النتائج 1 إلى 12 من 12
  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Oct 2008
    المشاركات
    25
    الجنس
    أنثى

    Rose بحث >> قرارات تمويل د. محمد ريحان

    السلام عليكم


    بنــــات وشباب اللي اخذو قرارات تمويل الترم هذا عند الدكتور محمد

    بليــــــز

    البحثـ ( سياسة توزيع الارباح على المساهمين )

    اللي سواه لا يبخلـ علينا

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Jun 2010
    المشاركات
    8
    الجنس
    ذكر

    رد: بحث >> قرارات تمويل د. محمد ريحان

    ريحان ماعنده تمويل

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Oct 2009
    المشاركات
    159
    الجنس
    أنثى

    رد: بحث >> قرارات تمويل د. محمد ريحان

    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

    الدكتور قال لا تسلموا البحث بس ذاكروه للنهائي بيجي منه كم سؤال

    والبحث هو السبع اسئلة اللي اعطانا اياهم واجاباتهم بكتاب الميداني فصل سياسة توزيع الأرباح

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    المشاركات
    40
    الجنس
    أنثى

    رد: بحث >> قرارات تمويل د. محمد ريحان

    طيب مافي احد يقدر ينزله على الموقع

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Mar 2009
    المشاركات
    166
    الجنس
    أنثى

    رد: بحث >> قرارات تمويل د. محمد ريحان

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة كراميلا مشاهدة المشاركة
    طيب مافي احد يقدر ينزله على الموقع
    ياااااااااااااااليت

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Jun 2007
    المشاركات
    504
    الجنس
    أنثى

    رد: بحث >> قرارات تمويل د. محمد ريحان

    هذي اجوبتي ع البحث الترم اللي فات ان شاء الله تفيدكم

    مفهوم سياسه توزيع الارباح :


    تعتمد نظريه الارباح الموزعه في جوهرها على إن المساهمين يفضلون بأن تقوم الشركه باحتجاز الارباح واعاده استثمارها في الشركه اذا كان العائد على استثمارات الشركه يفوق العائد الذي يستطيع المساهم إن يحققه لنفسه من اعاده استثمار الارباح الموزعه في ادوات الاستثمار من ذات فئه خطر الاستثمار في اسهم الشركه وتتعلق سياسه توزيع الارباح بقرار تقسيم ارباح الشركه الصافيه مابين ارباح موزعه على المساهمين وارباح محتجزه

    وتعتبر من اهم السياسات التمويليه في الشركه نظرا لعلاقتها المباشره بالمساهمين ولانعكاساتها على سعر السهم في السوق





    نظريات سياسه توزيع الارباح :

    1- نظريه المتبقي للأرباح الموزعه :

    وتعني إن الشركه تستطيع إن توزع على المساهمين فقط الأرباح المتبقيه بعد احتجاز مايلزمها من لتمويل استثماراتها

    المشكله المرتبطه بها :

    إن الارباح الموزعه ستتقلب بحده من سنه لأخرى بحسب مشاريع الاستثمار الرابحه المتاحه للشركه وحجم الارباح المحققه في كل سنه ، وهو ماقد يتناقض مع سياسات توزيع الارباح على المساهمين الملاحظه في الواقع والتي تعتمد مبدأ المحافظه على استقرار الأرباح الموزعه

    2- نظريه الزبائن للارباح الموزعه :

    وتعني إن الشركات تلائم سياستها في توزيعها الارباح لتناسب رغبات فئات معينه من المستثمرين



    · سياسه توزيع ارباح مستقره :

    يفضل المساهمون والمستثمرون بصوره عامه الشركات التي تقوم بتوزيع ارباح مستقره وذلك يعود للاسباب التاليه :

    1- يعتبر المستثمرون إن تيار الارباح الموزعه المستقره اقل خطرا من تيار الارباح الموزعه المتقلب وبالتالي فانهم مستعدون لان يطلبوا عائدا اقل على الاستثمار في سهم يوزع ارباحا مستقره من العائد المطلوب على الاستثمار في سهم تتقلب الارباح الموزعه عليه بحده

    2- إن الكثيرين من هؤلاء يستثمرون في الاسهم للحصول على ايرادات منتظمه ومتناميه من الارباح الموزعه تدعم دخلهم الجاري للارتقاء او المحافظه على مستوى معيشي مرغوب به



    سياسه توزيع ارباح بنسبه ثابته:

    عيوبها:

    اتباع مثل هذه السياسه يؤدي الى تقلب قيمه الارباح الموزعه من سنه الى اخرى تبعا لتغير الارباح التي تحققها الشركه لذلك فأن هذه السياسه لاتنسجم مع هدف تأمين الاستقرار في الارباح الموزعه للاستفاده من الانعكاسات الايجابيه على سعر السوق



    سياسه توزيع ارباح بنسبه ثابته من القيمه الاسميه :

    عيوبها :


    هذه السياسه قد تسبب الالتباس او الضياع للمساهم بالاضافه الى انها مضلله ، فالتعبير عن الارباح الموزعه كنسبه من القيمه الاسميه للسهم لاتمثل معدل توزيع الارباح ، كذلك اذا كانت هذه النسب عاليه ، وغالبا ماتكون كذلك لان القيمه الاسميه للسهم تبقى ثابته دوما ولاتتغير فأنها توهم المساهم بأنه يحقق عائدا مرتفعا على السهم ، وهذا نوع من التضليل اذا كان المساهم قد اشترى السهم من السوق بأكثر من قيمته الاسميه









    أهم الاعتبارات ( أو المتغيرات) المؤثرة علي سياسة توزيع الأرباح للمنشأة ؟

    1- التشريعات القانونيه

    2- توفر السيوله

    3- تقييدات اتفاقيات القروض

    4- معدلات نمو الشركه

    5- استقراريه ارباح الشركات

    6- تفضيلات المساهمين الحاليين

    7- استطاعه الشركه على دخول الاسواق الماليه



    سياسة الأرباح الموزعة في شكل أسهم

    تعمد الشركات احيانا الى توزيع أرباح على المساهمين بشكل اسهم عاديه اضافيه وهذه السياسه عباره عن اعاده الهيكله لحقوق المساهمين بتحويل مبالغ من حساب الارباح المحتجزه الى حسابي الاسهم العاديه وعلاوه اصدار دون اي تغيير في القيمه الاجماليه او في حصه ملكيه السهم

    التأثير على سعر السهم :
    تأثير الارباح الموزعه بشكل اسهم على سعر السهم في السوق من الناحيه النظريه يؤدي الى انخفاض في سعر سهم السوق وذلك بسب الانحلال في الارباح بالسهم والناتج عن الزياده في عدد الاسهم الصادره مع بقاء ارباح الشركه الشركه على حالها وبالطبع لن تكون هناك اي زياده في ارباح الشركه لانها لم تقم بعمل اي استثمارات جديده وانه لم يطرأ أي تحسن على انتاجيه استثماراتها القائمه

    وعمليه توزيع ارباح بشكل اسهم قد تؤدي الى زياده في سعر السهم اذا ترافقت مع زياده في الارباح الموزعه النقديه

    المنفعة التي يجنيها المساهم من الحصول علي أرباح موزعة في شكل أسهم إضافية في الشركة:

    من الناحيه النظريه لايحصل المساهم على اي شي ذي قيمه في هذه الحاله والسبب في ذلك ان حصته في ملكيه وارباح الشركه وكذلك قيمه الاسهم التي يملكها تبقى ثابته ولاتتغير

    ومن الممكن للأرباح الموزعه بشكل اسهم ان تعطي قيمه اضافيه اذا حافظت الشركه على الارباح الموزعه النقديه للسهم في هذه الحاله تؤثر الاسهم الاضافيه فتزيد اجمالي الارباح الموزعه النقديه التي يتلقاها المساهم

    المنفعة التي تحصل عليها الشركة من توزيع أرباح في شكل أسهم :

    المنفعه الاساسيه الاولى التي تحصل عليها الشركه هي المحافظه على النقديه

    فمثلا اذا قامت الشركه بتوزيع ارباح بشكل اسهم عوضا من ارباح نقديه على المساهمين فانها تكون قد توصلت الى نتيجتين مرغوب فيها ،

    النتيجه الاولى هي احتجاز 100% من الارباح الصافيه لاستعمالها في تمويل استثمارات الشركه

    النتيجه الثانيه فهي التعويض عن الاثر السيء لوقف الارباح الموزعه النقديه بتوزيع ارباح بشكل اسهم قد يكون لها وقع نفسي ايجابي عند المساهمين

    المنفعه الاساسيه الثانيه :

    هي إن الشركه قد تعمد الى استخدام الارباح الموزعه بشكل اسهم كأسلوب لزياده الرأسمال المدفوع للشركه دون إن تطلب من المساهمين تقديم أي مساهمات ماليه جديده



    عملية تجزئة السهم :

    · تتضمن عملية تجزئة السهم تخفيض القيمه الاسميه للسهم بنسبه معينه واصدار اسهم جديده بالنسبه عينها ممايؤدي الى تخفيض سعر السهم في السوق

    · تداول السهم في البورصه يصبح بطيئا اذا ارتفع سعره كثيرا بحيث يصبح عدد قليل من المستثمرين المحتملين قادرا او راغبا في شراء السهم لذلك تلجأ الشركه في تجزئه السهم بهدف تخفيض سعره الى مستويات مناسبه للتداول النشط



    اعاده شراء السهم

    تعمد الشركات في بعض الاحيان لشراء اسهمها من المساهمين في السوق وهناك عده اسباب لذلك :

    1- قد تقوم الشركه بذلك لتجميع مايكفي من الاسهم لمواجهه احتياجات ممارسه خيارات الاسهم فيما اذا كان عند الشركه خيارات قائمه من هذا النوع

    2- قد تهدف الشركه من اعاده الشراء اسهمها لان تجمع عدد من الاسهم لاستعماله في اقتناء شركات اخرى

    3- قد تعمد اداره الشركه لاعاده الشراء كخطه لتفشيل حمله لشراء الاسهم من المساهمين تقوم بها شركه ثانيه للسيطره على الشركه الاولى في هذه الحاله تقدم الشركه عرضا رضائيا معاكسا لشراء اسهمها بسعر اعلى مماتعرضه الشركه الثانيه

    4- يمكن استعمال اعاده شراء الاسهم كجزء من سياسه توزيع الارباح للشركه

    · ولعل اهم الاسباب التي تدعو الشركه لاعاده شراء اسهمها هو لاعتبارها هذا الاجراء جزءا من سياسه توزيع الارباح ، فمثلا اذا حققت الشركه ارباح عاليه في سنه لظروف استثنائيه ولم ترغب الاداره بزياده الارباح الموزعه لاعتقادها بأن مستوى الارباح العالي للشركه لن يستمر في المستقبل فأنه يمكن للاداره ان توزع الارباح بشكل اعاده شراء الاسهم عوضا من الاعلان عن توزيع ارباح اعلى للسهم لايمكن المحافظه عليها في المستقبل ، بهذه الطريقه يستفيد المساهم الذي يبيع اسهمه بسعر اعلى من سعر السوق السابق ، اما الذي يختار الابقاء على اسهمه فانه يحصل على تحسن في سعر السهم في السوق



    موووفقين

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    المشاركات
    40
    الجنس
    أنثى

    رد: بحث >> قرارات تمويل د. محمد ريحان

    ياااحبي لك انوشا
    يارب تتوفقين دنيا واخره

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Nov 2007
    المشاركات
    4,230
    الجنس
    أنثى

    رد: بحث >> قرارات تمويل د. محمد ريحان

    وانا كمان درستها الترم اللي راح

    وهذا بحثي


    سياسة توزيع الأرباح على المساهمين



    سياسة توزيع الأرباح تعتبر من آهم السياسات التمويلية في الشركة ولها علاقة مباشر بالمساهمين وتعكس سعر السهم في السوق , كما تتعلق هذة السياية بقرار تقسيم الأرباح الصافية للشركة مابين آرباح موزعة على المساهمين وآرباح محتجزة.
    الأرباح الموزعة تمثل التدفق النقدري الذي يتلقاه المساهمين كمردود ملموس على آستثماراتهم في آسهم الشركة التي يحملونها , كما آن هذة الأرباح تمثل دخلاً جارياً ينتظرة ويتوقعه العديد من المساهمين لينفقوة على آستهلاكهم الجاري من السلع والخدمات , وتبرز آهمية هذة السياسة للمنشآة في آن مستوى الأرباح الموزعه وتغيرها لة تآثير مباشر على سعر السهم في السوق وآن قرار توزيع الأرباح على المساهمين يعتبر واحد من آهم قرارات الساية التمويلية في الشركة .

    تعتمد نظرية توزيع الأرباح على المساهمين على آن المساعمين يفضلون آن تقوم الشركة بآحتجاز الأرباح وإعادة آستثمارها في الشركة اذا كان العائد على هذة الأستثمارات يفوق العائد الذي يستطيع المساهم آن يحققة لنفسة من آستثمار الأرباح في آدوات آستثمار من ذات فئة خطر الأستثمار في آسهم الشركة لكن الشركة لن تقوم بتوزيع آرباح على المساهمين الا بعد آن تكون قد مولت كافة فرص الأستثمار الرابحة المتاحة لها أي ان الشركة ستوزع على المساهمين الأرباح المتبقية بعد آحتجاز ما يلزمها لتمويل آستثماراتها وتدعى هذة بنظرية المتبقي للأرباح الموزعة , هذة النتيجة ستؤدي الى نتائج هامة تتمثل في :
    - آن الأرباح الموزعة ستتقلب بحدة من سنة الى آخرى بحسب مشاريع الأستثمار الرابحة المتاحة للشركة وحجم الأرباح في كل سنة وهو ما يتناقض مع سياسات توزيع الأرباح على المساهمين الملاحظة في الواقع والتي تعتمد على مبدأ المحافظة على آستقرار الأرباح الموزعة .
    - آن هذة النظرية ستؤدي الى قدر كبير من عدم الأستقرارية في حجم الأرباح الموزعة على المساهمين وفي معدل توزيع الأرباح من سنة لأخرى وهذا ما قد يتضارب مع رغبات المساهمين في الحصول على آرباح موزعة تنمو بآستمرار لكن مع ذلك الشركة تستطيع التغلب على هذا التعارض بعدم لجوء الشركة لتخفيض آرباحها الموزعة على المساهمين وتمويل آستثماراتها بنسبة آكبر من الدين آي تجاوز نسبة المديونية المثلي في سنة ما على آن تحاول العودة الى هذة النسبة في السنة التالية .
    كثير من شركات الأعمال تميل في الواقع الى آتباع سياسة آرباح موزعة مستقرة وتتمثل هذة السياسة بأن تقوم الشركة بدفع أرباح موزعة ذات قيمة مستقرة وتسمح لمعدل توزيع الأرباح بالتقلب تبعا لتغير أرباح الشركة , هذة السياسة لن تعتمد الى زيادة الأرباح الموزعة على المساهمين كلما آزدادت آرباح الشركة لأن هذا يعني التزاماً ضمنياً من إدارة الشركة بالمحافظة على هذا المستوى الأعلى من الأرباح الذي قد لا تبرره آحتمالات آنخفاض آرباح الشركة مستقبلاً.
    لكن مع هذا كلة الشركات والمساهمين يتبعون ويعتمدون على هذة السياسة والسبب يعود الى :
    بالنسبة للشركة تعتمد عليها لأن المساهمين عامة يفضلون ذلك بالتالي هذة السياسة لها تآثير آيجابي على سعر السهم في السوق .

    اما بالنسبة للمساهمين والمستثمرين يفضلون بصورة عامة الشركات التي تقوم بتوزيع آرباح مستقرة وذلك لعدة آسباب :
    1- ان المساهمين يعتبرون ان تيار الأرباح الموزعة المستقرة آقل خطراً من تيار الأرباح الموزعة المتقلب بالتالي فآنهم على آستعداد لدفع سعر آعلى لسهم الشركة ذات الأرباح الموزعة المستقرة .
    2- ان المساهمين لا يتآثرون اذا عمدت الشركة الى زيادة آرباحها المحتجزة في سنة لتمويل آستثماراتها الرابحة وخفضت الأرباح الموزعة على المساهمين او اذا لم توزع آية آرباح على الأطلاق في تلك السنة .
    3- ان المساهمين ينظرون الى التغير في الأرباح الموزعة على آنة يحمل في طياتة معلومات حول الأفاق المستقبلية للشركة .
    4- ان الشركات تقرر سياسة توزيع الأرباح التي تتناسب مع آوضاعها من حيث :
    معدلات نمو الشركات , آحتياجها للتمويل , الأعراف المتعبة في صناعة الشركة حول توزيع الأرباح , الضريبة على دخل الأفراد وغيرها .
    وعلى ضوء ذلك ستكون هناك شركات تدفع آرباحاً موزعة عالية وشركات تدفع آرباح معتدلة وآخرى تدفع منخفضة , وما على المستثمر الا ان يختار آسهم الشركة التي تتناسب سياستها في توزيع الأرباح مع تفضيلاتة .

    ومع ذلك كلة فآن لهذة السياسة عيوب من حيث آعتماد هذة السياسة على معدل توزيع ثابت بحيث تحجز الشركة نصف آرباحها وتوزع النصف الأخر وهذا ما يؤدي الى تقلب قيمة الأرباح الموزعة من سنة لأخرى تبعا لتغير الأرباح التي تحققها الشركة بالتالي فآن هذة السياسة لن تنسجم مع هدف تآمين الأستقرارية في الأرباح الموزعة للأستفادة من الأنعكاسات الأيجابية على سعر السهم في السوق .

    لذلك قد تعمد الشركة الى توزيع الأرباح على آساس نسبة من القيمة الأسمية لرأس المال وهذا ما قد يسبب آلتباس وضياع للمساهم , فالتعبير عن الأرباح الموزعة كنسبة من القيمة الأسمية للسهم لا تمثل عائد الربح الموزع ولا تمثل معدل توزيع الأرباح , كذلك ان كانت هذة النسبة عالية فآنها ستوهم المساهم بآنة سيحقق عائد مرتفع على السهم وهذا ما يعتبر تضليل للمساهم اذا كان قد آشترى السهم من السوق بآكثر من قيمتة الأسمية , لذلك لا ينصح باستعمال هذة الطريقة .

    هناك آعتتبارات ومتغيرات تؤثر على سياسة توزيع الأرباح للمنشأة وتتمثل في :

    1- التشريعات القانونية , حيث تخضع الشركات لأنظمة وقوانين البلد الذي تعمل بة وبعض هذة القوانين تنظم توزيع وآحتجاز الأرباح .
    2- توفر السيولة , حيث يتطلب توزيع الأرباح على المساهمين توفر سيولة نقدية لدى الشركة .
    3- تقييدات آتفاقيات القروض , حيث آنة من الممكن آن تضع اتفاقيات القروض التي تأخذها الشركة قيوداً على حرية الأدارة في آتخاذ قرار توزيع الأرباح .
    4- معدلات نمو الشركة , فالشركة تحتاج الى ان تنمو بمعدلات سريعة الى تمويل كبير لمواجهة التوسع وهذا ما يعني انها ستعتمد على آحتجاز الأرباح لتوفير آحتياجات التمويل بالملكية آي ان هذة الشركات لن تكون ميالة نحو توزيع آرباح كبيرة على المساهمين .
    5- آستقرارية آرباح الشركة , حيث آن معظم الشركات ترغب باتباع سياسة توزيع آرباح مستقرة .
    6- تفضيلات المساهمين الحاليين , حيث تلعب هذة التفضيلات دور هام في تحديد سياسة توزيع الأرباح .
    7- آستطاعة الشركة على دخول الأسواق المالية , حيث تعاني الشركات الصغيرة والجديدة من آستطاعة محدودة على الأقتراض وعلى التمويل بإصدار آسهم وبالتالي لن تعتمد هذة الشركات على الأرباح المحتجزة كمصدر تمويل بالملكية الرئيسي ويكون لديها آتجاة نجو آحتجاز نسبة كبيرة من الأرباح بالتالي ستحد من توزيعاتها .

    تعمد الشركات آحيانا الى توزيع آرباح المساهمين في شكل آسهم عادية آضافية وتدعى بآسهم المنحة , هذة السياسة لن تؤثر على آجمالي قيمة حقوق المساهمين والسبب يعود الى انة سيتم آعادة هيكلة لحقوق المساهمين من دون آن يطرأ أي تغير على آجمالي قيمة الحساب او على حصة المساهمة لأي من المساهمين , كما آن آعادة الهيكلة لحقوق المساهمين عبارة عن تحويل مبالغ من حساب الأرباح المحتجزة الى حسابي الأسهم العادية وعلاوة الأصدار دون آي تغيير في القيمة الأجمالية او في حصة ملكية المساهم بالتالي سينظر لهذة سياسة بآنها مجرد آعادة هيكلة لحقوق المساهمين لا غير ,,

    الأرباح الموزعة في شكل آسهم لها تآثير على سعر السهم في السوق فمن الناحية النظرية هذة الأرباح ستؤدي الى انخفاض في سعر السهم في السوق بسبب الأنحلال في الآرباح بالسهم والناتج عن الزيادة في عدد الأسهم الصادرة مع بقاء آرباح الشركة على حالها لأنها لم تقم بعمل أي آستثمارات جديدة ولأنة لم يطرأ أي تحسن على آنتاجية آستثماراتها القائمة وهذا التآثير بالأنخفاض يكون من الناحية النظرية حيث آنة من الناحية العملية فلن يؤدي الى آنخفاض كبير في سعر السهم في السوق .

    لكن قد يكون هناك تآثير آيجابي لعملية توزيع الأرباح بشكل آسهم على سعر السهم فقد تؤدي الى زيادة في سعر السهم اذا ترافقت مع زيادة الأرباح الموزعة النقدية بالسهم لأن مزيج الأرباح الموزعة النقدية بشكل آسهم تعتبر مؤشر على نمو في آرباح الشركة المستقبلية بمعدل يفوق الأنحلال في الأرباح الناتج عن زيادة الأرباح .
    بالتالي فأن توزيع الأرباح بشكل آسهم وزيادة الأرباح الموزعة النقدية يدل على تحسن سعر السهم في السوق .

    ** منافع توزيع الأرباح في شكل آسهم :
    بالنسبة للمنفعة التي سيجنيها المساهم من الحصول على آرباح موزعة بشكل آسهم آضافية في الشركة فمن الناحية النظرية لن يحصل المساهم على آي شي ذي قيمة في هذة الحالة والسبب ان حصيلتة في ملكية وآرباح الشركة وقيمة الأسهم التي يملكها تبقى ثابتة لا تتغير .
    اما المنفعة الأساسية التي تحصل عليها الشركة من توزيع الأرباح بهذا الشكل تتمثل في :
    1- هو المحافظة على النقدية حيث تقوم الشركة بتوزيع آرباح بشكل آسهم عوضاً من آرباح نقدية على المساهمين .
    2- آعتماد الشركة علة هذة الطريقة سيؤدي الى زيادة رأس المال المدفوع للشركة دون آن تطلب من المساهمين اية مساهمات جديدة .
    3- الأنحلال في الآرباح بالسهم وانخفاض سعر السهم في السوق يساعدان على بقاء سعر منخفض للسهم في السوق لأغراض التداول النشظ بالتالي الشركة ستستفيد من تآثيرات تجزئة السهم الناتجة عن توزيع آرباح بشكل آسهم .
    عملية تجزئة الأسهم تتضمن تخفيض القيمة الأسمية للسهم بنسبة معينة وإصدار آسهم جديدة بالنسبة عينها مما يؤدي الى تخفيض سعر السهم في السوق .



    تلجأ الشركة الى تجزئة الأسهم للأسباب التالية :
    1- ان تخفيض سعر السهم الى مستوى يؤمن التداول النشط قد يزيد الأقبال على شراء السهم مما يدعم سعر ة في السوق .
    2- تجزية الأسهم تعتبر مؤشر يعكس توقعات الأدارة بآن آرباح الشركة ستستمر في النمو مستقبلا ويكون التحسن في سعر السهم في السوق نتيجة توقعات متفائلة لنمو الأرباح المستقبلية في هذة الحالة .
    3- ان الشركة قد تزيد الأرباح الموزعة النقدية بالسهم قليلاً بعد تجزئة الأسهم .

    ** آعادة شراء الأسهم :
    قد تلجأ الشركة آحيانا الى شراء آسهمها من المساهمين في السوق وذلك لعدة آسباب :
    1- حتى تجمع الشركة ما يكفي من الأسهم لمواجهة آحتياجات ممارسة خيارات الأسهم .
    2- حتى تجمع عدد من الأسهم لاستعماله في آقتناء شركات آخرى .
    3- تعتبر خطة لتفشيل حملة لشراء الأسهم من المساهمين وتدعى بعرض رضائي تقوم بها شركة ثانية للسيطرة على الشركة الأولى ويسمى في هذة الحالة عرض رضائي معاكس لشراء آسهمها بسعر آعلى مما تعرضة الشركة الثانية .
    4- آعادة شراء الأسهم تعتبر جزء من سياسة توزيع الأرباح للشركة وهذا يعتبر من آهم الأسباب التي تدعو الشركة لأعادة شراء آسهمها والسبب في آعتبار هذا الجزء من سياسة توزيع الأرباح يتمثل في :
    فمثلا لو حققت الشركة آرباحاً عالية في سنة ما لظروف آستثنائية ولم ترغب الشركة بزيادة الأرباح لأعتقادها بآن مستوى الأرباح العالي للشركة لن يستمر في المستقبل فأنة يمكن للأدارة ان توزع الأرباح في شكل آعادة شاء الأسهم عوضاً من الأعلان عن توزيع آرباح آعلى للسهم لا يمكن المحافظة علية في المستقبل وبهذة الطريقة يستفيد المساهم الذي يبيع آسهمه بسعر آعلى من سعر السوق السابق اما الذي يختار الأبقاء على آسهمه فأنة يحصل على تحسن في سعر السهم في السوق .
    5- تؤدي سياسة آعادة الشراء للأسهم الى آرتفاع نسبة الدين الى الملكية وهذا ما قد يكون مفيد للشركة اذا كانت نسبة الملكية مرتفعة آصلاً .

    ***********************************

    وموفقين يارب



  9. #9
    تاريخ التسجيل
    Feb 2007
    المشاركات
    78
    الجنس
    أنثى

    رد: بحث >> قرارات تمويل د. محمد ريحان

    ثانكـــــــــــــــــــــ ـــس
    الله يعطيكم ألـــــــــــــــــــــــ ف عافيه

  10. #10
    تاريخ التسجيل
    Oct 2008
    المشاركات
    25
    الجنس
    أنثى

    رد: بحث >> قرارات تمويل د. محمد ريحان

    يعطيكم العااااااافيه بناااااااتـ


    الله يسعدكم دنيـا واخره


    واذا في احد بيفيدنـا اكثر مافي ماانع ^_^

  11. #11
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    المشاركات
    40
    الجنس
    أنثى

    رد: بحث >> قرارات تمويل د. محمد ريحان

    من جد الله يوفقكم ويسعدكم

  12. #12
    تاريخ التسجيل
    Mar 2009
    المشاركات
    166
    الجنس
    أنثى

    رد: بحث >> قرارات تمويل د. محمد ريحان

    يااااااااالبى قلوبكم
    الله يوفقكم دنيا وآخرة يااارب

    وننتظر المزيد

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •