النتائج 1 إلى 5 من 5
  1. #1

    &أهم النظريات الاجتماعيه & والفرق بين الخدمة الإجتماعية وعلم الإجتماع..

    ليست النظرية من كماليات البحث العلمي بقدر ما هي ضرورة ملحة للباحث الاجتماعي، لذا فالدعوة إلى التخلي عنها أو التقليل من أهميتها يجب مواجهتها بالرفض التام حتى لا يُحرَم الباحث من الأرضية الرئيسية لتأسيس علمه، إذ أنه بدون نظرية تمثل رصيدا لأي علم فلا وجود لأي أساس للعلم. إذن أهمية النظرية تكمن في أننا نقرأها لا لنفهمها ونطورها فحسب بل لأن النظرية تمثل نمطا لبناء المعرفة العلمية وضرورة لكل ملاحظاتنا، إنها الشرط الضروري لانطلاق التفسير والتحليل حتى وإن كانت غير كافية حينا لإحداث قطيعة تامة مع التفسيرات غير العلمية. فلماذا الاهتمام بالنظرية؟
    يرى العلماء أن التقدم العلمي لا يمكن أن يتم إلا إذا أُنجز على مستوى نظري، بيد أن المعرفة العلمية ليست مجرد تراكم للمعارف، ذلك أن صياغة النظريات العلمية وتصوراتها وتنظيماتها إنما تتحكم فيها مجموعة من الفرضيات والمفاهيم التي يسميها،، توماس كوهين ( Thomas Kuhn )في كتابه الشهير عن " بنية الثورات العلمية "،، بـ " الشكل التحليلي " ؛ هذا المفهوم الذي لم تحظ ترجمته بالرضى لدى الباحثين العرب. وفي واقع الأمر فإن التقدم في البحث العلمي والتنظير ليس مسالة متوازية المسير بل متلازمة. فالتقدم العلمي لا يتمثل بمجرد تجميع للحقائق فحسب بل هو عملية تبرز في التغيير النوعي في بنية الأنساق النظرية. فإذا كان هدفنا هو الوصول إلى خلاصات هامة تتجاوز ما هو متعارف عليه فلا يمكن تحقيق ذلك من الاعتماد على الجانب الامبريقي دون ضبط للجانب التنظيري وإلا باتت بنية الأنساق النظرية جامدة وفقيرة مثلما هو الحال في علم الاجتماع الأمريكي الذي يفتقد إلى الأسس النظرية في تفسير الظواهر الاجتماعية أو الربط بين خيوط الظاهرة.
    يشير عالم الاجتماع الأمريكي تالكوت بارسونز ( T.Parsons ) إلى النظرية من حيث وظيفتها أيضا في البحث العلمي: " فالنظرية لا تصبح فقط ما نعرفه ولكنها تقول لنا أيضا ما نود معرفته، أي أنها تمدنا بالأسئلة التي تبحث لها عن الإجابة ". إذن النظرية لها قدرة فسيحة على التعامل مع الأشياء.



    وفي علم الاجتماع المعاصر ثمة نوعين من النظريات:
    - النظريات الكبرى، ومثالها النظرية الماركسية ذات الطرح الشمولي أو التحليل الماكرو سوسيولوجي.
    - ولكن هناك تصنيفات أخرى للنظرية الاجتماعية على أساس نظريات البنية ( النظريات البنيوية الأنثروبولوجية والاجتماعية ) أو نظريات الفعل كالنظرية التفهمية لـ ماكس فيبر



    أتمنى أن تعم افائده لكم .
    التعديل الأخير تم بواسطة الجاذبية ; 30th March 2009 الساعة 10:38 PM سبب آخر: دمج ( F )

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Sep 2008
    المشاركات
    1,447
    الجنس
    أنثى

    رد: &أهم النظريات الاجتماعيه &

    الله يقويك ويعطيك العافيه



  3. #3

    ** الفرق بين الخدمه الاجتماعيه وعلم الاجتماع **

    مفهوم الخدمة الاجتماعيه :

    يرى هربرت ستروب أنها فن توصيل الموارد المختلفة إلى الفرد و الجماعة و المجتمع ،لاشباع أحتياجاتهم من خلال استخدام طرق علمية لمساعدة الناس على مساعدة أنفسهم

    فالخدمة الاجتماعية فن ، حيث تقوم على المهارة المهنية للأخصائي الاجتماعي وعلى قدرته على تطبيق معارف ومبادئ الخدمة الاجتماعية ، في ممارسته لتلك المهنة ، بجانب أنها تستخدم طرق علمية لمساعدة الناس أى تقوم على الأسلوب العلمي في تحقيق أهداف المهنة

    يرى روبرت باركر أن الخدمة الاجتماعية هى استخدام الأسس المعرفية مع الأسس المهارية الخاصة بمهنة الخدمة الاجتماعية ،وتضم الممارسة على علاج المشكلات الاجتماعية و الشخصية و اعادة تأهيل الذين ضعفت قدرتهم على الأداء الاجتماعى ، ة تتضح ممارسة الخدمة الاجتماعية على مستوي الوحدات الصغرى و المتوسطة و الكبرى

    ف الخدمة الاجتماعية تقدم خدمات مباشرة و خدمات غير مباشرة و ، و تسعى إلى تحقيق أهداف وقائية و علاجية وانمائية

    يرى عبد المنعم شوقي أن الخدمة الاجتماعية نظام اجتماعي مرن ،يشترك بطرقه الأساسية مع بعض النظم الاجتماعية الأخرى ، يمارسه مهنيون متخصوصون ، تهدف إلى إشباع احتياجات الفرد و الجماعة ونمو المجتمع -أذا فشلت في ذلك النظم - حتى تشبع بشكل أكثر كفاءة احتياجات الأفراد و الجماعات والمجتمعات

    ف الخدمة الاجتماعية مرنة قابلة للتطور و هى نظام اجتماعي مثل النظم الأخرى الموجودة في المجتمع مثل النظام التعليمي

    ويرى أحمد كمال أحمد أن الخدمة الاجتماعية هى طريقة علمية لمساعدة الاانسان و نظام اجتماعي يحل مشكلاته وتنمية قدراته ن و يعاون النظام الاجتماعية الأاخرى في المجتمع على القيام بادوراها ،و تحقيق رفاهية المجتمع من خلال خلق نظم اجتمماعية يحتاجها المجتمع.


    طرق الخدمة الاجتماعية:


    خدمة الفرد
    خدمة الجماعة
    تنظيم المجتمع
    التخطيط الاجتماعي
    البحث في الخدمة الاجتماعية
    الاشراف في الخدمة الاجتماعية
    الادارة في الخدمة الاجتماعية


    مجالات الخدمة الاجتماعية:

    الخدمة الاجتماعية في مجال الأسرة و الطفل
    الخدمة الاجتماعية في مجال رعاية الشباب
    الخدمة الاجتماعية المدرسية
    الخدمة الاجتماعية العمالية
    الخدمة الاجتماعية الطبية


    مبادئ الخدمة الاجتماعية:

    مبدأ التقبل
    مبدأ السرية
    مبدأ حق تقرير المصير
    مبدأالموضوعية
    مبدأالتقويم الذاتي
    مبدأ العلاقة المهنية
    مبدأ المساعدة الذاتية


    أهداف الخدمة الاجتماعية:

    اهدف وقائية
    أهداف علاجية
    أهداف انمائية



    فلسفة الخدمة الاجتماعية

    تعتمدالفلسفة الخدمة الاجتماعية على الركائز الأساسية:



    الإيمان بقيمة الفرد وكرامته

    الإيمان بالفوق الفردية سواء بين الافراد او االمجتمعات او الجمعات .

    الإيمان بحق الفرد بممارسة حريته في حدود القيم المجتمعية.

    حق الفرد في تقرير مصيره مع عدم الاضرار بحقوق الغير.

    تؤمن الخدمة الاجتماعية بالعدالة الاجتماعةه بين جنس واخر او بين ديانه واخرى.

    تؤمن بالحب والتسامح .

    تؤمن أن الانسان هو الطاقة الفريدة في أحداث التغير الاجتماعى ومن أجل رفهيته مع المساعده على تأديت الادوار الاجتماعية التى تعوق القيام بها مثل دور رب الاسره في الانتاج والعمل

    تمثل الخدمة الاجتماعية الجهود والخدمات الانسانية التى تقدم بطرق علمية منظمة ومعروفة يمارسها اخصائيون اجتماعيون تم اعدادهم اعدادا علميا لتقديم الخدمات العلاجية والوقائية والإنمائية بما تساعد على مقابلة احتياجات الإنسان كفرد اولا وعضوا في الجماعة او المجتمع ثانيا من خلال المؤسسات الاجتماعية التى تمارس من خلالها مهمة الخدمات الاجتماعية.

    فالشباب مرحلة من مراحل العمر تمر بالانسان وتتميز بالحيوية وهى طاقة متجددة تضفي على المجتمع طابعا مميزا وترتبط بالقدرة على التعلم والمرونة في العلاقات الانسانية وتحمل المسئولية، والشباب طاقة قومية بماتحوية من قدرات وافكار وانفعالات منطلقة وتعتبر هذه القدرات الاجتماعية خلاصة المهارات والخبرات التى يكتسبها ويتشبع بها من خلال تجاربه وعلاقاته بالمجتمع ،و بالتالي تعتبر هذه الطاقة الانسانية في الشباب خلاصة مجموعة القدرات الجسمية والعقلية والنفسية التى يولد بها الطفل وتحتاج إلى صقل وتهديب بما تتماشى مع متطلبات المجتمع. فالشباب هم المستقبل وأمل الامة , وعلى اكتافه تلقى التبعات المستقبل والدولة حيت ترعى الشباب وتوفر له الامكانيات للاعداد السليم ومقوماته وتهي له اساليب الحياة الكريمة . وخاصة نحن نعيش مجتمع اجتاحته تيارات التغير السريعة والانفتاح على العالم الخارجي والغزو الثقافي ففى ظل هده التغيرات والتحولا ت والتحديات المعاصرة شهدت المجتمعات العربية العديد من الظراهر المرضية والتى تشير إلى وجود ازمة يعانيها هذا المجتمع بشكل عام والشباب بشكل خاص وتتجسد مظاهر هذه الازمة بداية بمظاهر اللامبالاة والاهمال وينتهي بالتطرف والاغتيالات السياسية ومظاهر العنف المختلفة والارهاب, وفى ظل هذه المشكلات والامراض الاجتماعية دفعت للوقوف على طبيعةواسباب انتشار مثل هذه الظواهر وخاصة ظاهرة الارهاب لانها تهدد ا أمن واستقرار المجتمع , حيث ان وعي الشباب بالاهداف التى يسعى اليها القائمين بالارهاب يعكس بعدين اساسين هما ( بعد سياسي- بعد اقتصادي) وهذان البعدان يتسقان مع اسباب وطرق حل الظاهرة ,وبالتالي يكون للخدمة الاجتماعية دورا فعالات في تنمية الشعور بالمسئولية لدى الشباب اتجاه المجتمع والوطن والتصدي للمشكلات الاجتماعية المختلفة , فمكاتب الخدمة الاجتماعية ليس هدفها الاقتصار على رعاية الشباب وتبصيرهم باحتياجاتهم فحسب وانما ضرورة توجيه هذه الاحتياجات للطريق المناسب لقدراتهم وميولهم , فهى ضرورة ان تعتمد على التوجيه والارشاد والاقناع كوسيلة يتفهم بها الشباب الطريق الدي يناسب امكانياتهم وتحقيق رغباتهم.عليه يكون للخدمة الاجتماعية دورا فعالا في نجاح اهدافها للتخلص من المشكلات الاجتماعية والسياسية المختلفة وخاصة مشكلة الارهاب والعنف والتطرف , وهذا مانحاول توضيحه في مثنى البحث . الخدمات الاجتماعية فردية خاصة تخضع لمبدأ القصر ولها جانب اجتماعي لأن النفع منها يعود علي المجتمع ولا يمكن الإفادة منها إلا بتحمل تكاليف إضافية.

    السوق يعجز عن التعبير عن مصالح المجتمع ويعبر عن احتياجات الأفراد التي تهم المجتمع ويتم تمويلها عن طريق المالية العامة مثل:
    التعليم: يحقق فائدة للفرد وكذلك يستفيد منه المجتمع ولذلك لابد من تدخل الدولة لتوفير التعليم. والمخدرات: انتشار المخدرات يتعلق بالمدمن وتدمير صحته ولكن تتدخل الدولة لحماية المجتمع من خطره.

    وهكذا لا يستطيع السوق وحدة إشباع الحاجات الاجتماعية ولابد من تدخل الدولة لتقديم الخدمات العامة والاجتماعية عن طريق الماليةالعامة .


    ************************************************** **

    علم الاجتماع علم يدرس الظواهر الاجتماعية المتعلقة بالجماعات البشرية. ويعتبر أوغست كونت المؤسس الغربي له. غير أن كثيرا من الباحثين يعتبرون عبد الرحمن بن خلدون أحد أقدم الرواد في تأسيس هذا العلم من خلال مقدمته الشهيرة التي تناول فيها ما سماه العمران البشري الذي هو دراسة لطبائع وأحوال الاجتماع الإنساني.

    علم الاجتماع هو دراسة الحياة الاجتماعية للبشرِ، سواء بشكل مجموعات، أو مجتمعات ، وقد عرّفَ أحياناً كدراسة التفاعلات الاجتماعية. وهو توجه أكاديمي جديد نسبياً تطور في أوائل القرن التاسع عشرِ ويهتم بالقواعد والعمليات الاجتماعية التي تربط وتفصل الناس ليس فقط كأفراد، لكن كأعضاء جمعيات ومجموعات ومؤسسات.

    علم الاجتماع يهتم بسلوكنا ككائنات اجتماعية؛ وهكذا يشكل حقلا جامعا لعدة اهتمامات من تحليل عملية الاتصالات القصيرة بين الأفراد المجهولينِ في الشارع إلى دراسة العمليات الاجتماعية العالمية. بشكل أعم، علم الاجتماع هو الدراسة العلمية للمجموعات الاجتماعية والكيانات خلال تحرّكِ بشرِ في كافة أنحاء حياتهم. هناك توجه حالي في علمِ الاجتماع لجَعله ذي توجه تطبيقي أكثر للناس الذين يُريدونَ العَمَل في مكانِ تطبيقي.

    تساعد نتائج البحث الاجتماعيِ قادة المجتمع من أكاديميين ،خبراء تربية، ومشرّعين، ومدراء، سياسيين وغيرهم ممن يهتمون بحَلّ وفهم المشاكل الاجتماعية وصياغة سياسات عامةمناسبة.

    يعمل أكثر علماء الاجتماع في عدة اختصاصات، مثل التنظيم الاجتماعيِ، التقسيم الطبقي الاجتماعي، وقدرة التنقل الاجتماعية؛ العلاقات العرقية والاثنية؛ التعليم؛ العائلة؛ عِلْم النفس الاجتماعي؛ عِلْم الاجتماع المقارن والسياسي والريفي والحضري؛ أدوار وعلاقات جنسِ؛ علم السكان؛ علم الشيخوخة؛ علم الإجرام؛ والممارسات الاجتماعية.

    النشأة والتأريخ:

    علم الاجتماع توجه أكاديمي جديد نسبيا بين علومِ الاجتماعيات الأخرى بما فيها الاقتصادِ، عِلْم السياسة، عِلْم الإنسان، التاريخ، وعلم النفْس.

    لكن الأفكار المؤسسة له، على أية حال، ذات تاريخ طويل ويُمْكِنُ أَنْ نتتبّعَ أصولَها في خَلِيط المَعرِفَة الإنسَانِيَّةِ والفلسفة المشتركة.

    ظهر علم الاجتماع كما هو حاليا كصياغة علمية في أوائِل القرن التاسع عشرِ كرَدّ أكاديمي على تحدي الحداثةِ: فالعالم كَانَ يتحول إلى كل متكامل ومترابط أكثر فأكثر، في حين أصبحت حياة الأفراد أكثر فردية وانعزالا. تمنى علماء الاجتماع أَنْ يَفْهموا التحولات التي طرأت على المجموعاتَ الاجتماعيةَ، متطلعين لتَطوير دواءَ للتفككِ الاجتماعيِ.


    ، أول من صاغ تعبير (sociology) "علم اجتماع" في عام 1838 من (socius) التي تعني باللاتينية (رفيق، شريك) واللاحقة اليونانية logia بمعنى (دراسة، خطاب).

    تَمنّى كونت توحيد كل الدِراسات البشرية بما في ذلك التاريخِ وعِلْمِ النفْس والاقتصاد. وكان مخططه الاجتماعي الخاص مثاليا يعود إلى القرن التاسع عشرِ؛ حيث اعتقدَ أن كل أنماط الحياة الإنسانية لجميع الشعوب في كل البقاع مَرّتْ من خلالِ نفس المراحلِ التاريخيةِ المُتميّزةِ وبهذا، إذا أمكن للشخصُ أَنْ يُدرك مراحل هذا التطور، فيُمْكِنُ له أَنْ يَصفَ العلاجَ للأمراضِ الاجتماعية.

    الكتاب الأول في 'علم الاجتماع' حمل نفس الاسم و كُتب في منتصف القرن التاسع عشرِ من قِبل الفيلسوف الإنجليزيِ هيربرت سبينسر. في الولايات المتّحدة، و عُلّم هذا التخصص باسمه للمرة الأولى في جامعة كانساس، لورانس في 1890 تحت عنوانِ فصلَ علم الاجتماع (فصل علم الاجتماع المستمرِ الأقدم في أمريكا وقسم التاريخِ وعلم الاجتماع أُسّسا في 1891) أما قسم الجامعةِ المستقل الكامل الأول لعلم الاجتماع في الولايات المتّحدة أُسّستْ في 1892 في جامعة شيكاغو مِن قِبل ألبيون دبليو ، التي أسّست المجلّة الأمريكية لعلم الاجتماع في 1895.

    أسّسَ القسم الأوروبي الأول لعلمِ الاجتماع في 1895 في جامعة بوردو مِن قِبل ميل دوركهايم مؤسس عام 1896

    في 1919 أُسّس قسم علم اجتماع في ألمانيا في جامعة لودفيج ماكسيميليانز في ميونخ مِن قِبل ماكس فيبر وفي 1920 في بولندا من قبل فلوريان زنانيكي. أما أقسام علمِ الاجتماع الأولى في المملكة المتحدة فقد أسست بعد الحرب العالمية الثانية. بدأَ تعاون ماكس فيبر الدولي في علم الاجتماع في 1893 عندما تأسس معهد رينيه الصغير الدولي لعلم الاجتماع التي التحقت بجمعية علم الاجتماع الدولية الكبيرة بدءا من 1949. في 1905 أسست الجمعية الاجتماعية الأمريكية، الجمعية الأكبر في العالم من علماء الاجتماع المحترفين.

    تتضمن قائمة العلماء النظريين "الكلاسيكيين" الآخرين لعِلْمِ الاجتماع مِنْ القرونِ العشرونِ المبكّرةِ والتاسعة عشرةِ المتأخّرةِ كلا من كارل ماركس، فيردناند توينيز، ميل دوركهايم، باريتو، وماكس فيبر. أما في حالة كونت، كان جميع علماء الاجتماع هؤلاء لا يعتبرون أنفسهم "علماء اجتماع" فقط. وكانت أعمالهم تناقش الأديان، التعليم، الاقتصاد، علم النفس ، الأخلاق، الفلسفة، وعلم اللاهوت.


    كارل ماركسلكن باستثناء ماركس ، كان تأثيرهم الأكبر ضمن علم الاجتماع، وما زال علم الاجتماع هو المجال الأبرز لتطبيق نظرياتهم. اعتبرت دراسات كارل ماركس المبكرة الاجتماعية حقلا مشابها للعلوم الطبيعة مثل الفيزياء أو علم الأحياء. كنتيجة لذلك، جادل العديد من الباحثين بأن الطريقة والمنهج المستعملان في العلوم المتماسكة منهجيا تناسب بشكل مثالي الاستعمال في دراسات علم الاجتماع. وكان استخدام الطريقة العلمية وتشديد النزعة التجريبيةِ امتيازَ علم الاجتماع عن علم اللاهوت، والفلسفة، والميتافيزيقيا. هذا أدى إلى علم اجتماع معترف به كعِلْم تجريبي. هذه النظرة الاجتماعية المبكّرة، مدعومة من قبل كونت، أدت إلى الفلسفة الواقعية، المستندة على الطبيعية الاجتماعية.

    على أية حال، بحدود القرن التاسع عشر وضعت الدراسات ذات التوجه الطبيعي لدراسة الحياة الاجتماعية موضع سؤال وشك من قبل العلماء مثل ديلتي وريكيرت، الذي جادل بأنّ العالم الطبيعيَ يختلفُ عن العالمِ الاجتماعي بينما يتميز المجتمع الإنساني بسمات فريدة مثل المعاني، الرموز، القواعد الأخلاقية، المعايير، والقيم. هذه العناصرِ في المجتمع تُؤدي إلى نشوء الثقافات الإنسانية. وجهة النظر هذه كَانتْ قد طوّرت مِن قِبل ماكس ويبير، الذي قدّمها ضِدّ الفلسفة الواقعيةَ (عِلْم اجتماع إنساني). طبقاً لهذه وجهةِ النظر، التي تعتبر وثيقة الصلةُ بالبحث الاجتماعيِ ضد الطبيعيةَ يجب أَن تركّزَ الدراسات على البشرِ وقِيَمهم الثقافية. هذا أدّى إلى بعض الخلاف على مدى إمكانية وضع خطَ فاصل بين البحث الشخصي والموضوعي أثّر بالتالي على الدراسات التفسيريةِ أيضاً. النزاعات المماثلة، خصوصاً في عصرِ الإنترنت، أدّت إلى خلق فروع غير احترافية من العلوم الاجتماعية.'

    == المفاهيم الأساسية في علم الاجتماع ==


    أولا المجتمع:
    جماعات من البشر تعيش على قطعة محددة من الأرض لفترة طويلة من الزمن تسمح بإقامة علاقات مستمرة ومستقرة مع تحقيق درجة من الاكتفاء الذاتي

    مقومات المجتمع :

    الأرض محددة
    البشر اى السكان
    الاستمرار في الزمن اى علاقات تاريخية
    الحد الأدنى من الاكتفاء الذاتي
    تصنيف المجتمعات:

    تصنيف ثنائي :
    أى ريف وحضر مجتمع صناعي وزراعي

    تصنيف تطوري :
    مجتمع بدائي –عبودى-إقطاعى- شيوعي- رأسمالى

    تصنيف مقارن: أى على أساس مؤشرات عن أعداد السكان في مجتمعات مختلفة.

    ثانيا الثقافة:لها معنا ضيق وهى صنوف من الفكر والفن والأدب ولها معنى واسع وهى تشير إلى مخططات الحياة التي يكتسبها الإنسان بوصفة عضو في المجتمع أو هي ارث المجتمع من العادات والتقاليد وطرق الحياة التي يتبعها الفرد لسد حاجاته ولكي نفهم الثقافة لابد من التفرقة بين عدة مفاهيم التميز بين الثقافة المادية والثقافة المعنوية فالمادية كل ما هو ملموس مثل الملابس وأدوات الطعام والمعنوية تشير إلى كل ما يتصل بالرموز والعادات والتقاليد التميز بين الثقافة العامة والثقافة الفرعية : فالعامة هي كل مايشترك فيه أفراد المجتمع بشكل عام والفرعية هي ثقافة جماعة معينة مثل ثقافة الريف والحضر أو الرجال والنساء التميز بين الثقافة المثالية والواقعية خصائص الثقافة :

    العمومية :فالثقافة عامة يشترك فيها كل إفراد المجتمع
    الاكتساب بالتعلم : فالطفل لا يولد حامل للثقافة وإنما يكتسبها بالتعلم
    الرمزية: تصب الفلسفة في الوعاء الرمزي داخل المجتمع ألا وهو اللغة
    التجريد: رغم إن الثقافة تمارس في الحياة اليومية إلا أنها لها بناء مجرد في ذهن الأفراد

    ثالثا البناء الاجتماعي:العلاقات المستقرة والثابتة عبر الزمن التي يدخل فيها الفرد كالأسرة وفهم البناء الاجتماعي يتطلب فهم :

    المكانة : وهى الموقع الذي يشغله الفرد في البناء الاجتماعي ويتحدد في ضوء تقييم المجتمع للإفراد
    الدور:ويعنى الجانب السلوكي للمكانة اى ما يجب أن يقوم بة الفرد لتحقيق هذه المكانة

    رابعا النظام الاجتماعي:
    هو مجموعة الأدوار الاجتماعية المنظمة التي تتصل بمجال معين من مجالات الحياة الاجتماعية والتي تخضع لمعايير وقواعد اجتماعية ثابتة كالأسرة والعمل ودور العبادة


    خامسا العمليات الاجتماعية:هي مجموعة التغيرات والتفاعلات التي تؤدى إلى ظهور نمط متكرر من السلوك والتي تخلق حركة دينامكية تضع المجتمع في حالة تغيير مستمر وهى تشير إلى حالة حركة وتدافع وانتقال المجتمع من حالة إلى حالة خصائصها في حالة تغير أو دينامكية – لابد أن يترتب عليها نمط متكرر من السلوك-ترتبط بالنمط العام للتغيير في المجتمع –تدل على حالة التشكيل في المجتمع (تشكيل الأفعال والنظم والوحدات الاجتماعية) تصنيف العمليات الاجتماعية

    عمليات تتصل بالتفاعل بين الأفراد اى التجاذب والتنافر بين الأفراد
    عمليا ت مجتمعية عامة وهى العمليات الكبرى التي تنقل المجتمع من حالة إلى أخرى مثل تحول المجتمع الريفي إلى حضر أو المجتمع الزراعي إلى صناعي
    عمليات تتصل بنقل الثقافة مثل التنشئة الاجتماعية عبر الأسرة والمؤسسات التعليمية

    اى مجموعة العناصر المتفاعلة التي يحقق كل منها وظيفة في المنظومة العمة للنسق ويشكل النسق وحدة في بناء كلى ويمكن أن نطلق على مجموعة من وحدات السلوك نسق إذا توافرت فيه الشروط الآتية :

    وجود مكونات أو عناصر
    وجود وظائف واضحة لهذه المكونات
    وجود تفاعل بينها
    وجود معايير أو قوانين
    وجود بيئة خارجية يتعايش معها النسق ويؤدى وظيفته
    بعض المفاهيم التي تساعدنا على الفهم :

    مفهوم الفعل الاجتماعي : هو اى ممارسة سلوكية تتجه نحو تحقيق هدف معين في ضوء قاعدة سلوكية يقرها المجتمع وباستخدام وسيلة مشروعة
    الفاعل والآخر : الفاعل هو الشخص الذي يقوم بالسلوك والآخر هو الذي يستقبل السلوك وهو الذي يكون التفاعل الاجتماعي
    الموقف الاجتماعي :هو الإطار الاجتماعي الذي يظهر فيه التفاعل ويضم سلسلة من التفاعلات تتصل بموضوع معين مثل أن نناقش موضوع أو عيد ميلاد
    العلاقات الاجتماعية : وهناك نوعين من التفاعلات :
    التفاعلات العابر أو اللحظي أو المؤقت وهو الذي يحدث لفترة عابرة من الزمن وقد يكون تلقائي وغير منظم مثل تجمع الحشود لركوب القطار وهناك تفاعلات عابرة منظمة مثل تجمع الطلاب في قاعة الدرس
    التفاعلات الدائمة والمستمرة :هي التفاعلات التي تتم بين مجموعة من الأفراد يعرفون بعضهم بعضا ويتفاعلون بشكل يومي مثل تفاعلات الأسرة والعمل .


    أتمنى أن تعم الفائده للجميع .

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Sep 2007
    المشاركات
    3,682
    الجنس
    أنثى

    رد: &أهم النظريات الاجتماعيه & والفرق بين الخدمة الإجتماعية وعلم الإجتماع..

    .
    .


    يعطيك ألف عافيه فاهمه ع الموضوع

    فعلاً موضوع شامل ومتكامل



    النظريات الإجتماعية تعتبر من أهم المواد التي تتم دراستها في الدراسات الإجتماعية..
    ولن يستطيع الباحث الإجتماعي من استكمال دراسته في موضوع ما.. مالم يستند على نظرية تساعده في فهمها من جميع الجوانب..


    أما في مجال الخدمة الإجتماعية.. إذا لم يكن الأخصائي الإجتماعي على إلمام تام بطرق الخدمة.. فلن يستطيع ممارسة مهنته على أكمل وجه..


    أما مجال علم الإجتماع.. فيجب على الباحث الإجتماعي.. أن يكون على علم ودراية بالعلوم التي ترتبط ارتباطاً وثيقاً بعلم الإجتماع.. كـ الاقتصادِ، عِلْم السياسة، عِلْم الإنسان، التاريخ، وعلم النفْس.



    .
    .

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    May 2005
    المشاركات
    4,518
    الجنس
    ذكر

    رد: &أهم النظريات الاجتماعيه & والفرق بين الخدمة الإجتماعية وعلم الإجتماع..



    يعطيكِ ألف عافية فاهمه
    شرح كافي ووافي : )

    والأخصائي الاجتماعي والباحث الاجتماعي
    كلً منهم مكمل للأخر ، ولايمكن التميز إلا
    بتكوينهم فريق عمل واحد بالإضافة للأخصائيين النفسيين : )


    هي دو





ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •