة سؤال رئيسي كالتالي:
    - ما المشكلات التي تواجه الإدارة المدرسية؟

    2- على تقارير المشرفين التربويين:
    دونت الباحثة خمسة أهداف نذكر منها على سبيل المثال :
    - التعرف على المشكلات الإدارية التي تواجه الإدارة المدرسية
    3- أهمية الدراسة:
    ذكرت الدراسة أربع نقاط منها:
    * سد النقص
    4- أسئلة الدراسة :
    طرحت الباحثة خمسة أسئلة ومنها:
    1- تختاري سؤال ..
    حدود الدراسة:
    ذكرت الباحثة الحدود الموضوعية والبشرية والمكانية والزمانية في رسالتها وكانت الحدود مرتبطة ارتباطاً وثيقاً بمشكلة الدراسة وعنوانها وأهدافها ويمكن تعميم النتائج من خلال تلك الحدود.
    مصطلحات الدراسة:
    اشتملت الدراسة على جميع مصطلحات الدراسة وهي:

    كانت الباحثة دقيقة في تحديد المصطلحات مما سهل على القارىء فهم المعنى المقصود.

    ثانياً : المعايير الداخلية لنقد رسالة الماجستير:
    أ- متن الرسالة:
    الفصل الأول: مشكلة الدراسة وأهميتها:
    1- مقدمة الدراسة:
    تقيدت الباحثة بمعظم الشروط التي يجب مراعاتها عند كتابة المقدمة حيث جعلت المقدمة في أربعة صفحات وهذا يخالف الشروط الواجب مراعاتها في كتابة البحث (صفحة ونصف).
    2- أحاطت جميع أبعاد موضوع الدراسة، وكانت معبرة عن البحث.
    3- جعلت الباحثة المقدمة مدخلاً للوصول إلى مشكلة الدراسة.
    4- أوضحت فيها أسباب اختيار مشكلة الدراسة.
    5- أبرزت أهمية موضوع مشكلة الدراسة في نقاط واضحة تعطي دعماً للباحثة.
    6- اعتمدت الباحثة في مقدمتها على دراسات وبحوث سابقة وتوصيات موضوعية مما جعلت رسالتها رصينة ومحكمة.
    2- مشكلة الدراسة:
    تحدثت الباحث عن عدة مشكلات تواجه دراستها في صورة تساؤل تم ذكره والمقدمة.
    وعند النظر لمشكلة الدراسة نلاحظ ما يلي:
    1- صاغت الباحثة المشكلة في صياغة محددة ودقيقة على شكل سؤال.
    2- كما صاغت الباحثة المشكلة صياغة واضحة ومباشرة دون استعمال مصطلحات فنية وأكاديمية، ودون استعمال صياغات تبعدها عن المعنى المقصود.
    3- الباحثة تمتلك الخبرة الكافية والقدرات والإمكانات العملية في مشكلة دراستها التي اختارتها، ولديها القدرة على حلها.
    4- المشكلة التي اختارتها الباحثة تعد مبتكرة وجديدة وأصيلة فهي تعد الأولى من نوعها.
    5- عند اختيار الباحثة لمشكلة الدراسة راعت تحقق الأدوات والمستلزمات الكافية من تمويل مالي أو معنوي، ومن توافر العينات المتمثلة.
    6- وكذلك راعت توافر مصادر ومراجع وبيانات لحل المشكلة.
    7- اختارت الباحثة المنهج العلمي الصحيح للمشكلة وهو المنهج المسحي الوظيفي.
    8- استفادت الباحثة من نتائج الدراسات والبحوث السابقة لتفادي النقص والقصور في مجال مشكلة الدراسة.
    9- اهتمت الباحثة بالارتباط الوثيق بين مشكلة الدراسة وأهدافها.
    3- أهداف الدراسة:
    من خلال الأهداف التي حددتها الباحثة نجد أنها التزمت بما يلي:
    1- وضوح الأهداف التي وضعتها ودقتها.
    2- إمكانية تحقيق هذه الأهداف في ضوء الجهد والوقت المخصصين للدراسة ومنطقيتها وواقعيتها.
    3- الصلة الوثيقة لهذه الأهداف بمشكلة الدراسة.
    4- الانسجام بين الأهداف ومحتوى البحث.
    5- ابتعاد الباحثة عن الأهداف الجانبية أو الفرعية.
    4- أهمية الدراسة:
    وضحت الباحثة أهمية الموضوع وجدوى دراستها وذلك:
    1- بعرض بعض الأدلة والشواهد التي من شأنها توضيح تلك الأهمية ومن هذه الأدلة : توضيح ما يمكن أن تقدمها الباحثة في حل مشكلة أو إضافة علمية، وكذلك الإحصاءات ذات العلاقة المباشرة بموضوع البحث، والآراء التي طرحتها مديري المدارس عن أهمية موضوع الدراسة.
    2- كون هذه الدراسة حديثة في المملكة العربية السعودية.
    5- أسئلة الدراسة:
    عند صياغة أسئلة الدراسة تقيدت الباحثة بما يلي:
    1- ارتباط أسئلة الدراسة بمشكلة الدراسة ارتباطاً وثيقاً.
    2- صياغتها في أسلوب محدد ودقيق، وكذلك صاغتها بشكل مباشر واضح دون استعمال مصطلحات غامضة وغريبة.
    3- ارتباط كل سؤال من أسئلة الدراسة بهدف واحد من أهداف الدراسة.
    4- تحديد أسئلة الدراسة للإطار العام لنتائج الدراسة.
    أما حدود الدراسة ومصطلحاتها فقد تم التعليق عليها في المقدمة.

    نقد الرسالة:
    أولاً: المعايير الخارجية لنقد رسالة الماجستير:

    1- معايير تتعلق بترتيب شكل رسالة الماجستير.
    2- معايير تتعلق بالشكل المادي والفني لرسالة الماجستير.
    3- أسلوب كتابة البحث.
    4- أسلوب طباعة البحث.
    5- معايير الاقتباس.
    ثانياً: المعايير الداخلية لنقد رسالة الماجستير:
    أ – متن الرسالة.
    ب- الصفحات التكميلية.
    أولاً : المعايير الخارجية لنقد رسالة الماجستير:
    1- معايير تتعلق بترتيب شكل رسالة الماجستير:
    لقد تقيدت الرسالة تقريباً بترتيب أجزائها وهي كالتالي:
    أ- الصفحات التمهيدية:
    وهي الجزء الأول للرسالة، والذي يلي غلافها الخارجي، وتحتوي على:
    1- صفحة العنوان، مستوفاة المعلومات.
    2- بسم الله الرحمن الرحيم.
    3- صفحة إجازة الرسالة، مستوفاة المعلومات.
    4- صفحة الإهداء.
    5- صفحة الشكر والتقدير لمن قدم المساعدة للباحثة.
    6- ملخص الرسالة.
    7- فهرس الجداول.
    8- فهرس الملاحق.
    ب- متن الرسالة:
    1- فصول الرسالة:
    الفصل الأول: مشكلة الدراسة وأهميتها:
    1- مقدمة الدراسة.
    2- مشكلة الدراسة.
    3- أهداف الدراسة.
    4- أهمية الدراسة.
    5- أسئلة الدراسة.
    6- حدود الدراسة.
    7- مصطلحات الدراسة.
    - الفصل الثاني: أدبيات الدراسة:
    1- الإطار النظري للدراسة.
    3- الدراسات السابقة.


    - الفصل الثالث: منهجية الدراسة وإجراءاتها:
    1- منهج الدراسة.
    2- مجتمع الدراسة.
    3- أداة الرسالة.
    4- صدق أداة الرسالة.
    5- تطبيق الاستبانة.
    6- أساليب المعالجة الإحصائية.
    - الفصل الرابع: نتائج الدراسة:
    عرض وتفسير وتحليل النتائج ومناقشتها.
    - الفصل الخامس: خلاصة الدراسة وتوصياتها:
    2- الصفحات التكميلية:
    أ- المراجع.
    ب- الملاحق.
    من العرض السابق نلاحظ أن الباحثة تقيدت بترتيب شكل رسالة الماجستير.


    2- معايير تتعلق بالشكل المادي والفني لرسالة الماجستير:
    1- موضوع الدراسة:
    1- نرى أن الباحثة اختارت موضوع بشكل يتصف بالجدية والحداثة والابتكارية لمعرفة دور الإدارة المدرسية في رعاية الطلاب الموهوبين بين الواقع والمأمول.
    غلاف الرسالة:
    1- لون غلاف الرسالة هو الأزرق الفاتح وهذا اللون هو المناسب لرسائل الماجستير.
    2- وكذلك اختارت الباحثة عنوان بحثها بشكل يجذب القراء لقراءة البحث وبشكل يكس حقيقة البحث ومحتواه، ويدل دلالة واضحة في مجال موضوع الدراسة.
    3- وكذلك عنوانها يصف مشكلة البحث في كلمات محددة وواضحة ودقيقة وشاملة دون إطالة مملة أو إيجاز واختصار يخل بوضوح الموضوع.
    4- العنوان قد يكون غامق على غير العاملين في الحقل التربوي ملفظاً لدمج التربوي لفظ غير شائع.
    - احتوى الغلاف على اسم الباحثة رباعياً ودون رقمها الجامعي واسم الدكتورة المشرفة والفصل الدراسي والسنة.
    3- صفحة عنوان الرسالة والتي تلي الغلاف الخارجي.
    تقيدت الباحثة بكتابة نفس معلومات الغلاف الخارجي للرسالة في صفحة عنوان
    الرسالة.
    4- صفحة بيضاء:
    لم تكن الصفحة خالية تماماً إنما كتب عليها الباحث بسم الله الرحمن الرحيم.
    5- صفحة إجازة الرسالة:
    احتوت على المعلومات الكاملة من عنوان الرسالة واسم الباحث وعلى قرار الإجازة موقعة بشكل واضح من قبل أعضاء اللجنة ومن بينهم المشرف على الرسالة.
    6- صفحة الإهداء: صفحة واحدة.
    7- صفحة شكر وتقدير:
    جعلتها الباحثة في صفحة واحدة بحيث لم يطلب بالشكر والتقدير، واكتفى بذكر من قدم له عوناً أساسياً ، أما الباقي فأشار إليهم بعبارة العاملين في جامعة الملك سعود دون سرد أسمائهم، وهذا هو المستحسن.
    8- ملخص الرسالة:
    1- اشتمل ملخص البحث على خلاصة فعلية لما قام به من عمل وإجراءات.
    2- كما كتبت الباحثة عبارة ملخص الدراسة في النصف الأعلى من الصفحة الأولى بشكل واضح ومكتوباً بالخط العريض.
    9- فهرس محتويات الرسالة:
    1- جعلت الباحثة عبارة فهرس المحتويات بشكل عريض.
    2- جعلتها في أعلى الصفحة الأولى.
    3- يُلاحظ أن الباحثة التزمت بتسلسل الفصول والعناوين الرئيسية والفرعيـة
    في قائمة المحتويات كما هي تماماً بالبحث.
    4- جعلت فهرس المحتويات في أربع صفحات بشكل منظم وغير متداخل.
    10- فهرس الجداول:
    1- جعلت الباحثة عبارة فهرس الجداول في أعلى الصفحة الأولى وبشكل عريض.
    2- نظمت الباحثة هذا الفهرس بحيث جعلت رقم الجدول على يمين الصفحة ورقم الصفحة التي توجد فيها الجداول على يسار الصفحة، وموضوع الجدول في المنتصف.
    3- رتبت الفهرس بشكل متسلسل في صفحتين.
    4- جعلت الباحثة فهرس الجداول في ثلاث صفحات منظمة.
    11- صفحة فهرس الملاحق:
    1- وضعت الباحثة عبارة فهرس الملاحق في أعلى الصفحة وبشكل عريض.
    2- نظمت الفهرس جاعلة رقم الصفحة التي توجد فيها الملاحق على يسار الصفحة، ورقم الملحق على يمين الصفحة، وموضوع الملحق في المنتصف.
    3- رتبت الفهرس بشكل متسلسل في صفحة واحدة.
    3- أسلوب كتابة البحث:
    1- اختارت الباحثة الكلمات المناسبة، ولم تتصنعها وتجعلها مبهمة، وجعلتها بجمل ذات معنى متماسك وبشكل صحيح وبأسلوب بسيط، واختصرت الجمل بأقل الألفاظ .
    2- لم تستخدم الباحثة الضمائر الشخصية مثل: أنا، أنت، نحن.. الخ، بل كتبت بلغة الغائب، وهذا هو الصحيح في كتابة البحوث، بيد أن الباحثة استخدمت في أكثر من موضع في بحثها عبارات ينصح أن لا يكثر منها مثل: قارنت الباحثة، ترى الباحثة، لم تطلع الباحثة، قامت الباحثة، استفادت الباحثة، استخدمت الباحثة، حاولت الباحثة ، استعرضت الباحثة، اعتمدت الباحثة.. ولكن الباحثة في الوقت ذاته استخدمت عبارات ممتازة مثل: كشفت، يمكن القول، يلاحظ، أظهرت، تتفق ، توصلت، تبين، اتضح... .
    3- راعت الباحثة تنظيم الحقائق المتوافرة دون خلط، ورتبتها بشكل منسق، حتى أصبحت هناك تناسق موضوعي بحيث جمعت الباحثة كل ما يتصل بالموضوع أو الفكرة في موضوع واحد، ثم انتقلت للفكرة أو الموضوع الآخر.
    4- كما اهتمت الباحثة بالترتيب المنطقي للأفكار، فنسقت الأفكار والآراء بشكل تدريجي، ورتبتها ترتيباً منطقياً بحيث كل فكرة تقود للفكرة التي تليها بشكل لا يشعر معه قارىء البحث بفجوة بين الفكرتين.
    5- كما رتبت الباحثة وناقشت الموضوعات الرئيسية ثم الفرعية، وكذلك رتبت الأفكار الرئيسية ثم الثانوية.
    6- وفقت الباحثة في الجانب اللغوي والنحوي للكتابة، فقد كتبت رسالتها بلغة عربية سليمة من الأخطاء اللغوية والنحوية.
    7- أيضاً استعملت الباحثة رموز الكاتبة استعمالاً صحيحاً/ النقطة./ الفاصلة،/ الفاصلة المنقوطة؛ /النقطتان الرأسيتان: /النقطتان الرأسيتان وبعدهما شرطة:-/ علامة التعجب!/ علامة الاستفهام؟ /الشرطة-/ القوسان المنحنيان ( ) القوسان المستطيلان [ ] /علامة التنصيص").
    4- أسلوب طباعة البحث:
    1- جعلت الباحثة غلاف الرسالة أزرقاً فاتحاً (pantone process blue) وهو
    اللون المناسب لدرجة الماجستير، وضمنته بجميع المعلومات، عنوان الرسالة، والعبارة: (قدمت هذه الرسالة استكمالاً لمتطلبات درجة الماجستير في الإدارة التربوية) ، وكذلك اسم الباحث والمشرف، وتاريخ المناقشة.
    2- طبعت الباحثة رسالتها وملخصة في نسخ متماثلة النوع من حيث الحجم (A4) (29.4 × 20.8) وفي ورق أبيض من النوع الجيد، وعلى وجه واحد فقط، وبلون واحد من الحبر وهو اللون الأسود، وهي بذلك راعت متطلبات الجامعة في الرسالة.
    3- تركت الباحثة هامشاً مقداره (3.5) سم في يمين الصفحة، و (2.5) سم في كل الهوامش الأخرى متقيدة بمتطلبات الجامعة.
    4- تقيدت الباحثة بترقيم جميع الصفحات في أعلى الجانب الأيسر من الورقة.
    5- اهتمت الباحثة بجعل الجداول متماثلة وبصورة موحدة وواضحة، ومتناسبة مع باقي الرسالة.
    6- ميزت بين العناوين المختلفة للرسالة، وراعت عدم الخلط بين نوع كل خط من خطوط العناوين المختلفة مثل: (عناوين الفصول، والعناوين الرئيسية، والعناوين الثانوية)، وكانت تمييزها بين العناوين من حيث نوع الخط (نسخ ورقعة)، من حيث حجم الخط (عادي، عريض، أعرض) وهكذا.
    5- معايير الاقتباس:
    1- نلاحظ أن الباحثة بالغت في الاقتباس وهي (جمع النصوص والأفكار والاختصارات لإضافتها إلى البحث)، وهذا أخفى شخصية الباحثة.

    2- لم تفرق الباحثة بين كتابة الاقتباس وبين كتابة الدراسة في نوع الخط أو حجمه
    أو لونه، وهي بذلك راعت شروط الاقتباس.
    3- راعت الباحثة الدقة المتناهية في نقل الاقتباس.
    4- كما أنها تقيدت بتوثيق الاقتباس حيث أرفقت كل اقتباس اقتبسته باسم المؤلف، ثم تاريخ طباعة المرجع، ثم رقم الصفحة، وجعلتها بين قوسين.
    5- المصادر التي اقتبست منها الباحثة تعد مصادر أصلية.
    الفصل الثاني
    الإطار النظري
    من خلال قراءة الإطار النظري للباحثة وجدنا ما يلي:
    1- أن الباحثة استعرضت المواضيع التالية:
    وتفصلي المواضيع بدون شرح
    الدراسات السابقة – وعددها سبع وعشرون دراسة عشرة منها دراسات أجنبية وسبعة عشر عربية.
    بدأت الباحثة بمقدمة مختصرة تبرر منطقياً أسباب اختيار دراسات وبحوث معينة دون غيرها.
    لندرة هذه الدراسات واقتصار غالبيتها على مناقشة الاتجاهات نحو الدمج التربوي. عرضت الباحثة الدراسات وفق المحاور التالية:
    الدراسات التي تناولت الاتجاهات نحو الدمج التربوي.
    الدراسات التي تناولت متطلبات نحو الدمج التربوي.
    الدراسات التي تناولت مشكلات الدمج التربوي.
    قامت بعرض الدراسات العربية ثم الدراسات الأجنبية:
    تتميز معظم الدراسات المتناولة بالحداثة لم تبدأ بالدراسات التي لها علاقة مباشرة في بحثها بل جعلت ترتيبها الأخير.
    وضحت مدى ارتباط تلك الدراسات بموضوع الدراسة احتوت كل دراسة من الدراسات السابقة التي استعرضتها الباحثة على ملخص يتضمن أهم عناصرها مثل (هدف الدراسة، العينة، حجم العينة، أدواتها، أهم نتائجها).
    التنوع والشمولية في اختيار الدراسات بين العربية والأجنبية:
    اختتمت الباحثة الدراسات السابقة بتعقيب ذكرت فيه ملخصاً لأبرز النقاط.
    وأشارت إلى نقاط الضعف والقوة بحيث ميزت دراستها الحالية عن الدراسات السابقة في بحوثها تسلط الأضواء على دور التعليم العام وضرورة الإعداد المهني للمعلم وتدريبه وكذلك التحديات التي تواجهها الإدارة المدرسية في تطبيق الدمج التربوي وكيف يمكن التصدي لها.
    استفادت الباحثة من الدراسات السابقة في تصميم استبانة البحث "استبانة".

    الفصل الرابع

    منهج الدراسة مجتمع الدراسة عينة الدراسة أداة الدراسة

    ولازم ترجعي لمرجع علمي
    وهي بتكون كاتبه الرساله المنهج والمجتمع والعينة والاداة
    وبالنسبة لأساليب المعالجة الإحصائية:
    - فقد راعت الباحثة تطبيق جميع المقاييس والاختبارات المستخدمة في تحليل البيانات وهي: التكرارات والنسب المئوية ومعامل ارتباط بيرسون ومعامل الفاكر ونباخ، الانحراف المعياري ، المتوسطات الحسابية، تحليل التباين أحادي الاتجاه، اختبار شيفيه، اختبارات.
    - راعت وذكرت مدى ملائمة كل أسلوب ومقياس للبيانات المحددة.

    الفصل الخامس
    عرض النتائج وتفسيرها
    - قامت الباحثة بعرض نتائج الدراسة بشكل مرتبط بتساؤلات الدراسة.
    - رتبت النتائج وفق ترتيب أسئلة الدراسة.
    - تناولت الباحثة تفسير البيانات الواردة في الجداول بصورة تحصل القارىء يدرك معنى الأرقام فيها وبصورة تجنب القارىء اللبس والتشتت.
    - ربطت الباحثة نتائج الدراسة بالإطار النظري للدراسة وبنتائج الدراسات السابقة والمقارنة بينهما.
    - راعت الباحثة الموضوعية والابتعاد عن التحيز عند مناقشة النتائج.

    الفصل السادس
    ملحق الدراسة وتوصياتها ومقترحاتها
    1- ملخص الدراسة:
    - احتوت على اختصار شامل للبحث بشكل منظم ودقيق.
    - أوضحت العلاقة بين ملحق الدراسة ومشكلة الدراسة وموضوعها.
    - لم تتقيد الباحثة بعدد الصفحات اللازم وهو (صفحة أو صفحتين) إنما جعلت الخلاقة في ثمان صفحات.
    2- توصيات الدراسة:
    ذكرت الباحثة سبعة عشرة توصية:
    - تتميز بأنها إجرائية قابلة للتنفيذ وغير خيالية.
    - منسجمة مع عنوان البحث ومشكلته وأهدافه.
    - التوصيات مختصرة ودقيقة ومحددة وهي بذلك قد راعت الشروط الواجبة عند كتابة التوصيات.
    3- أضافت الباحثة مقترحات لدراسات مستقبلية وعددها ستة وهي دقيقة ومترابطة وقابلة للدراسة والبحث.

    الصفحات التكميلية
    1- المراجع:
    - عدد المراجع العربية / واحد وستون مرجع لم تراعى فيه الترتيب الأبجدي ولا الزمني.
    - عدد المراجع الأجنبية/ ثمان وعشرون مرجع.
    - راعت الأسلوب العلمي في كتابة المراجع.
    (اللقب الأخير، الاسم الأول، السنة، العنوان، العاصمة، دار النشر).
    2- الملاحق:
    - ميزت الباحثة ملاحق البحث بعناوين وأرقام يسهل الرجوع إليها فذكرت مثلاً ملحق رقم (1) وثم كتبت عنوانه تحته وهو الاستبانة في صورتها الأولية). وأرفقت كافة الخطابات التي مرت بها الاستبانة وكافة المناطق التي وجهت لهم.
    رأي الناقدة بالرسالة المختارة:
    تكتبي رايك

    وهذي اهم مراجع النقد اللي اعتمدنا عليه
    الاهم تعرفي دكتورتك وش تحب
    وانك تنظري للرسالة نظرة فاحصة ودقيقة
    متصيدة للاخطاء ومصححة لها بنفس الوقت لانه هذا المطلوب

    • أصول البحث العلمي ومناهجه، وجيه محجوب، 2001م.
    • دليل الباحث في العلوم السلوكية، صالح العساف، 2000م.
    • المدخل إلى البحث في العلوم السلوكية، صالح العساف، 2000م.
    • خطوات إعداد الرسائل العلمية الماجستير والدكتوراه، ليلى البسام، سناء المنصور، 1998م.
    • منتديات المشاوي للدراسات والبحوث.
    • معايير لنقد رسائل الماجستير والدكتوراه المقدمة في جامعة الملك سعود، نوف القحطاني، فوزية العبد العالي.
    • التحرير العربي، د. عثمان الفريح، د. أحمد شوقي رضوان.


    ملاحظة مهمة جدا
    نقد الرسائل هو التعلم الحقيقي والوصول لدرجة الاتقان لما تتعلميه
    انا مااستفدت من شي بدراستي قد النقد
    لا الاختبارات ولا الابحاث\
    النقد هو يعلمك الناس وين وصلت\
    ويعلمك الصح والخطأ
    اهم شي تاخذي رسالة ماجستير جديدة من مكتبة قسمك او مكتبة الدراسات العليا
    واتمنى اني اكون افدتك سجلي النقاط اللي قلتها لك واطبعيها وطبقيها
    وقدميها بثقة واضيفي كمان من عندك ابداعات
    وموفقة

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Jul 2009
    المشاركات
    811
    الجنس
    أنثى

    رد: نقد رسالة ماجستير

    مدري وش في موضوعي انقص؟؟؟؟

    عموما هذا هو مرة ثانية...

    كيف أنقد رسالة علمية ؟؟

    عند نقد أي رسالة علمية .. يجب أن نراعي ونركز على النقاط التالية في عملية النقد ...




    1. عنوان الدراسة

    هل العنوان معبر عن موضوع البحث؟
    ………………………………………… ………………
    2- المشكلة

    هل تم تحديد وصياغة المشكلة؟
    ………………………………………… ………………
    هل المشكلة قابلة للبحث؟
    ………………………………………… ………………
    هل الصياغة واضحة ومحددة؟
    ………………………………………… ………………
    هل عرض الاساس النظري للمشكلة؟
    ………………………………………… ………………
    هل عرضت أسئلة للبحث؟
    ………………………………………… ………………
    هل الأسئلة واضحة ودقيقة؟
    ………………………………………… ………………
    هل عرضت فرضيات للبحث؟
    ………………………………………… ………………
    هل تتفق اسئلة الدراسة او الفرضيات مع تصميم البحث؟
    ………………………………………… ………………
    3- ملائمة أسئلة لمتغيرات الدراسة ولفرضياتها

    ما مدى ملائمة الأسئلة لمتغيرات الدراسة ولفرضياتها؟
    ………………………………………… ………………
    4- محددات الدراسة

    هل ذكرت المحددات الموضوعية؟
    ………………………………………… ………………
    هل ذكرت المحددات المكانية؟
    ………………………………………… ………………
    هل ذكرت المحددات الزمانية؟
    .………………………………………… ……………
    5- تعريف المتغيرات إجرائيا

    هل عرفت المتغيرات اجرائيا؟
    ………………………………………… ………………
    هل ضبطت المتغيرات الدخيلة؟
    ………………………………………… ………………
    6- درجة ارتباط الدراسات السابقة والإطار النظري بموضوع الدراسة

    هل ترتبط الدراسات السابقة والاطار النظري بموضوع البحث(واسئلته او فرضياته)؟
    ………………………………………… ………………
    7- هل العرض(الدراسات السابقة والاطار النظري) منظم؟
    ………………………………………… ………………
    هل العرض منطقي ومقنع؟
    ………………………………………… ………………
    هل العرض ابرز اهمية الدراسة ؟
    ………………………………………… ………………
    8- المصادر

    هل المصادر حديثة؟
    ………………………………………… ………………
    هل هي مصادر أولية؟
    ………………………………………… ………………
    هل تنوعت لتشمل دراسات ميدانية ونظرية؟
    ………………………………………… ………………
    9- تقديم صورة مفصلة عن مجتمع الدراسة

    هل حددت الخصائص الرئيسة للمجتمع؟
    ………………………………………… ………………
    هل حدد حجم المجتمع؟
    ………………………………………… ………………
    10- العينة: الحجم وطريقة اختيار

    هل حددت طريقة اختيار العينة؟
    ………………………………………… ………………
    ما مدى درجة ملائمة طريقة اختيار العينة لطبيعة المجتمع؟
    ………………………………………… ………………
    ما مدى وضوح معايير اختيار حجم العينة؟
    ………………………………………… ………………
    هل يتناسب حجم العينة وطبيعة منهج الدراسة؟
    .………………………………………… ……………
    11- تصميم البحث

    هل التصميم مناسب الفرضيات او اسئلة الدراسة؟
    ………………………………………… ………………
    هل وصفت اجراءات البحث بدقة؟
    ………………………………………… ………………
    هل توفر الصدق الداخلي والخارجي للتصميم؟
    ………………………………………… ………………
    12- مدى تمتع أدوات القياس بخصائص سيكومترية مقبولة

    هل ادوات ابحث مناسبة لقياس المتغيرات المطلوبة؟
    ………………………………………… ………………
    هل وصفت الادوات من حيث الاهداف والمحتوى وطريقة التصميم؟
    ………………………………………… ………………
    هل تم التاكد من صدق الاداة؟
    ………………………………………… ………………
    هل تم التاكد من صدق الثبات؟
    ………………………………………… ………………
    13- طريقة جمع البيانات

    ما مدى وضوح طريقة جمع البيانات؟
    ………………………………………… ………………
    هل هنالك مؤشرات تدل على التحيز في الإجراءات؟
    .………………………………………… ……………
    14- الأسلوب الإحصائي

    ما مدى مناسبة الأسلوب الإحصائي للإجابة على الأسئلة ولنوعية البيانات ؟
    ………………………………………… ………………
    هل تم وصف الاسلوب الاحصائي المستخدم بوضوح؟
    .………………………………………… ……………
    15- وضوح استراتيجية عرض النتائج

    هل اتبعت استراتيجية واضحة لعرض النتائج؟
    ………………………………………… ………………
    هل عرضت النتائج في جداول او اشكال بطريقة يسهل فهمها؟
    ………………………………………… ………………
    هل اسلوب العرض منطقي؟
    ………………………………………… ………………
    16- مدى تغطية النتائج لأسئلة الدراسة

    ما مدى تغطية النتائج لأسئلة الدراسة؟
    ………………………………………… ………………
    هل بحثت النتائج في ضوء اتفاقها او اختلافها مع نتائج سابقة لدراسات أخرى؟
    ………………………………………… ………………

    17- منطقية تفسير النتائج

    هل كان تفسير النتائج منطقيا ؟
    ………………………………………… ………………
    هل بحثت التطبيقات النظرية والعملية للدراسة؟
    ………………………………………… ………………
    هل اشير الى توصيات ترتبط بنتائج البحث؟
    .………………………………………… ……

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Jul 2009
    المشاركات
    811
    الجنس
    أنثى

    رد: نقد رسالة ماجستير

    أختي البحث العلمي ...

    أسأل الله لكِ التوفيق ، وأسأله سبحانه أن يبارك جهدك ووقتك ...

    وأن يجعل ماتفعلين في ميزان حسناتك .. ويكتب لك أجر كل من استفاد من دررك ... اللهم آمين...

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Jun 2007
    المشاركات
    2,886
    الجنس
    أنثى

    رد: نقد رسالة ماجستير

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة البحث العلمي مشاهدة المشاركة
    شوفي عزيزتي النقد له اسس علمية ومراجع\
    والاهم تروحي المكتبة وتجيبي رسالة ماجستير
    بعدين تجي وتطبقي الخطوات التالية :
    مثال
    تسوي غلاف

    العنوان\\

    نقد رسالة ماجستير بعنوان
    " المشكلات التي تواجه الادارة المدرسية ..............."
    انا حطيت اول شي مادة علمية ومقالات عن الادارة المدرسية وبعدها بدأت النقد

    نستنج من المقالات السابقة ان ................
    لقد هدفت هذه الرسالة .............................................

    ولتحقيق هذا الهدف تمت صياغة الأسئلة البحثية ونذكر مها على سبيل المثال:
    1-
    وللإجابة عن تلك الأسئلة قامت الباحثة بإجراء استبانة كأداة لجمع المعلومات الميدانية وتوصلت الدراسة إلى نتائج كان أهمها:
    من أهم المشكلات الإدارية:
    .
    وفي ضوء ما ظهر للباحث من نتائج فقد أمكن استخلاص العديد من التوصيات ومنها:
    - توصي الباحثة بأن .
    1- مشكلة الدراسة:
    تمت صياغة مشكلة الدراسة في صيغة سؤال رئيسي كالتالي:
    - ما المشكلات التي تواجه الإدارة المدرسية؟

    2- على تقارير المشرفين التربويين:
    دونت الباحثة خمسة أهداف نذكر منها على سبيل المثال :
    - التعرف على المشكلات الإدارية التي تواجه الإدارة المدرسية
    3- أهمية الدراسة:
    ذكرت الدراسة أربع نقاط منها:
    * سد النقص
    4- أسئلة الدراسة :
    طرحت الباحثة خمسة أسئلة ومنها:
    1- تختاري سؤال ..
    حدود الدراسة:
    ذكرت الباحثة الحدود الموضوعية والبشرية والمكانية والزمانية في رسالتها وكانت الحدود مرتبطة ارتباطاً وثيقاً بمشكلة الدراسة وعنوانها وأهدافها ويمكن تعميم النتائج من خلال تلك الحدود.
    مصطلحات الدراسة:
    اشتملت الدراسة على جميع مصطلحات الدراسة وهي:

    كانت الباحثة دقيقة في تحديد المصطلحات مما سهل على القارىء فهم المعنى المقصود.
    ثانياً : المعايير الداخلية لنقد رسالة الماجستير:
    أ- متن الرسالة:
    الفصل الأول: مشكلة الدراسة وأهميتها:
    1- مقدمة الدراسة:
    تقيدت الباحثة بمعظم الشروط التي يجب مراعاتها عند كتابة المقدمة حيث جعلت المقدمة في أربعة صفحات وهذا يخالف الشروط الواجب مراعاتها في كتابة البحث (صفحة ونصف).
    2- أحاطت جميع أبعاد موضوع الدراسة، وكانت معبرة عن البحث.
    3- جعلت الباحثة المقدمة مدخلاً للوصول إلى مشكلة الدراسة.
    4- أوضحت فيها أسباب اختيار مشكلة الدراسة.
    5- أبرزت أهمية موضوع مشكلة الدراسة في نقاط واضحة تعطي دعماً للباحثة.
    6- اعتمدت الباحثة في مقدمتها على دراسات وبحوث سابقة وتوصيات موضوعية مما جعلت رسالتها رصينة ومحكمة.
    2- مشكلة الدراسة:
    تحدثت الباحث عن عدة مشكلات تواجه دراستها في صورة تساؤل تم ذكره والمقدمة.
    وعند النظر لمشكلة الدراسة نلاحظ ما يلي:
    1- صاغت الباحثة المشكلة في صياغة محددة ودقيقة على شكل سؤال.
    2- كما صاغت الباحثة المشكلة صياغة واضحة ومباشرة دون استعمال مصطلحات فنية وأكاديمية، ودون استعمال صياغات تبعدها عن المعنى المقصود.
    3- الباحثة تمتلك الخبرة الكافية والقدرات والإمكانات العملية في مشكلة دراستها التي اختارتها، ولديها القدرة على حلها.
    4- المشكلة التي اختارتها الباحثة تعد مبتكرة وجديدة وأصيلة فهي تعد الأولى من نوعها.
    5- عند اختيار الباحثة لمشكلة الدراسة راعت تحقق الأدوات والمستلزمات الكافية من تمويل مالي أو معنوي، ومن توافر العينات المتمثلة.
    6- وكذلك راعت توافر مصادر ومراجع وبيانات لحل المشكلة.
    7- اختارت الباحثة المنهج العلمي الصحيح للمشكلة وهو المنهج المسحي الوظيفي.
    8- استفادت الباحثة من نتائج الدراسات والبحوث السابقة لتفادي النقص والقصور في مجال مشكلة الدراسة.
    9- اهتمت الباحثة بالارتباط الوثيق بين مشكلة الدراسة وأهدافها.
    3- أهداف الدراسة:
    من خلال الأهداف التي حددتها الباحثة نجد أنها التزمت بما يلي:
    1- وضوح الأهداف التي وضعتها ودقتها.
    2- إمكانية تحقيق هذه الأهداف في ضوء الجهد والوقت المخصصين للدراسة ومنطقيتها وواقعيتها.
    3- الصلة الوثيقة لهذه الأهداف بمشكلة الدراسة.
    4- الانسجام بين الأهداف ومحتوى البحث.
    5- ابتعاد الباحثة عن الأهداف الجانبية أو الفرعية.
    4- أهمية الدراسة:
    وضحت الباحثة أهمية الموضوع وجدوى دراستها وذلك:
    1- بعرض بعض الأدلة والشواهد التي من شأنها توضيح تلك الأهمية ومن هذه الأدلة : توضيح ما يمكن أن تقدمها الباحثة في حل مشكلة أو إضافة علمية، وكذلك الإحصاءات ذات العلاقة المباشرة بموضوع البحث، والآراء التي طرحتها مديري المدارس عن أهمية موضوع الدراسة.
    2- كون هذه الدراسة حديثة في المملكة العربية السعودية.
    5- أسئلة الدراسة:
    عند صياغة أسئلة الدراسة تقيدت الباحثة بما يلي:
    1- ارتباط أسئلة الدراسة بمشكلة الدراسة ارتباطاً وثيقاً.
    2- صياغتها في أسلوب محدد ودقيق، وكذلك صاغتها بشكل مباشر واضح دون استعمال مصطلحات غامضة وغريبة.
    3- ارتباط كل سؤال من أسئلة الدراسة بهدف واحد من أهداف الدراسة.
    4- تحديد أسئلة الدراسة للإطار العام لنتائج الدراسة.
    أما حدود الدراسة ومصطلحاتها فقد تم التعليق عليها في المقدمة.

    نقد الرسالة:
    أولاً: المعايير الخارجية لنقد رسالة الماجستير:

    1- معايير تتعلق بترتيب شكل رسالة الماجستير.
    2- معايير تتعلق بالشكل المادي والفني لرسالة الماجستير.
    3- أسلوب كتابة البحث.
    4- أسلوب طباعة البحث.
    5- معايير الاقتباس.
    ثانياً: المعايير الداخلية لنقد رسالة الماجستير:
    أ – متن الرسالة.
    ب- الصفحات التكميلية.
    أولاً : المعايير الخارجية لنقد رسالة الماجستير:
    1- معايير تتعلق بترتيب شكل رسالة الماجستير:
    لقد تقيدت الرسالة تقريباً بترتيب أجزائها وهي كالتالي:
    أ- الصفحات التمهيدية:
    وهي الجزء الأول للرسالة، والذي يلي غلافها الخارجي، وتحتوي على:
    1- صفحة العنوان، مستوفاة المعلومات.
    2- بسم الله الرحمن الرحيم.
    3- صفحة إجازة الرسالة، مستوفاة المعلومات.
    4- صفحة الإهداء.
    5- صفحة الشكر والتقدير لمن قدم المساعدة للباحثة.
    6- ملخص الرسالة.
    7- فهرس الجداول.
    8- فهرس الملاحق.
    ب- متن الرسالة:
    1- فصول الرسالة:
    الفصل الأول: مشكلة الدراسة وأهميتها:
    1- مقدمة الدراسة.
    2- مشكلة الدراسة.
    3- أهداف الدراسة.
    4- أهمية الدراسة.
    5- أسئلة الدراسة.
    6- حدود الدراسة.
    7- مصطلحات الدراسة.
    - الفصل الثاني: أدبيات الدراسة:
    1- الإطار النظري للدراسة.
    3- الدراسات السابقة.


    - الفصل الثالث: منهجية الدراسة وإجراءاتها:
    1- منهج الدراسة.
    2- مجتمع الدراسة.
    3- أداة الرسالة.
    4- صدق أداة الرسالة.
    5- تطبيق الاستبانة.
    6- أساليب المعالجة الإحصائية.
    - الفصل الرابع: نتائج الدراسة:
    عرض وتفسير وتحليل النتائج ومناقشتها.
    - الفصل الخامس: خلاصة الدراسة وتوصياتها:
    2- الصفحات التكميلية:
    أ- المراجع.
    ب- الملاحق.
    من العرض السابق نلاحظ أن الباحثة تقيدت بترتيب شكل رسالة الماجستير.

    2- معايير تتعلق بالشكل المادي والفني لرسالة الماجستير:
    1- موضوع الدراسة:
    1- نرى أن الباحثة اختارت موضوع بشكل يتصف بالجدية والحداثة والابتكارية لمعرفة دور الإدارة المدرسية في رعاية الطلاب الموهوبين بين الواقع والمأمول.
    غلاف الرسالة:
    1- لون غلاف الرسالة هو الأزرق الفاتح وهذا اللون هو المناسب لرسائل الماجستير.
    2- وكذلك اختارت الباحثة عنوان بحثها بشكل يجذب القراء لقراءة البحث وبشكل يكس حقيقة البحث ومحتواه، ويدل دلالة واضحة في مجال موضوع الدراسة.
    3- وكذلك عنوانها يصف مشكلة البحث في كلمات محددة وواضحة ودقيقة وشاملة دون إطالة مملة أو إيجاز واختصار يخل بوضوح الموضوع.
    4- العنوان قد يكون غامق على غير العاملين في الحقل التربوي ملفظاً لدمج التربوي لفظ غير شائع.
    - احتوى الغلاف على اسم الباحثة رباعياً ودون رقمها الجامعي واسم الدكتورة المشرفة والفصل الدراسي والسنة.
    3- صفحة عنوان الرسالة والتي تلي الغلاف الخارجي.
    تقيدت الباحثة بكتابة نفس معلومات الغلاف الخارجي للرسالة في صفحة عنوان
    الرسالة.
    4- صفحة بيضاء:
    لم تكن الصفحة خالية تماماً إنما كتب عليها الباحث بسم الله الرحمن الرحيم.
    5- صفحة إجازة الرسالة:
    احتوت على المعلومات الكاملة من عنوان الرسالة واسم الباحث وعلى قرار الإجازة موقعة بشكل واضح من قبل أعضاء اللجنة ومن بينهم المشرف على الرسالة.
    6- صفحة الإهداء: صفحة واحدة.
    7- صفحة شكر وتقدير:
    جعلتها الباحثة في صفحة واحدة بحيث لم يطلب بالشكر والتقدير، واكتفى بذكر من قدم له عوناً أساسياً ، أما الباقي فأشار إليهم بعبارة العاملين في جامعة الملك سعود دون سرد أسمائهم، وهذا هو المستحسن.
    8- ملخص الرسالة:
    1- اشتمل ملخص البحث على خلاصة فعلية لما قام به من عمل وإجراءات.
    2- كما كتبت الباحثة عبارة ملخص الدراسة في النصف الأعلى من الصفحة الأولى بشكل واضح ومكتوباً بالخط العريض.
    9- فهرس محتويات الرسالة:
    1- جعلت الباحثة عبارة فهرس المحتويات بشكل عريض.
    2- جعلتها في أعلى الصفحة الأولى.
    3- يُلاحظ أن الباحثة التزمت بتسلسل الفصول والعناوين الرئيسية والفرعيـة
    في قائمة المحتويات كما هي تماماً بالبحث.
    4- جعلت فهرس المحتويات في أربع صفحات بشكل منظم وغير متداخل.
    10- فهرس الجداول:
    1- جعلت الباحثة عبارة فهرس الجداول في أعلى الصفحة الأولى وبشكل عريض.
    2- نظمت الباحثة هذا الفهرس بحيث جعلت رقم الجدول على يمين الصفحة ورقم الصفحة التي توجد فيها الجداول على يسار الصفحة، وموضوع الجدول في المنتصف.
    3- رتبت الفهرس بشكل متسلسل في صفحتين.
    4- جعلت الباحثة فهرس الجداول في ثلاث صفحات منظمة.
    11- صفحة فهرس الملاحق:
    1- وضعت الباحثة عبارة فهرس الملاحق في أعلى الصفحة وبشكل عريض.
    2- نظمت الفهرس جاعلة رقم الصفحة التي توجد فيها الملاحق على يسار الصفحة، ورقم الملحق على يمين الصفحة، وموضوع الملحق في المنتصف.
    3- رتبت الفهرس بشكل متسلسل في صفحة واحدة.
    3- أسلوب كتابة البحث:
    1- اختارت الباحثة الكلمات المناسبة، ولم تتصنعها وتجعلها مبهمة، وجعلتها بجمل ذات معنى متماسك وبشكل صحيح وبأسلوب بسيط، واختصرت الجمل بأقل الألفاظ .
    2- لم تستخدم الباحثة الضمائر الشخصية مثل: أنا، أنت، نحن.. الخ، بل كتبت بلغة الغائب، وهذا هو الصحيح في كتابة البحوث، بيد أن الباحثة استخدمت في أكثر من موضع في بحثها عبارات ينصح أن لا يكثر منها مثل: قارنت الباحثة، ترى الباحثة، لم تطلع الباحثة، قامت الباحثة، استفادت الباحثة، استخدمت الباحثة، حاولت الباحثة ، استعرضت الباحثة، اعتمدت الباحثة.. ولكن الباحثة في الوقت ذاته استخدمت عبارات ممتازة مثل: كشفت، يمكن القول، يلاحظ، أظهرت، تتفق ، توصلت، تبين، اتضح... .
    3- راعت الباحثة تنظيم الحقائق المتوافرة دون خلط، ورتبتها بشكل منسق، حتى أصبحت هناك تناسق موضوعي بحيث جمعت الباحثة كل ما يتصل بالموضوع أو الفكرة في موضوع واحد، ثم انتقلت للفكرة أو الموضوع الآخر.
    4- كما اهتمت الباحثة بالترتيب المنطقي للأفكار، فنسقت الأفكار والآراء بشكل تدريجي، ورتبتها ترتيباً منطقياً بحيث كل فكرة تقود للفكرة التي تليها بشكل لا يشعر معه قارىء البحث بفجوة بين الفكرتين.
    5- كما رتبت الباحثة وناقشت الموضوعات الرئيسية ثم الفرعية، وكذلك رتبت الأفكار الرئيسية ثم الثانوية.
    6- وفقت الباحثة في الجانب اللغوي والنحوي للكتابة، فقد كتبت رسالتها بلغة عربية سليمة من الأخطاء اللغوية والنحوية.
    7- أيضاً استعملت الباحثة رموز الكاتبة استعمالاً صحيحاً/ النقطة./ الفاصلة،/ الفاصلة المنقوطة؛ /النقطتان الرأسيتان: /النقطتان الرأسيتان وبعدهما شرطة:-/ علامة التعجب!/ علامة الاستفهام؟ /الشرطة-/ القوسان المنحنيان ( ) القوسان المستطيلان [ ] /علامة التنصيص").
    4- أسلوب طباعة البحث:
    1- جعلت الباحثة غلاف الرسالة أزرقاً فاتحاً (pantone process blue) وهو
    اللون المناسب لدرجة الماجستير، وضمنته بجميع المعلومات، عنوان الرسالة، والعبارة: (قدمت هذه الرسالة استكمالاً لمتطلبات درجة الماجستير في الإدارة التربوية) ، وكذلك اسم الباحث والمشرف، وتاريخ المناقشة.
    2- طبعت الباحثة رسالتها وملخصة في نسخ متماثلة النوع من حيث الحجم (A4) (29.4 × 20.8) وفي ورق أبيض من النوع الجيد، وعلى وجه واحد فقط، وبلون واحد من الحبر وهو اللون الأسود، وهي بذلك راعت متطلبات الجامعة في الرسالة.
    3- تركت الباحثة هامشاً مقداره (3.5) سم في يمين الصفحة، و (2.5) سم في كل الهوامش الأخرى متقيدة بمتطلبات الجامعة.
    4- تقيدت الباحثة بترقيم جميع الصفحات في أعلى الجانب الأيسر من الورقة.
    5- اهتمت الباحثة بجعل الجداول متماثلة وبصورة موحدة وواضحة، ومتناسبة مع باقي الرسالة.
    6- ميزت بين العناوين المختلفة للرسالة، وراعت عدم الخلط بين نوع كل خط من خطوط العناوين المختلفة مثل: (عناوين الفصول، والعناوين الرئيسية، والعناوين الثانوية)، وكانت تمييزها بين العناوين من حيث نوع الخط (نسخ ورقعة)، من حيث حجم الخط (عادي، عريض، أعرض) وهكذا.
    5- معايير الاقتباس:
    1- نلاحظ أن الباحثة بالغت في الاقتباس وهي (جمع النصوص والأفكار والاختصارات لإضافتها إلى البحث)، وهذا أخفى شخصية الباحثة.

    2- لم تفرق الباحثة بين كتابة الاقتباس وبين كتابة الدراسة في نوع الخط أو حجمه
    أو لونه، وهي بذلك راعت شروط الاقتباس.
    3- راعت الباحثة الدقة المتناهية في نقل الاقتباس.
    4- كما أنها تقيدت بتوثيق الاقتباس حيث أرفقت كل اقتباس اقتبسته باسم المؤلف، ثم تاريخ طباعة المرجع، ثم رقم الصفحة، وجعلتها بين قوسين.
    5- المصادر التي اقتبست منها الباحثة تعد مصادر أصلية.
    الفصل الثاني
    الإطار النظري
    من خلال قراءة الإطار النظري للباحثة وجدنا ما يلي:
    1- أن الباحثة استعرضت المواضيع التالية:
    وتفصلي المواضيع بدون شرح
    الدراسات السابقة – وعددها سبع وعشرون دراسة عشرة منها دراسات أجنبية وسبعة عشر عربية.
    بدأت الباحثة بمقدمة مختصرة تبرر منطقياً أسباب اختيار دراسات وبحوث معينة دون غيرها.
    لندرة هذه الدراسات واقتصار غالبيتها على مناقشة الاتجاهات نحو الدمج التربوي. عرضت الباحثة الدراسات وفق المحاور التالية:
    الدراسات التي تناولت الاتجاهات نحو الدمج التربوي.
    الدراسات التي تناولت متطلبات نحو الدمج التربوي.
    الدراسات التي تناولت مشكلات الدمج التربوي.
    قامت بعرض الدراسات العربية ثم الدراسات الأجنبية:
    تتميز معظم الدراسات المتناولة بالحداثة لم تبدأ بالدراسات التي لها علاقة مباشرة في بحثها بل جعلت ترتيبها الأخير.
    وضحت مدى ارتباط تلك الدراسات بموضوع الدراسة احتوت كل دراسة من الدراسات السابقة التي استعرضتها الباحثة على ملخص يتضمن أهم عناصرها مثل (هدف الدراسة، العينة، حجم العينة، أدواتها، أهم نتائجها).
    التنوع والشمولية في اختيار الدراسات بين العربية والأجنبية:
    اختتمت الباحثة الدراسات السابقة بتعقيب ذكرت فيه ملخصاً لأبرز النقاط.
    وأشارت إلى نقاط الضعف والقوة بحيث ميزت دراستها الحالية عن الدراسات السابقة في بحوثها تسلط الأضواء على دور التعليم العام وضرورة الإعداد المهني للمعلم وتدريبه وكذلك التحديات التي تواجهها الإدارة المدرسية في تطبيق الدمج التربوي وكيف يمكن التصدي لها.
    استفادت الباحثة من الدراسات السابقة في تصميم استبانة البحث "استبانة".

    الفصل الرابع

    منهج الدراسة مجتمع الدراسة عينة الدراسة أداة الدراسة

    ولازم ترجعي لمرجع علمي
    وهي بتكون كاتبه الرساله المنهج والمجتمع والعينة والاداة
    وبالنسبة لأساليب المعالجة الإحصائية:
    - فقد راعت الباحثة تطبيق جميع المقاييس والاختبارات المستخدمة في تحليل البيانات وهي: التكرارات والنسب المئوية ومعامل ارتباط بيرسون ومعامل الفاكر ونباخ، الانحراف المعياري ، المتوسطات الحسابية، تحليل التباين أحادي الاتجاه، اختبار شيفيه، اختبارات.
    - راعت وذكرت مدى ملائمة كل أسلوب ومقياس للبيانات المحددة.

    الفصل الخامس
    عرض النتائج وتفسيرها
    - قامت الباحثة بعرض نتائج الدراسة بشكل مرتبط بتساؤلات الدراسة.
    - رتبت النتائج وفق ترتيب أسئلة الدراسة.
    - تناولت الباحثة تفسير البيانات الواردة في الجداول بصورة تحصل القارىء يدرك معنى الأرقام فيها وبصورة تجنب القارىء اللبس والتشتت.
    - ربطت الباحثة نتائج الدراسة بالإطار النظري للدراسة وبنتائج الدراسات السابقة والمقارنة بينهما.
    - راعت الباحثة الموضوعية والابتعاد عن التحيز عند مناقشة النتائج.

    الفصل السادس
    ملحق الدراسة وتوصياتها ومقترحاتها
    1- ملخص الدراسة:
    - احتوت على اختصار شامل للبحث بشكل منظم ودقيق.
    - أوضحت العلاقة بين ملحق الدراسة ومشكلة الدراسة وموضوعها.
    - لم تتقيد الباحثة بعدد الصفحات اللازم وهو (صفحة أو صفحتين) إنما جعلت الخلاقة في ثمان صفحات.
    2- توصيات الدراسة:
    ذكرت الباحثة سبعة عشرة توصية:
    - تتميز بأنها إجرائية قابلة للتنفيذ وغير خيالية.
    - منسجمة مع عنوان البحث ومشكلته وأهدافه.
    - التوصيات مختصرة ودقيقة ومحددة وهي بذلك قد راعت الشروط الواجبة عند كتابة التوصيات.
    3- أضافت الباحثة مقترحات لدراسات مستقبلية وعددها ستة وهي دقيقة ومترابطة وقابلة للدراسة والبحث.

    الصفحات التكميلية
    1- المراجع:
    - عدد المراجع العربية / واحد وستون مرجع لم تراعى فيه الترتيب الأبجدي ولا الزمني.
    - عدد المراجع الأجنبية/ ثمان وعشرون مرجع.
    - راعت الأسلوب العلمي في كتابة المراجع.
    (اللقب الأخير، الاسم الأول، السنة، العنوان، العاصمة، دار النشر).
    2- الملاحق:
    - ميزت الباحثة ملاحق البحث بعناوين وأرقام يسهل الرجوع إليها فذكرت مثلاً ملحق رقم (1) وثم كتبت عنوانه تحته وهو الاستبانة في صورتها الأولية). وأرفقت كافة الخطابات التي مرت بها الاستبانة وكافة المناطق التي وجهت لهم.
    رأي الناقدة بالرسالة المختارة:
    تكتبي رايك

    وهذي اهم مراجع النقد اللي اعتمدنا عليه
    الاهم تعرفي دكتورتك وش تحب
    وانك تنظري للرسالة نظرة فاحصة ودقيقة
    متصيدة للاخطاء ومصححة لها بنفس الوقت لانه هذا المطلوب
    • أصول البحث العلمي ومناهجه، وجيه محجوب، 2001م.
    • دليل الباحث في العلوم السلوكية، صالح العساف، 2000م.
    • المدخل إلى البحث في العلوم السلوكية، صالح العساف، 2000م.
    • خطوات إعداد الرسائل العلمية الماجستير والدكتوراه، ليلى البسام، سناء المنصور، 1998م.
    • منتديات المشاوي للدراسات والبحوث.
    • معايير لنقد رسائل الماجستير والدكتوراه المقدمة في جامعة الملك سعود، نوف القحطاني، فوزية العبد العالي.
    • التحرير العربي، د. عثمان الفريح، د. أحمد شوقي رضوان.


    ملاحظة مهمة جدا
    نقد الرسائل هو التعلم الحقيقي والوصول لدرجة الاتقان لما تتعلميه
    انا مااستفدت من شي بدراستي قد النقد
    لا الاختبارات ولا الابحاث\
    النقد هو يعلمك الناس وين وصلت\
    ويعلمك الصح والخطأ
    اهم شي تاخذي رسالة ماجستير جديدة من مكتبة قسمك او مكتبة الدراسات العليا
    واتمنى اني اكون افدتك سجلي النقاط اللي قلتها لك واطبعيها وطبقيها

    وقدميها بثقة واضيفي كمان من عندك ابداعات وموفقة

    مشاءالله تبارك الرحمن ،،، جهد رائع و مراجع قويه ,,,اسمحي لي أختي -مع توثيق المرجع لك -أرسال طريقتك المبدعه و القويه لزميلاتي في التخصص لأنه لديهم تقويم و نقد لرسائل الماجستير و اعتقد ستنير لهم معلوماتك الرائعه الطريق ، لأنه من جد طريقتك مشاءالله تبارك الرحمن ممتازه و رائعه ..و ياليت يتطلب نقد الرسائل في مقررات لأنه فعلاً الإطلاع و النقد المدعوم بمعلومات قويه بأسس البحث العلمي ، يجعل الطالب يعد رسالته بقوه و بدون خوف ..

    شـــكراً لك البحث العلمي ،، رائعه مشاءالله تبارك الرحمن

  9. #9

    رد: نقد رسالة ماجستير

    غاليتي ام دنو اشكر لك دعائك الجميل
    ومساعدتكم شرف لنا

    غاليتي لطيفة فداك الطريقة وهذي الطريقة اسلوب علمي
    موثق بكل المراجع المذكورة
    وفي كمان مرجع للملحم
    موجود بمكتبة الجامعة كتابة الرسايل العلمية
    مهم جدا ان الطالبة لما تنقد يكون عندها مرجع
    مع تناول ماسبق
    والنظرة التفحصية
    ومثل ماقلتي النقد يقوي الطالب
    وان شاء الله الكل يستفيد لان هالمعلومات ملك للجميع
    وهذا مبدأ عندي بالحياة تدوير المعرفة وعدم احتكارها طالما دونت مصدرها العلمي
    واستفدت منها خلي الكل يستفيد ويتعلم
    والله يوفق الجميع

  10. #10
    تاريخ التسجيل
    Feb 2008
    المشاركات
    202
    الجنس
    أنثى

    رد: نقد رسالة ماجستير

    جزاكم الله خيرا

  11. #11
    تاريخ التسجيل
    Jan 2010
    المشاركات
    8
    الجنس
    أنثى

    رد: نقد رسالة ماجستير

    مشكورة

  12. #12
    تاريخ التسجيل
    Oct 2008
    المشاركات
    363
    الجنس
    أنثى

    رد: نقد رسالة ماجستير

    مشكووووووورهـ

  13. #13

    رد: نقد رسالة ماجستير

    الموضوع قديم بس مفيد

    uppppppppppp


  14. #14
    تاريخ التسجيل
    Jan 2011
    المشاركات
    249
    الجنس
    أنثى

    رد: نقد رسالة ماجستير

    جزاك الله خير

  15. #15
    تاريخ التسجيل
    Feb 2012
    المشاركات
    8
    الجنس
    أنثى

    رد: نقد رسالة ماجستير

    الله يعطيكم العافية جميعاً

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •