المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : نصائح للمريض المصاب بالقولون العصبي(أ.د جابر القحطاني)



BIOCHEMISTRY
28th January 2007, 10:46 PM
http://www.cksu.com/vb/uploaded/9008_1170626876.gif


الســــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــ ــــلام عليــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــ كم



نصائح للمريض المصاب بالقولون العصبي يجب اتباعهاعند الشعور بأعراض القولون العصبي استعمل الاتي :
يؤخذ ملئ ملعقه صغيره من مسحوق بذور الكراويه ( تشتري من العطارين) وتوضع على مقدار كوب ماء ويوضع على نار هادئة ومن بداية الغليان يحسب دقيقتين فقط ثم يزاح عن النار ويترك حتى تنخفض حرارته ويصفى ويشرب مباشرة.

ملاحظة:
يمكن استخدام هذه الطريقة قبل وجبتي الغداء والعشاء يوميا.

نصائح :
1/ لاتأكل قبل النوم مباشرة وانتظر على الاقل لمدة ساعتين.
2/امضغ الطعام جيدا ولا تكثر من الطعام او تأكل بسرعه.
3/تجنب الدهون الحيوانية والزبد وكل المشروبات الغازية والقهوة والمواد الأخرى التي تحتوي على الكافئين مثل المته والجورو . والكولا والشيكولاته وجميع منتجات الألبان والأطعمه المقلية والأيس كريم والمكسرات والجوز والبرتقال وعصير الجريب فروت والفطائر وكل الأطعمه الحريفه والسكر ونخالة القمح ومنتجاته حيث أن هذه المواد جميعها تشجع على افراز المخاط الذي يعوق امتصاص المواد الغذائيه.
4/تجنب التبغ فهو يهيج بطانة المعدة والقولون.
5/ملعقة من مسحوق الأرطه(تشتري من العطار) تخلط مع علبة لبن زبادي ثم تؤكل مع وجبتي الغذاء والعشاء يوميا.

BIOCHEMISTRY
28th January 2007, 10:54 PM
اخواني الطلاب والطالبات وجميع مرتادين المنتدى
السلام عليكم

ننتظر ردودكم وتشجيعكم على الموضوع للمزيد من المشاركات التي تهم كل مريض شفاءه الله

واي استفسار او مرض حابين تستفسرون من الدكتور جابر القحطاني ان شاء الله راح تكون الردود هنا

تحياتي اخواني

فلوه
28th January 2007, 11:34 PM
اليوم بالصدفه تتصل فيني صديقتي تسألني انا اعاني من بعض الاعراض وكانت تتساءل هل هو القولون العصبي ؟؟اولا اشكرك على الموضوع ...ثانيا اتمنى انك تكتب معلومااات اكثر عنه ..بارك الله فيك والدكتور القحطاااني

صحراوية
28th January 2007, 11:38 PM
يسلمووووووووووووووووو

موضوع جدا مهم

والقلون مرض منتشر بدرجه كبيره الأيام هذي

ومن اهم مسبباته

انو الحاله النفسيه تكون داااااااااااون

يعطيك العافيه حبوب

BIOCHEMISTRY
29th January 2007, 01:00 AM
اهلا اختي فلوه معكم نستمر في العطاء
شكرا على المرور

BIOCHEMISTRY
29th January 2007, 01:01 AM
هلا اختي صحراويه
بدعمكم راح نكتب كل ماهو مفيد

اشكرك على هالرد وانا جبتها في وقت الامتحانات الله يوفق الجميع

مدورة الهين
29th January 2007, 04:43 AM
مشكور وجزاك الله خير على هالموضوع وياليت تتكلم اكثر عن ها المرض وكيف نتغلب عليه

الصيــconanـــدلي
30th January 2007, 11:04 AM
مشكور أخوي
لكن ماهي الأعراض التي من خلالها أستطيع أن أعرف أن الشخص مصاب بالقولون؟

شكرين لك على هذا الموضوع الرائع

BIOCHEMISTRY
30th January 2007, 11:38 AM
القولون العصبي (تشنج القولون)
ما هو .. أعراضه .. علاجه .. الوقاية منه]

يعتبر القولون العصبي أو تشنج القولون من أكثر الامراض شيوعا فهو يصيب 10%15% من العامة، وهو حالة مزمنة يتكرر حدوثها وتشمل عدة شكاوى مثل آلام وانتفاخ البطن وتغير عادة التبرز.
تختلف حدة الاعراض من انزعاج خفيف يمكن تحمله إلى آلام غير محتملة.
المفتاح لمعايشة القولون العصبي هو معرفة اسس اعراضك وما يمكنك عمله لمعالجتها وتحملها. كثير من الناس يجدون أنه باتباع عادات صحية سليمة يمكنهم التقليل من حدة اعراضهم والاستمتاع بحياتهم بشكل أفضل مما كانت عليه. فما هو القولون العصبي؟
القولون العصبي هو اضطراب في وظيفة الامعاء، إذا كنت مصابا بالقولون العصبي فان اعضاء الجهاز الهضمي تبدو طبيعية ولكنها تؤدي وظائفها بشكل غير طبيعي.
القولون العصبي يختلف عن الامراض المزمنة الأخرى بأنه ليس قاتلا، وليست له صلة بالأمراض الخطيرة التي تصيب الجهاز الهضمي.
القولون العصبي ليس بحالة تسببها عدوى أو التهاب.
كما أنه ليس بالتهاب القولون، وليس له علاقة بالتهابات الأمعاء مثل مرض كروهن والتهاب القولون المتقرح.
القولون العصبي لا يسبب السرطان، كما أنه لا يؤدي للإصابة بالسرطان.
بالرغم من أن القولون العصبي لا يقصر من عمرك، لكنه يؤثر بدرجات مختلفة على نوع الحياة التي تعيشها.
أعراض المرض
إن كنت مصابا بالقولون العصبي ربما تشعر بأي من أعراضه في أي وقت ويتراوح مدى الأعراض من طفيف إلى قاسٍ، وتلعب ضغوط الحياة مثل السفر والاحداث الاجتماعية والتغيرات في نمط الحياة وسوء التغذية وأكل وجبات كبيرة، والدورة الشهرية دورا مهما في اظهار هذه الأعراض، وأكثر هذه الأعراض شيوعاً:
الاسهال الذي قد يكون بشكل عاجل ومندفع بشدة بعد الوجبات.
الامساك والذي قد لا يكون مريحا ومصحوبا بتقلص وشعور بعدم التفريغ الكامل حتى عقب التبرز.
اسهال يتحول إلى امساك.
انتفاخ وغازت وتورم البطن.
مخاط مع البراز.
آلام بالبطن مع تشنجات عضلية والتي قد تتحسن مع خروج الغازات أو التبرز.
اضافة إلى ذلك بعض الاشخاص لديهم أعراض غالبا ما تكون مرتبطة بالمعدة، مثل الغثيان وعسر الهضم والحرقان.
يجب اخبار الطبيب عند حدوث أعراض اخرى مثل: نزف غير عادي أو حمى أو فقدان في الوزن، فهذه ليست أعراض قولون عصبي، وقد تحتاج هذه الأعراض إلى بحث مصدرها وطبيعتها.
ما هو سبب هذه الأعراض؟
معظم أعراض القولون العصبي ناتجة عن تقلص في الأمعاء وازدياد حساسية الأمعاء.
التقلصات
جدار الأمعاء يتكون من طبقات عضلية تتقلص وتسترخي بايقاع متناسق، وبذلك تحرك الغذاء من المعدة عبر الأمعاء إلى المستقيم.
وفي حالة القولون العصبي فان هذه الحركة تفقد تناسقها، وقد يتشنج القولون في أكثر من مكان وبقوة أكبر من الطبيعي وبذلك يشعر المريض بالآلام وتغير حركة البراز لتصبح إما سريعة وهذا ما يسبب اسهالا، أو بطيئة وهذا ما يسبب امساكا.
زيادة الحساسية
لوحظ أن مرضى القولون العصبي مصابون بزيادة في حساسية جدار المعدة للتمدد فعندما ينتفخ جزء من الأمعاء بواسطة الغازات فإن الشخص الطبيعي ربما لا يشعر بألم عكس الشخص المصاب بالقولون العصبي، ونتيجة لتحسس النهايات العصبية فإن الدماغ يستقبل اشارات من الأمعاء توحي بوجود تمدد كبير وبالتالي حدوث الالم.
التشخيص
لا يوجد فحص يوضح للطبيب الاصابة بالقولون العصبي، ولذلك يشخص المرض بواسطة معرفة الأعراض المطابقة للحالة واستبعاد أي مسببات أخرى لهذه الأعراض مثل الالتهابات المعدية والالتهابات العامة والسرطان والقرحة.وربما يجري الطبيب عدة فحوصات تشخيصية مثل فحص الدم وفحص البراز وصورة اشعة ومنظار للمعدة والاثني عشر لنفي وجود أمراض أخرى قد تتشابه مع القولون العصبي ولكنها تختلف في العلاج والخطورة (جهاز خاص للنظر داخل الأمعاء).وجميع هذه الفحوصات يجب أن تكون طبيعية عند مرضى القولون العصبي فالجهاز الهضمي سليم ولكن يعمل بطريقة مختلفة وهو حساس للانتفاخ وحركة الفضلات أكثر من الطبيعي.
العلاج
بما أن القولون العصبي ليس بحالة تهدد حياة الإنسان فإن أهم هدف هو السيطرة على الأعراض وتخفيف حدتها وهناك ثلاثة أمور يمكن لمريض القولون العصبي عملها للتخفيف من حدة الأعراض، وهي زيادة النشاط الجسمي وتحسين العادات الغذائية والأهم هو السيطرة على التوتر والضغوط النفسية.
تكثيف النشاط الجسماني
بجانب تحسين صحتك العامة، التمارين تزودك بمنافع ذات قيمة خاصة بالقولون العصبي كما أنها تساعد في تقليل الشعور بضغوط الحياة كما تساعد على تنشيط انتظام الأمعاء، والتمارين بكافة أشكالها مفيدة وللشخص أن يختار ما يناسبه.
تحسين غذائك
اعمل من تنمية وظيفة الأمعاء بشكل صحي وعلى تنمية الصحة العامة بعمل التالي:
تناول غذاء متوازنا.
تناول وجباتك بانتظام.
أكثر من تناول الطعام الغني بالألياف.
اشرب كمية سوائل مناسبة.
أوقات الوجبات المنتظمة.
أكل الوجبات في نفس الوقت يوميا وعدم الافراط في كمية الطعام يساعد في تنظيم وظيفة الأمعاء، وتنظيم عملية خروج البراز.
الألياف
الألياف هي أجزاء من الطعام النباتي التي لا يمكن هضمها، وقد تساعد في تحسين أعراض القولون العصبي خاصة إذا كان لديك اسهال أو امساك. الكمية الموصى بها من الألياف لكل شخص تتراوح بين 2030 جراما يوميا وهذه تعادل ضعف الكمية التي يتناولها معظم الناس. زد كمية الألياف التي تتناولها في غذائك تدريجيا ولا تتوقع تحسنا فوريا بعد زيادة تناول الألياف، قد تمضي اسابيع قليلة قبل أن تشعر بتحسن وافضل مصادر الألياف هي منتجات الحبوب الكاملة والخضروات والفواكه.
السوائل
الألياف تمتص السوائل في الأمعاء لذلك اشرب ما يكفي من السوائل لتتكون قطعة لينة من البراز والا ستصاب بامساك، اشرب على الاقل ثمانية اكواب من السوائل بدون حساب المشروبات المحتوية على كافيين والتي ينصح بالتقليل منها كالقهوة والشاي.
عدم تحمل اللاكتوز
اللاكتوز سكر موجود في الحليب ومشتقاته ويتم هضمه داخل الأمعاء ثم امتصاصه، ولكن في بعض الاشخاص يكون لديهم ضعف في عملية هضم هذا السكر وبالتالي يتراكم داخل الأمعاء ويتخمر ويسبب غازات وانزعاجات قد تتشابه مع القولون العصبي في الأعراض، لذا فإن الطبيب قد ينصحك بالابتعاد عن الحليب ومشتقاته لفترة ما لمعرفة ما اذا كنت تعاني من هذه المشكلة أم لا.
التحكم في الضغوط
الانزعاج والقلق والضغوط الذهنية الأخرى يمكن أن تسبب مشاكل الجهاز الهضمي، مثل اضطراب المعدة أو الاسهال لأي شخص، هذه الأعراض تحدث بمعدل أكثر وبشكل أسوأ عند الناس المصابين بالقولون العصبي واعراض القولون العصبي ايضاً تزيد من التوتر النفسي فيقع المريض في حلقة مفرغة. وضبط الحالة النفسية وتحسينها له أكبر الأثر في معالجة القولون العصبي فالضغوط النفسية قد لا ينجو منها أحد، ولكن علاج كل من هذه الضغوط النفسية يختلف وبالتالي يختلف تأثيرها من شخص لآخر.
الأدوية
لا يوجد علاج سحري يزيل كافة الأعراض دفعة واحدة والأدوية لها دور مساعد لما سبق في التخفيف من الأعراض ومن هذه الأدوية:
أدوية مضادة للتشنجات العضلية تساعدك على استرخاء عضلات الأمعاء وتهدئة التشنج.
أدوية مضادة للاكتئاب لتخفيف حساسية الأعصاب.
أدوية مضادة للاسهال للتقليل من سرعة مرور الغذاء عبر الأمعاء.
يجب الابتعاد عن الأدوية المسببة للادمان لأنها لا تحل المشكلة، وللادمان عواقب قد تكون لها مشاكل أكبر من القولون العصبي.
أدوية الغازات أو الانتفاخ أو الغثيان أو الحرقان وعسر الهضم قد تساعدك على الشعور بالارتياح.
الألياف وهي الأهم ربما تساعد في التحكم في الإمساك، ربما تساعد ايضاً في بعض حالات الإسهال.
مقترحات متنوعة
المقترحات الآتية بالرغم من أن كلها لا تناسب الأشخاص ولكن واحدة منها أو أكثر ربما تساعد في التحكم في بعض أعراضك:
الحرارة: اغطس في مسبح دافئ أو ارقد مع وضع زجاجة ماء دافئ أو كمادة دافئة على بطنك لتقليل ألم البطن.
الوجبات: كل وجبات خفيفة بمعدل أكثر من المعتاد، ربما تشعر بتحسن اذا أكلت أكثر من ثلاث وجبات في اليوم. ضع جدولا زمنيا لتأكل في نفس الوقت يوميا، وعندما تأكل اجلس في مكان هادئ لكي تسترخي.
الكافيين والتبغ: أوقف أو قلل من استعمال الكافيين والتبغ لأنهما سوف يهيجان أعضاء الجهاز الهضمي.
الملابس: البس ملابس مريحة وواسعة
البراز : استجب لأي شعور بالتبرز لأن محاولة تجاهل هذا الشعور قد يقود للامساك، وتجنب الاجهاد اثناء التبرز.
المستقبل
بالنظر لانتشار هذا المرض وبالأخص في السنوات الأخيرة فإن الأوساط الطبية والعلمية بدأت بالاهتمام لايجاد أدوية أكثر فاعلية، ويعمل لهذا الغرض مئات من المختبرات والمراكز الطبية في الجامعات المرموقة، واظن أنه خلال السنوات القليلة المقبلة سيكون بمتناول الاطباء أدوية جديدة. ولقد لاحظت من خلال عملي في أماكن مختلفة، وتعاملي مع مرضى من حضارات مختلفة أن الإيمان بالله والتوكل عليه هو أقوى الأسلحة التي يملكها الإنسان للتعامل مع القلق ومعالجة الضغوط النفسية وبالتالي التخفيف من وطأة كثير من الأمراض التي تلعب العوامل النفسية دورا كبيرا فيها، والتي انتشرت في الآونة الأخيرة.

BIOCHEMISTRY
30th January 2007, 11:55 AM
«®°·.¸.•°°·.¸¸.•°°·.¸.•°®» لسلام عليكم«®°·.¸.•°°·.¸¸.•°°·.¸. •°®»

اختي مدورة الهين واخوي صيدلي كونان اشكركم على الحضور واعطائي ارائيكم القيمه

عندي صور للقولون بس ماعرفت انزله هنا

تحياتي لكل من كتب او قرأ الموضوع


اتمنى الشفاء العاجل لاخواني المسلمين

فلوه
31st January 2007, 10:10 AM
جزاك الله خير وباركك الله فيك ..سويت كوبي وارسلته على ايميل صديقتي ...بتحصل دعوه صباحيه جماعيه ...الله يرضى عليك ...واسمح لي بزياره موضوعك من حين الى حين لانني بالتأكيد سأجد الجديد ...

BIOCHEMISTRY
4th February 2007, 07:03 PM
شكرا اختي فلوه

واهلا وسهلا فيك في اي وقت بس الظاهر اني ماراح اجيب شي جديد

لاني احس جبت عن هالموضوع بما فيه الكفايه ولو تبون زياده ابشروا ماطلبتوا شي بس المشكله اني ماأعرف انزل الصور

فلوه
4th February 2007, 09:19 PM
اولا جزاك الله خير واشكرك ..على طرح الموضوع وحبيت اضيف بعض الاضافات والصور


http://www.abc.net.au/health/library/img/diag_ibs.gif

هنا الاعراض اللي ذكرتهم

Symptoms of IBS range in intensity from mild to severe, and include the following:

Abdominal cramps
Gas
Bloating
Pain that resolves with a bowel movement
Diarrhea
Constipation
Alternating bouts of diarrhea and constipation
Loose stools
Urge to move bowels but no stool is passed
Urge to move bowels after having a bowel movement
Mucus in the stool
If you see blood in the stool, consult your healthcare provider immediately.

وباذكر بعض الكتب

Irritable bowel syndrome is the commonest of all bowel problems, and it is one where you can do a lot to help yourself

http://www.mypharmacy.co.uk/health_books/books/u/understanding_i_b_s_2.jpg

محتويات الكتاب


Contents
Introduction
The gastrointestinal tract
What are the symptoms?
Understanding pain
Causes of IBS
Getting a diagnosis
Constipation
Diarrhoea
Related symptoms
Treatment
What happens now?
Useful addresses
Index

نبذة عن الكتاب

Introduction

Irritable bowel syndrome (IBS) is one of the most common gastrointestinal disorders, but it is puzzling for those who have it and for the doctors who treat it. Unlike disorders such as stomach ulcers or arthritis, there is no laboratory test, X-ray, scan or endoscopic investigation that can show whether or not you have IBS. Nor is there any clear-cut cure for the disorder, although various kinds of treatment can relieve the symptoms and, with the right kind of support from your doctor, you can learn to live with it.

IBS is a syndrome, a collection of symptoms with similar features that occur together in a pattern that your doctor can recognise. In typical cases, there is rarely any doubt about the diagnosis, although you may have symptoms in any part of your gastrointestinal tract, which stretches from the oesophagus (gullet) to the rectum. The term 'irritable' is used to describe the reaction of the muscles in the intestine, which respond to stress by abnormal contractions. These may result in various combinations of the three main symptoms: pain, diarrhoea and constipation.

These symptoms are often worrying but, if you have been told that you have IBS. you can take some comfort from the information that the disorder does not increase your chance of developing long- term serious conditions such as cancer or ulcerative colitis, and there is no evidence that people with IBS have a shorter life expectancy.

The first five chapters of this book describe the structure and working of the gastrointestinal tract, and explain the symptoms of IBS and how it is recognised, what is known about its causes and how common it is in people from different ethnic groups in countries around the world. Later chapters deal with common symptoms such as constipation and diarrhoea, explaining how these apparently opposite problems can be part of the same syndrome. These chapters also describe the various approaches to treatment that may be tried and how these can help, as well as giving practical advice on self-help measures that you may try.

The final chapters of the book discuss how people with IBS can learn to live with the disorder, and get support from a sympathetic doctor. The more that you under stand about IBS and the reasons for your symptoms, the better you will be able to cope with them. We hope that this book will help you to do just that.

How common is IBS?
Irritable bowel syndrome affects around one in five adults in the industrialised countries, but even more people have at least one of its symptoms. A study in the USA found that, in one year, as many as 70 per cent of the general population had problems associated with abnormal bowel function, such as abdominal pain, constipation or diarrhoea. Three-quarters of people with symptoms of IBS do not consult a doctor, and yet as many as half the people seen in a hospital outpatient clinic for gastrointestinal disorders have it as the cause of their problems. Evidence suggests that half the people with IBS seen in clinics also have symptoms of depression or anxiety.

In the UK, around eight million people have IBS. On average, each of them has 17 days off work a year, at an annual cost to the country of £500 million. Average work days missed in the USA per year were 14.8, compared with 8.7 in those without symptoms of IBS. Indeed, IBS ranks close to the common cold as a leading cause for absenteeism from work as a result of illness.

Symptoms of IBS are equally common in men and women, but women consult their doctors about these symptoms more often than men. About half of those with IBS develop symptoms before the age of 35; 40 per cent of people with the condition are aged 35 to 50 years. There is a tendency for symptoms to occur less often as you get older, but some people do experience them for the first time later in life. Doctors tend to be more cautious about diagnosing IBS in elderly people, and will usually do so only after excluding other diseases of the gut.

Key points
IBS is a syndrome, not a disease, affecting about 20 per cent of adults in industrialised countries; doctors see twice as many women as men with the condition

IBS has a major social impact, leading to frequent days off work and restriction of social activities


الكتاب الثاني

http://www.mypharmacy.co.uk/health_books/books/t/the_i_b_s_stress_book_2.jpg

Contents
Acknowledgements

Irritable bowel syndrome: What is it?
Are you under stress?
Stress and your irritable bowel
Reduce your resistance to stress
Stress in children
How to relax
Meditation and yoga
Making changes
Planning for change
Building personal resources
And finally......

Index

http://www.mypharmacy.co.uk/health_books/books/h/how_to_cope_successfully_with_ibs_30pc.jpg

Contents
Foreword
Introduction

Part One Understanding IBS
What is Irritable Bowel Syndrome?
Who gets IBS?
What causes the pain of IBS?
Should you see a Doctor?

Part Two Managing IBS
Lifestyle
Foods to avoid
What foods should you eat?
Coping with stress
Pain-management

Part Three Treating IBS
Medications for IBS
Psychological treatment
Complementary therapies and IBS

References
Index

Foreword

In this book Richard Emerson describes Irritable Bowel Syndrome, its nature, causes and management. He has distilled much of what is known scientifically into a nicely balanced volume, and yet without disguising the lack of reliable facts about many aspects of the condition. He illustrates some chapters with an instructive case scenario, and provides a very generous range of treatment options and self-help measures. He acknowledges where these lack support from the medical community, but takes a responsible stance that will make it most unlikely that a sufferer following his suggestions will fall foul of even the most hide-bound, traditional clinician. He has researched his subject remarkably comprehensively and yet manages to keep things brief, to the point and (from my professional perspective) sufficiently intelligible that any interested sufferer should be able to gain many useful hints. I am sure that my own patients will find the book helpful and I will be recommending it strongly.

Alastair Forbes, BSc MD FRCP ILTM, Consultant Physician and Reader in Gastroenterology, St Mark's Hospital, London

Introduction

There's only one person who can tackle your irritable bowel symptoms. That person doesn't have a medical practice in Harley Street or a clinic in the Swiss Alps. They're much closer to home than that. He or she is the owner of the face that stares back at you from the bathroom mirror every morning.

You may find that thought hopeful or depressing, but the fact that you're looking at this book suggests you've made a conscious decision to do something. That doesn't mean you're on your own. Your doctor can help and so, I hope, can I. The information within these pages should give you some idea of the nature of irritable bowel syndrome, its causes and - most importantly - its management.

IBS is a common problem, yet the chances are that most of your friends and relatives do not know you have the condition. And it is likely that there are people you know well who have it too, but have concealed that fact from you.

When I was asked to write a book on IBS I thought it would be a project well worth tackling, for several reasons. I knew it was a widespread condition. I had read that it can cause great distress and may severely disrupt people's lives. I also appreciated that many sufferers would rather not talk about it. But as I began to research the topic, what came as a surprise to me was the discovery that I had it, too.

Although I'd been suffering certain symptoms for years, I'd never connected them with IBS. It was not until I began to look into the subject, and in particular to talk to doctors and sufferers, that realization dawned. So writing this book has been a voyage of discovery for me, and I hope reading it will be similarly illuminating for you.

فلوه
4th February 2007, 09:40 PM
بعض الادويه ..والكتب ...وان شاء الله لي رجعه اذا سمحت لي لوضع بعض اللكتب التي تتحدث عن هذا الموضوع


http://www.ibstales.com/images/products/ibs_diet_kit.jpg


http://www.hhcbooks.com/Merchant2/graphics/00000001/IrrBowel_full.jpg



http://www.afterthediet.com/index.11.jpg


http://www.nutrigenesis.com/page_images/colon_sm_ibs.jpg

o0 tranquil 0o
4th February 2007, 10:17 PM
تجنب الدهون الحيوانية والزبد وكل المشروبات الغازية والقهوة والمواد الأخرى التي تحتوي على الكافئين مثل المته والجورو . والكولا والشيكولاته وجميع منتجات الألبان والأطعمه المقلية والأيس كريم والمكسرات والجوز والبرتقال وعصير الجريب فروت والفطائر وكل الأطعمه الحريفه والسكر ونخالة القمح ومنتجاته حيث أن هذه المواد جميعها تشجع على افراز المخاط الذي يعوق امتصاص المواد الغذائيه.

كل ممنوع مرغوب

لكن ممكن مو كل هالاشياء تهيج القولون العصبي يعني الموضوع نسبي يختلف من شخص لاخر

ولو اني محرومة من الكوفي نهائيا لاني عارفه وش يصير فيني لو شربته بس تأقلمت مع الوضع

والكلام موجه لمن يعانون من القولون العصبي لاتعطون الموضوع اكبر من حجمه وتعطونه اهمية

مجرد راحة نفسية ويمشي الحال >>>>> علمي نفسك

والعلاج الفعااال هو الراحة النفسية وتجنب الضغوطات مع تناول بعض المسكنات عند الشعور بالالم

Ms.Rose
5th February 2007, 04:01 AM
الله يعطيك العافية ما قصرت


وماقصروا الأعضاء على الإضافة


(f)

lay0o0n
6th February 2007, 08:37 AM
السلام عليكم..

اخويBIOCHEMISTRY

مررره شكرا على هيك مو اضيع

مجهود متعوب فيه فعلا وتشكر عليه

..بالصراحه مرره افادني..

الله لايحرمنا منك ولا يحرمك الأجر..

لك مني اصدق دعوه اطيب تحيه..

سلاااموونas092

BIOCHEMISTRY
6th February 2007, 01:35 PM
الســــــــــلام عليــــــــكم

اشكر الاخوان الذين جعلوا موضوعي من المواضعي المميزه وهذا شرف لي

اختي فلوه انا شاكر لك اضافة معلومات متميزه ومعك يكون الموضوع متميز يوفقك ربي

اختي مزون السحايب اٍسأل الله ان يشفيك من كل داء واعلمي ان مامن داء الا ولهو دواء

اختي MS.ROSE اشكرك على المرور ووضع موضوعي من المواضيع المتميزه ومعكم نقدم الافضل

اخوي ليون حياك الله واشكرك على المرور وكرروا زيارتنا



اخوكم

فلوه
7th February 2007, 10:00 PM
اليوم ...قريت بعض المواضيع والنصائح عن هذا المرض ...احدها مقاله في الشرق الاوسط...





علاج القولون العصبي يتطلب تغيير الأنماط الغذائية

أعراضه آلام البطن وأسفل الظهر وضيق التنفس تزداد مع التوتر والقلق
http://www.asharqalawsat.com/2005/06/22/images/technology.307043.jpg

القاهرة: نادية حسين
اكثر الناس اصابة بالقولون العصبي هم اشخاص مرهفو الحس، فالقولون هو محرار (ترمومتر) اعصاب الانسان. ويؤكد الاطباء ان اكثر من 80% من اعراض القولون العصبي تكشف اسلوب حياة يتسم بالتوتر والقلق، ويرتكز علاجهم على تغيير انماط سلوكية اعتادوا عليها.



وهناك علاقة وثيقة تربط بين القولون والجهاز العصبي اللا إرادي، هذا الجهاز الذي يلعب بجميع اعضاء الجسم الداخلية فهو يصدر اوامر بتسريع ضربات القلب عند الخوف ويسبب زيادة افرازات اللعاب عند مشاهدة الطعام وبالتالي تفرز المعدة حامضها. وقد يؤدي الجهاز العصبي اللاإرادي الى سرعة حركة القولون فيصاب الانسان بالاسهال او يقلل من سرعة الحركة فيصاب بالامساك.

ويشير الدكتور محمد النادي استشاري الجهاز الهضمي والكبد، الى ان القولون ليس له اي دور في هضم الطعام لكنه يمتص الماء فقط ويبقى مخزنا لفضلات عملية الهضم ومن المعروف عن اعراض القولون العصبي تعددها وتنوعها وتبدأ بالشعور بالامتلاء السريع للمعدة اثناء او بعد الاكل مباشرة وكذلك انتفاخ البطن السريع مع الشعور بألم اسفل البطن بجانبها الايسر والايمن مع اضطراب في عمليات الاخراج ما بين اسهال مزمن او امساك مزمن. وقد يشكو المريض من الم اسفل الظهر مما يعطي انطباعا خاطئا بوجود مشكلة في العظام .وغالبا ما يصحب القولون العصبي ضيق تنفسي والم اعلى البطن وعدم انتظام في ضربات القلب. متى تظهر هذه الاعراض؟ يجيب الدكتور النادي قائلا: عندما يتعرض الانسان لضغط عصبي او توتر او قلق وتعتريه المخاوف.

نمط غذائي من جانبه يشير الدكتور عبد اللطيف رضا استاذ الجهاز الهضمي الى ان العلاج الدوائي في حالة القولون العصبي مجرد عامل مساعد بينما العلاج الحقيقي يكمن في اتباع انظمة غذائية صحية، فالانسان المصاب بالقولون العصبي طبيب نفسه وعليه ان يعلم العوامل المحفزة لاثارة قولونه والابتعاد عنها.

ومن اعداء القولون المخللات بكافة انواعها والأكلات الحريفة (المشبعة بالمتبلات)، وهي مواد لا تمتص فتسبب تهيجا بالغشاء المخاطي للقولون. كما ان هناك بعض الاطعمة تزيد من متاعب القولون ينبغي الابتعاد عنها قدر الامكان مثل الاغذية التي تحتوي على الكبريت كالفجل والبصل والثوم والكرنب والقرنبيط ومن الفواكه البطيخ والجوافة كذلك البقول الجافة كاللوبيا والفاصوليا والالبان ومنتجاتها. والمريض يكتشف بمرور الوقت الاطعمة التي تسبب له متاعب وتثير قولونه وعليه الابتعاد عنها فورا.

ولان التوتر والقلق والخوف اعداء للقولون العصبي فينبغي بقدر الامكان.تجنب هذه المشاعر وتغيير نمط الحياة المشجع على هذه المشاعر السلبية وينصح الدكتور عبد اللطيف مرضى القولون العصبي بالمواظبة على ممارسة الرياضة منها المشي والامتناع عن الاطعمة الدسمة وقبل ذلك ينبغي مراجعة الطبيب من آن لآخر للتأكد من ان القولون العصبي فقط وراء الاعراض التي يشعر بها المريض نظرا لتشابه هذه الاعراض مع امراض اخرى كالالتهابات المزمنة بالمرارة وقرحة المعدة والاثني عشر.

انتهت المقاله

وهذه نصائح ...قد قراتها ...للمهتمين بالعلاج بالاعشاب

( 1 ) زوّد أمعائك بالبكتيريا الصديقة :


لجعل بيئة القولون أكثر صحة زود قولونك بالبكتيريا النافعة الصديقة المعروفة باسم ( لاكتوباسيلاس ) والتي توجد في الزبادي الحي .. وتوجد كذلك في صورة مستحضرات طبية . توافر هذه البكتيريا يقلل الانتفاخ والعفونة ويحسّن حالة القولون بصفة عامة .



( 2 ) تخّير غذاءك بعناية :


لا توجد قاعدة غذائية تناسب كل مرضى القولون العصبي .. ولكن من الملاحظ أن كثيراً من المرضى يعانون من متاعب القولون عند تناول البقول والحبوب ( مثل : فول التدميس ، واللوبياء ، والفاصوليا الناشفة ) وكذلك بعض الخضروات الغنية بالألياف ( مثل : الكرنب ، والقنبيط ، والفلفل الرومي ) .. فإذا كنت واحداً من هؤلاء فقلّل من أو تجنب تناول هذه الأغذية .





لكن هناك بدائل غذائية أخرى غنية بالألياف قد تكون أكثر احتمالاً مثل الشوفان .. حيث يحتوي على ألياف تعمل على انزلاق الفضلات ، وتلطف من جدار القولون المتهيج المضطرب لاحتوائه على مواد تعمل كالغراء .



كما يعتبر الخبز الأسمر نسبة جيدة من الألياف التي تتوافر في الردّة ( النخالة ) . فتمسّك على قدر الإمكان بتوفير الألياف في غذائك إلى حد لا يصيبك بمتاعب .



( 3 ) هدئ قولونك العصبي بالأعشاب :


البابونج من أفضل الأعشاب لحالة القولون العصبي ، حيث يقاوم الانتفاخ ، ويساعد على استرخاء عضلات القولون المتوترة مما يخفف المغص .. ويمكن الحصول على تأثير أقوى بعمل مزيج من شاي البابونج والشمر وحشيشة الدينار .



( 4 ) اشرب النعناع البلدي :


يحتوي النعناع البلدي خاصة على زيت غني بالمركبات المهدئة ، والمضادة للتقلص ، والمساعدة في مقاومة الانتفاخ .



انقع مقدار ملعقتين من أوراق النعناع المجففة ( أو الأوراق الخضراء الطازجة ) في مقدار كوب ماء مغلي لمدة ( 10 دقائق ) وتناول مثل هذا الكوب ثلاث مرات أثناء نوبات القولون .

لاحظ أن زيت النعناع يدخل ضمن تركيب لبعض العقاقير الخاصة بالقولون العصبي ، ولكن ثبت أن استعمال النعناع في صورة الطبيعية أقوى تأثيراً عنه في صورته الاصطناعية المجهّزة .



( 5 ) الألياف الطبيعية:

وهي مواد مستخلصة من كثير من النباتات الطبيعية والتي تساعد على عملية الهضم، وانتظام حركة الأمعاء ويحتاج الإنسان العادي إلى تناول من 25-35 جم يوميا من هذه الألياف وقد أثبتت الدراسات أهميتها في الحد من حالات سرطانيات القولون .

كما قرأت ان لكل مريض بالقولون العصبي له علاج ونظام غذائي بحسب فصيله دمه ...

واليكم هذه الاحصائيات

لست وحدك من يعانى من حالة القولون العصبي :
حالة القولون العصبي مشكلة صحية واسعة الانتشار بين كثير من الناس حيث تبلغ نسبة الانتشار من ( 10-20/100 شخص ) فى كل من أمريكا وأوربا وتقل النسبة قليلا فى أسيا وأفريقيا.

النساء أكثر إصابة من الرجال :
حسب إحصاءات الدول الغربية فان النساء أكثر إصابة من الرجال بنسبة الضعف الى ثلاثة إضعاف وربما كانت المشاعر المرهفة للمرآة وسرعة تقلبات مزاجها و الجانب النفسي لها سبب فى ذلك.



نصيحه من د. عبدالرحمن الجبرين
تشكل مشاكل تهيج القولون نسبة كبيرة في مجتمعنا تصل حوالي 80% ومعظم المرضى لا يعرفون الفرق بين القولون العصبي وغير العصبي وربما في كل بيت شخصان لديهما تهيج القولون ولا بد أن يعرف المرضى انه لا يوجد دواء يشفى من المرض وإنما تخفيف من أعراضه والأفضل نسيانه، لان المرض مزمن ولكنه ليس بخطير ولا يمكن أن تكون له مضاعفات


اتمنى اضافتي لها فائده ...ومشاركتي هذه تقديرا لموضوعك بارك الله فيك

jo0od
7th February 2007, 10:22 PM
الموضوع جداااااااااا رائع ويستحق يكون متميز

خريجة مابغت
9th February 2007, 03:01 AM
مشكور اخوي عالموضوع ...

مع اني ماكنت افهم فيه شيء ابد ... بس من جد معلومات مثريه ...


بس صورة الالتهاب عورتلي قلبي اااه تخيلتهم كيف يعانون ... :| :| :|


الحمد لله ... اللهم عافنا ولاتبتلينا .. الله يكون في عونهم ويشفيهم يااااااارب ..


راح انقل هالمعلومات ان شاء الله لناس اعرفهم يعانون من القولون عشان يستفيدون اكثر ..

شكر آخر للأخت فلوه لإضافاتها المفيده والمميزه ... إلى الأمام .. (f) (f) (f)

BIOCHEMISTRY
18th February 2007, 04:34 PM
السلام عليكم

اهلا اختي جووود واشكرك على المرور

واهلا بأختي مابغت تتخرج <<<<< عكست الاسم

على العموم الله يشفي كل مريض ومريضه

واخص بالشكر اختي الغاليه فلوة التي اعطت الموضوع اكثر تميزا




حياكم اخواني

فلوه
10th March 2007, 06:45 PM
مضادات حيوية لمعالجة أعراض القولون العصبي

وجود أنواع من البكتيريا بشكل غير طبيعي يؤدي إلى حدوث المرض
http://www.asharqalawsat.com/2006/10/26/images/health.389005.jpg



استكمالاً لدراساتهم السابقة، والمتميزة في هذا المضمار، يقول الباحثون من مركز سيدرز ـ سيناي الطبي بالولايات المتحدة أن تناول أنواع معينة من المضادات الحيوية التي لا تمتصها الأمعاء، وبالتالي لا تُؤثر على سلامة أعضاء الجسم، هو أمر كفيل بتخفيف حدة الأعراض المصاحبة للمعاناة من القولون العصبي على المدى الطويل.
والجديد في هذه الدراسة التي تم نشرها في 17 أكتوبر ضمن مجلة مدونات الطب الباطني الأميركية، أنها الدراسة الأولى التي تثبت أن التأثير سيدوم طويلاً لاستخدام أنواع معينة من المضادات الحيوية في حالات القولون العصبي، أي حتى بعد انقضاء فترة تناول المضاد الحيوي وزوال أثره في الأمعاء، فإن الأثر الفعال له في تخفيف الأعراض يبقى لمدة طويلة. والدراسة هذه تُعد متابعة للنتائج التي سبق لباحثي مركز سيدرز ـ سيناي الطبي طرحها في دراساتهم الماضية، ومبنية بالأصل على نظريتهم بأن غالب أعراض القولون العصبي ناتجة عن وجود أنواع من البكتيريا بشكل غير طبيعي في القولون. الأمر الذي يُعيد إلى الأذهان بدايات اقتراح الباحثين في الثمانينات من القرن الماضي أن قرحة المعدة والأثني عشر ناجمة عن وجود بكتيريا المعدة الحلزونية، والتي أدت معالجتها الصحيحة بالمضادات الحيوية، ضمن برنامج معالجات قرحة المعدة، إلى التقليل من حدة الأعراض وزوال القروح من المعدة.



وشملت الدراسة حوالي 90 شخصاً ممن تم تشخيص وجود القولون العصبي لديهم وفق ما يُسمى بالإرشادات الخاصة التشخيصية المتعددة للقولون العصبي. وتناول نصفهم 400 مليغرام من المضاد الحيوي «ريفاكسيمين»، ثلاث مرات يومياً لمدة 10 أيام، ونصفهم الاخر تناول دواء مزيفاً وهمياً، وبنفس الكيفية، وذلك ابتغاء مقارنة التحسن في الأعراض وسبب ذلك. أي هل بسبب مجرد الشعور بتناول علاج أياً كانت محتوياته أم بسبب تأثير ذلك المضاد الحيوي بالذات. وهو ما يُعد أحد الطرق القوية في البحث.



* مراجعة الأعراض

* وتمت مراجعة دقيقة للأعراض التي يشكون منها في بداية الدراسة، وكذلك مرة في الأسبوع لمدة وصلت إلى 10 أسابيع، من أجل متابعة مدى شعورهم وإحساسهم بالأعراض بعد انقضاء فترة تناول المضاد الحيوي. وتحديداً شملت المتابعة تسعة من الأعراض هي ألم البطن، والإسهال، والإمساك، وانتفاخ البطن، والشعور بالحاجة الضرورية والسريعة للذهاب إلى الحمام للتبرز، وخروج مخاط مع البراز، والشعور بعدم التمكن من إخراج كامل الفضلات بعد انقضاء التبرز، والغازات.

والذي تبين للباحثين من مراجعة نتائج المتابعة لهؤلاء المرضى أن تناول ريفاكسيمين لم يُخفف بدرجة مهمة وعالية من الأعراض خلال العشرة أيام التي تم تناوله فيها فقط، بل إن فائدته استمرت لمدة 10 أسابيع تالية، وهي الفترة التي لم يكن يتناول المرضى ذلك المضاد الحيوي فيها. وتحديداً فإنه خفف بنسبة 50% من الشعور بانتفاخ البطن مقارنة بالدواء المزيف. بينما لم تُلحظ أي تغيرات في حالات الإمساك أو الإسهال.

وعلق الدكتور مارك بيمنتيل، مدير برنامج حركة الجهاز الهضمي بمركز سيدرز ـ سيناي والباحث الرئيس في الدراسة، بالقول وفي الحقيقة فإن فوائد المضاد الحيوي التي استهدف تحقيقها تناوله قد استمرت حتى بعد التوقف عنه، ما يعني أن المضاد الحيوي كان يعمل على القضاء على مصدر المشاكل والأعراض لدى مرضى القولون العصبي، وهو تجمعات البكتيريا في الأمعاء. وهو ما يُوفر، على حد قوله، طريقة معالجة جديدة، وأملا جديدا، لمرضى القولون العصبي.

* أمل للشفاء

* وأضاف بأن ما تم نشره من نتائج جديدة يُثبت أن المضاد الحيوي الذي لا يمتصه الجسم يُمثل أملاً لتحسين الأعراض، والخطوة التالية هي إجراء دراسة متعددة المراكز لتشمل عددا أكبر من المرضى في مقارنة التأثيرات قصيرة المدى وطويلة المدى لهذا الدواء، كما وتشمل اختبارات لمقارنة هذا المضاد الحيوي مع مضادات حيوية أخرى. وما دعاه إلى قول هذا هو أمران، الأول أن الدراسة لم تشمل عددا كبيراً من المرضى، وهو ما يلزم بداهة لمعرفة الآثار الجانبية لتناول هذا المضاد الحيوي على مجموعة واسعة من المصابين بالقولون العصبي. والثاني أن تقويم أثر الفائدة يحتاج أيضاً إلى عدد أكبر من المرضى. وهما السبب في اعتزام مجموعة الباحثين البدء بدراسة أكبر بعد النتائج المبدئية المشجعة.

والجانب الاخر المهم في الدراسة برمتها هو هل كل مرضى القولون العصبي تتسبب البكتيريا لديهم بالأعراض التي يُعانون منها، أي هل لدى جميعهم زيادة في تكاثر أعداد البكتيريا في الأمعاء أم أن البكتيريا هي السبب لدى مجموعة منهم دون كلهم وهذا ما تصعب الإجابة عليه مما هو متوفر من دراسات. لكن الباحثين في دراستهم هذه كانوا قد أجروا اختبار هواء النفس لمعرفة نسبة غازي الهيدروجين والميثان. وهي إحدى الطرق غير المباشرة في تشخيص وجود بكتيريا في الأمعاء، إذْ أن البكتيريا حينما تتواجد بكثرة فإنها تُنتج كميات أعلى من الطبيعي لهذين الغازين، وهو ما يُمكن تتبع وجوده في نسبتهما ضمن غازات هواء الزفير. كان الباحثون من مركز سيدرز سيناي قد بينوا في نتائج غير مسبوقة أن البكتيريا سبب في الأعراض لدى مرضى القولون العصبي. ونُشرت نتائجهم في عدد ديسمبر 2001 من المجلة الأميركية لعلم أمراض الجهاز الهضمي. وهي الدراسة التي أثارت اهتماما كبيراً منذ ذلك الحين بنظرية البكتيريا والقولون العصبي. أي أن للبكتيريا ونموها غير الطبيعي بكثرة في الأمعاء دوراً مهماً في ظهور الأعراض، إضافة إلى عوامل التوتر النفسي ونوعية الغذاء وغيرها من العوامل.

ويُوصف ريفاكسيمين كمضاد حيوي لمعالجة النزلات المعوية والإسهال لدى المسافرين نتيجة التقاطهم بكتيريا إي كولاي، وذلك وفق توجيهات إدارة الغذاء والدواء الأميركية. ويُعتبر اكتشاف باحثي مركز سيدرز ـ سيناي، لجدوى المضاد الحيوي هذا في تقليل أعراض القولون العصبي، ماركة مسجلة، كما يُقال، باسمهم. وتفوق هذا المضاد الحيوي على أنواع أخرى مثل المضاد الحيوي نيومايسن لدى مرضى القولون العصبي، حيث خفف نيومايسن بنسبة 25% من تجمعات البكتيريا بينما خفف ريفاكسيمين بنسبة 75% منها.

وكان قد سبق لملحق الصحة ان عرض نتائج دراسة مماثلة للباحثين من الجامعة الأميركية في بيروت حول استخدام ريفاكسيمين من قبل مرضى القولون العصبي في تخفيف انتفاخ البطن وكثرة الغازات في دراستهم التي شملت 124 شخصا، ونشرت نتائجهم في عدد فبراير من المجلة الأميركية لأمراض الجهاز الهضمي.

فلوه
10th March 2007, 06:49 PM
خبر نقلا عن صحيفة الرياض


بتاريخ 6 مارس نظم البروفيسور الأصقه يناقش القولون العصبي على الهاتف..



نظم مركز الطب المتقدم للتخصصات الدقيقة لقاء على الهاتف مع البروفيسور عبدالكريم بن إبراهيم الأصقه - أستاذ واستشاري الأمراض الباطنية بكلية الطب والمستشفيات الجامعية - جامعة الملك سعود وذلك مساء اليوم الثلاثاء الساعة 6.30وحتى 7.30مساءً للرد على الأسئلة والاستفسارات حول مرض القولون العصبي (أسبابه، أعراضه، طرق تشخيصه، علاجه وطرق الوقاية منه) وذلك على هاتف رقم 4548000تحويلة 203وفاكس رقم: 4502311والبريد الإلكتروني info@amcmed.com

فلوه
10th March 2007, 07:37 PM
لعلاج القولون العصبي بالطعام


[COLOR="darkorange"]الحلقة الاولى اصحاب الفصيلة O

http://www.life4-u.com/files/454548787673.jpg
يمكن التخلص من مشاكل القولون العصبي عن طريق اختيار نوع الأطعمة التي يتناولها الفرد والتي يمتنع عنها حسب فصيلة دمه، أصحاب الفصيلة o يجب أن يمتنعوا تماما عن الأطعمة التالية:

من المأكولات البحرية

الأنشوفة
وسمك البلوق
والأخطبوط والحبار
- السبيدج وأذن البحر،
حيوان بحري رخوي وسمك البراكودا
- الأصفرني وسمك السلور -
الجري وكافيار السالمون،



ومن منتجات الألبان :

الحليب واللبن والزبادي
والجبن الزمريكي والبلو تشيز
وجبن الكاممبرت وجبن الشيدر
وجبن الحلوم والأجبان الطرية (كريم تشيز)
وجبن ادام وجبن الامينتال وجبن الغودا الهولندي
وجبن الغوريير الهولندي والقشدة الخفيفة (هاف اند هاف)
وجبن البراي الفرنسي والايسكريم وجبن جالسبرغ
وجبن مونتري جاك وجبن نيوفشاتل الفرنسي
وجبن البارميزان وجبن البروفولون الايطالي
وسويس تشيز وجبن الريكوتا
والقشدة الحامضة وجبن الكوارك



، ومن البيض:

بيض الحمام وبيض الأوز،



ومن المكسرات :

الكاجو والكستناء والفستق
واللوز السوداني وزبدة اللوز السوداني
وبذور دوار الشمس وجوز البرازيل،




ومن الحبوب:

دقيق القمح الكامل
ودقيق القمح الأبيض
ودقيق القمح القاسي (السامولينا)
والمعكرونة ونخالة وجنين القمح
والشعير والذرة ودقيق الذرة
والفوشار والكسكسو
واي دقيق يحتوي على الغلوتين والسرغوم (الدخن الهندي)



ومن الخضروات:

الخيار وعصيره والكراث
وفطر شيتاكي والزيتون الأسود



والمخلل :في محلول ملحي
والملفوف الأحمر والأبيض والفجل
والمخللات في الخل والبطاطس والراوند
والقلقاس واليوكا (المنيهوت والتمر الهندي والزهرة وجذور اللفت والكمثرى الآسيوية والأفوكادو



ومن البقول :

العدس واللوبيا الحمراء المكسيكية،



ومن الفواكه:

جوز الهند وشمام الهونيدوه
وشمام الكانتلوب
والبرتقال وعصير البرتقال
واليوسفي
والتوت الأسود وعصيره
والكيوي،



ومن الزيوت:

زيت الخروع
وزيت جوز الهند
وزيت الذرة
وزيت بذرة القطن
وزيت اللوز السوداني
وزيت العصفر - القرطم
وزيت الصويا
وزيت عباد الشمس
وزيت جنين القمح،




من البهارات :

جوزة الطيب
ومسحوق الفلفل الأسود
ومسحوق الفلفل الأبيض
والرشاد والكاراجينين (أحد الاضافات)
وصمغ الغوار (أحد الاضافات)
وصلصة الطماطم
والكاتشاب
واحادي جلوتومات الصوديوم
والخردل
والمخلل المفروم


والخل الأبيض
وخل الأرز
وصلصة الورستاشير
والأسبرتيم
وشراب الذرة
والدكتسروز والفركتوز والسكريات المتحولة ومالتوديكسترين
والصمغ العربي
ونشا الذرة،




ومن المشروبات ا:


لقهوة
والبيرة والمشروبات الغازية
والشاي الأحمر.

وعلى أصحاب الفصيلة o التركيز على تناول الأطعمة المفيدة التالية:


اللحوم:


لحوم البقر والغنم والخروف وقلب البقر والكبدة ولحم العجل ولحوم الطرائد (الصيد)


ومن المأكولات البحرية :

مك القد - البقلاة وسمك صبوغة) شامل وسمك المنك (الراهب وسمك النهاش الأحمر ولحوم الأسماك البيضاء وأسماك الفرخ وسمك الهلبوت وسمك الكراكي وسمك موسى وسمك الحفش وسمك السيف) سياف البحر وسمك سليمان المخطط والشعور،




ومن البقول :

ول الأدزوكي والفاصوليا الجافة واللوبياء الجافة وبذور الكتان وحب القرع والجوز (عين الجمل والأرضي شوكي،



ومن الخضروات :

لبراكولي (الزهرة الخضراء) وأوراق الملفوف الخضراء والهندباء البرية والعادية والزنجبيل والفجل الحار (فجل الخيل) والكرنب الأجعد (أطراف أوراقه حمراء) والكرنب الساقي (برسل سبراوت) والخس العادي والباميا والبصل بأنواعه والجزر الأبيض والقرع والسبانخ واللفت - السلجم وحامول البحر (عشب بحري) والبقدونس والفلفل الأحمر الحار والبطاطا الحلوة (جزر يماني) وعشب البحر والسلق واللفت - السلجم،




ومن الفواكه :


لموز والجوافا والمانجا وعصير المنجا والتوت الأزرق والكرز وعصير الكرز الأسود والتين الطازج والجاف وعصير الأناناس والبرقوق والقراصيا (البرقوق المحفف،



ومن الزيوت:


زيت بذر الكتان وزيت الزيتون



ومن البهارات:


الكركم والكاري،



ومن المشروبات:

الشاي الأخضر والماء والفوار (ماء سيلتزر) والصودا (كلوب)




وما على الذي يعاني من مشاكل القولون ممن فصيلته o الا الالتزام بهذه الحمية لمدة اسبوعين وسوف تدهشه النتيجة وتزول حاجته إلى أية أدوية باذن الله